الفروج التركي في أسواق حلب - It's Over 9000!

الفروج التركي في أسواق حلب

أكد موقع نورث برس،على إدخال الفروج التركي إلى أسواق مدينة حلب، بالتنسيق بين أحد كبار تجار الدواجن وأمنية الفرقة الرابعة التابعة للقوات الحكومية. تتزامن هذه الأنباء مع جهود التقارب بين أنقرة ودمشق، وفتح معبر بين مناطق سيطرة الحكومة والمعارضة بتنسيق تركي وروسي. وقال مصدر أمني حكومي بريف حلب، إن عمليات جلب الفروج تكون عبر معابر غير رسمية قرب مدينة الباب تحت إشراف عناصر الفرقة الرابعة من الجانب الحكومي وفصائل معارضة ومهربون في جانب المعارضة. يُعرض الفروج التركي في أسواق مدينة حلب ويُباع بسعر أقل من سعر الإنتاج المحلي. وذكر المصدر أن “حميد زهير كيتوع” وهو أحد أكبر تجار الدواجن في حلب، يعمل بالتنسيق مع الفرقة الرابعة لإدخال الفروج التركي مقابل دفع ضرائب. وأضاف أن الفرقة الرابعة “لا تسمح للرقابة الصحية بفحص الفروج التركي المجمد حين إدخاله إلى أسواق حلب”. ويباع كيلو الفروج المحلي بـ 48 ألف ليرة سورية، بينما يباع التركي بـ 36 ألف، ما يساهم في ضرب السوق المحلية وتراجع عمليات البيع والشراء في مداجن حلب. وتمنع دمشق رسمياً دخول البضائع التركية إلى أسواقها، وعممت في 2015 على جميع الوزارات والجهات العامة والقطاع المشترك، منع استيراد أو شراء أي مواد أو بضائع وتجهيزات ذات منشأ تركي، بحسب ما أوردته “تشرين” الرسمية. وشنت دوريات الجمارك خلال السنوات السابقة عدة حملات مداهمة في الأسواق وصادرت أطنان من البضائع التركية، واشتكى تجار من عمليات المصادر مطالبين الحكومة بمكافحة من يدخل هذه البضائع إلى السوق وليس محلات الجملة والمفرق.

مقالات ذات صلة

حرائق بالجملة في مدينة اللاذقية

سياسي كردي" اي تقارب بين أنقرة والنظام يجب أن لا يأتي على حساب الشعب السوري"

النظام وتجارة الأنقاض في ريف دمشق

حمص.. اجتماع أمني في تلبيسة لبحث وضع المدينة

انفجار يستهدف عربة روسية وسط مدينة الحسكة

الدفاع المدني يدين التصعيد الأخير لروسيا والنظام