صحيفة تركية تكشف عن خطوات التطبيع التركي مع النظام - It's Over 9000!

صحيفة تركية تكشف عن خطوات التطبيع التركي مع النظام

بلدي نيوز 

أفادت صحيفة تركية أن المحادثات بين تركيا والنظام السوري بهدف تطبيع العلاقات ستبدأ تحت إشراف روسيا، على أن ينتج عنها لقاء على مستوى وزراء الخارجية.

وبحسب صحيفة (Yeni Şafak) المقربة من الحكومة التركية، فإن "المحادثات ستبدأ تحت رعاية روسيا في إطار تطبيع العلاقات مع سوريا".

وأضافت الصحيفة في خبرها أنه "بعد اجتماع المسؤولين الأتراك والسوريين بشأن التطبيع، من المتوقع أن تكون المرحلة التالية من المحادثات على مستوى وزراء الخارجية".

وأشارت الصحيفة إلى إمكانية أن "تبدأ سلسلة من الاجتماعات الفنية في الفترة المقبلة بتنسيق من روسيا. كما يشار إلى أنه في الفترة المقبلة ستزداد وتيرة الاتصالات بين تركيا وسوريا".

وكشفت صحيفة (Türkiye) أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس النظام السوري بشار الأسد قد يلتقيان بحلول أيلول المقبل، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يعقد اللقاء في روسيا أو العراق أو إحدى دول الخليج.

وفي وقت سابق، صرّح الرئيس التركي على متن الطائرة خلال عودته من كازاخستان أنه يمكن أن يلتقي برئيس النظام السوري عبر دعوته إلى زيارة تركيا بالتنسيق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأجاب أردوغان على أسئلة الصحفيين على متن الطائرة في طريق عودته من زيارة كازاخستان، وأجرى تقييمات حول القضايا المدرجة على جدول الأعمال، بما في ذلك اجتماعه المحتمل مع بشار الأسد.

وبحسب الصحيفة، أكد أردوغان في حديثه إلى الصحفيين على أنه "قد ندعو الأسد بالتنسيق مع بوتين. ومن المهم القضاء على الهياكل الإرهابية بشكل جماعي، وبناء مستقبل سوريا. إن بناء البنية التحتية الديمقراطية في سوريا وتحقيق السلام الشامل له أهمية كبيرة".

وأضاف: "ذكرت يوم الجمعة أننا يمكن أن نبدأ عملية جديدة مع سوريا. قد تكون لدينا دعوة للسيد بوتين وبشار الأسد. إذا استطاع السيد بوتين زيارة تركيا، فقد يكون هذا بداية لعملية جديدة".

مقالات ذات صلة

أردوغان يطلب تأييد أمريكا وإيران لخطوات تطبيعه مع الأسد

النظام ينفي تواصله مع أحزاب سياسية تركيا

أكبر أحزاب المعارضة التركية: أبلغنا الأسد بموافقته على لقاء في دمشق

بوساطة روسية.. أردوغان يجدد رغبته بلقاء الأسد

رفقة بوتين.. أردوغان يدعو بشار الأسد للقاء في تركيا

الكرملين: الملف السوري على طاولة بوتين وأردوغان في شنغهاي