عشرات الشهداء بحلب وإدلب والتنظيم يسقط طائرة للنظام بالقلمون - It's Over 9000!

عشرات الشهداء بحلب وإدلب والتنظيم يسقط طائرة للنظام بالقلمون

بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
استمرت قوات النظام وحليفها الروسي في حملتهم العسكرية العنيفة بعد انتهاء الهدنة، حيث قصفت طائرات النظام والطائرات الروسية مناطق واسعة على طول الجغرافيا السورية اليوم الأربعاء، كانت أعنف هذه الهجمات في محافظتي حلب وإدلب، حيث سقط على إثرها العشرات من الشهداء والمصابين.
ميدانياً في حلب استشهد 38 شخصاً، وجرح العشرات اليوم الأربعاء، بقصف جوي لطيران النظام وروسيا استهدفت مدينة حلب وريفها.
وفي التفاصيل، استشهد 14 شخصاً، بقصف جوي استهدف نقطة طبية في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي بعد منتصف الليل، بينهم خمسة من الكوادر الطبية يتبعون لمنظمة الأوسم الطبية والعاملة ضمن المناطق المحررة.
كما تعرض حي "قاضي عسكر" لقصف جوي من الطيران الحربي خلف أربعة شهداء والعديد من الجرحى، فيما استشهد أربعة آخرون بقصف جوي مماثل على حي الصالحين بمدينة حلب، عملت فرق الدفاع المدني على نقلهم للنقاط الطبية وإسعاف الجرحى.
وفي حي السكري استهدف الطيران المروحي الأحياء السكنية بالبراميل المتفجرة، خلف أربعة شهداء والعديد من الجرحى، ودماراً كبيراً في المباني السكنية، فيما سقط شهيد بحي العامرية وآخر بحي المشهد وثلاثة شهداء في حي الميسر وشهيد في حي المرجة بقصف جوي بالصواريخ والبراميل المتفجرة.
وقصف الطيران الحربي بعدة غارات منازل المدنيين في حي المواصلات مخلفاً خمسة شهداء والعديد من الجرحى.
وفي الغضون، استهدفت الطائرات الحربية الروسية قرى وبلدات ريف حلب الغربي بعدة غارات جوية منها دارة عزة والأتارب ، بينما استهدفت الطائرات الروسية بلدة كفر داعل والمنصورة وباشنطرة بعدة غارات خلفت أضراراً كبيرة.
من جهة أخرى دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وعناصر تنظيم "الدولة" اليوم، على عدة محاور بمحيط بلدة الراعي بريف حلب الشمالي، تمكن على إثرها الثوار من استعادة السيطرة على قرى "بحورته، كرسنلي، الهضبات، كدريش، جكة، تلعار شرقي، وتلعار غربي".

وفي محافظة إدلب، استشهد 15مدنياً، وجُرح العشرات، بقصف الطيران الحربي التابع لقوات النظام على مدينة خان شيخون بريف محافظة إدلب الجنوبي.
واستهدف الطيران الحربي مدينة خان شيخون بسبع غارات متتالية بالصواريخ، توزعت على عدة أحياء وسط وشرقي المدينة، ما أدى لاستشهاد 15 مدنياً، بينهم أربعة أطفال وعدة نساء كحصيلة أولية، إضافة لأكثر من 30 مدنياً بعضهم بحالة خطرة.
كما شنت الطائرات غارات عدة على مدينة "سراقب"، وقصفت قوات النظام المتمركزة في حاجز الصخر بالمدفعية الثقيلة، بلدة "الهبيط" بريف إدلب الجنوبي.

وبالانتقال إلى حماة، استعاد الثوار السيطرة على قرية "الإسكندرية" ومطاحن معردس، بريف حماة، اليوم الأربعاء، واستطاعوا خلال معارك مع قوات النظام أسر 20عنصراً منهم.
وسيطر الثوار على هذه المناطق بعد تقدم قوات النظام فيها، بدعم من الطيران الروسي، صباح اليوم، مستخدمين كافة أنواع الأسلحة الثقيلة.
كما دمر الثوار في هذه المعركة 4 دبابات، و3عربات بي إم بي، و4 سيارات، واغتنموا سيارتين مزودتين بمدافع 23، فضلاً عن أسر ضابط و20 عنصراً من قوات النظام.
بينما استهدف الثوار مطار حماة العسكري وجبل زين العابدين ومواقع قوات النظام في بلدة "سلحب" الموالية بصواريخ الغراد، محققين إصابات مباشرة .

وفي محافظة حمص، استشهدت سيدة وطفل، وجرح آخرون أغلبهم من الأطفال والنساء، في مدينة "تلبيسة"بريف حمص، إثر قصف جوي ومدفعي من النظام السوري على المدينة، كما شن الطيران الحربي الروسي، فجر اليوم عدة غارات بالقنابل الحارقة، استهدفت قريتي "الزعفرانة وأم شرشوح" بينما رد الثوار على القصف باستهداف مواقع النظام في عمق مدينة حمص، بصواريخ الغراد والكاتيوشا، دون ورود أي معلومات عن وقوع خسائر.
وفي دمشق وريفها، تبنى تنظيم "الدولة" اليوم إسقاط طائرة حربية للنظام في القلمون الشرقي بريف دمشق.

وأكدت وكالة أعماق التابعة لتنظيم "الدولة"، إسقاط التنظيم لطائرة حربية تابعة للنظام في القلمون الشرقي بريف دمشق بعد استهدافها من قبل عناصر التنظيم، ولم يعرف مصير الطيار حتى اللحظة.

ميدانيا، تصدى الثوار لمحاولة اقتحام قامت بها قوات النظام بمساندة الميليشيات الشيعية، على مناطق حوش نصري وحوش الفارة، تزامنت هذه المحاولة مع غارات مكثفة من طيران النظام، وقصف عنيف بالمدافع وراجمات الصواريخ، انتهت بسيطرة قوات النظام على نقطة قريبة من رحبة الإشارة قرب بلدة الريحان، مع خسائر كبيرة تكبدتها في الأرواح والعتاد.
وفي مدينة "عربين" بالغوطة الشرقية، استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية، الأحياء السكنية أدت لسقوط عدة إصابات في صفوف المدنيين.
أما في الغوطة الغربية استهدف الطيران المروحي بستة براميل متفجرة بلدة الديرخبية ومحيطها، دون وقوع خسائر، كما استطاع الثوار السيطرة على منطقة الرجم العالي في سلسلة الأفاعي، بمنطقة القلمون الشرقي، مكبدين عناصر تنظيم "الدولة" خسائر في الأرواح والعتاد.
واستهدفت قوات النظام، حي القابون في العاصمة دمشق، بعدة قذائف أسفرت عن سقوط عدة جرحى بين المدنيين.
جنوباً في درعا قصفت طائرات ومروحيات النظام، بالصواريخ والبراميل المتفجرة، مدينة داعل بريف درعا الأوسط، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلداتي "عقربا وكفرناسج" بريف درعا الشمالي، دون ورود أخبار عن وقوع خسائر.
وردّت فصائل الجبهة الجنوبية، باستهداف تجمعات قوات النظام، داخل بلدة "ديرالعدس" بقذائف المدفعية والهاون.

مقالات ذات صلة

انهيار حاد في سعر صرف الليرة أمام الدولار اليوم الأحد

النظام يتكبد خسائر في اللاذقية و"قسد" تواجه الاحتجاجات بالرصاص في ديرالزور

"الدفاع المدني" يعثر على جثة شاب غرب إدلب

"الأمن العام" يضبط شحنة مخدرات بريف إدلب

مظاهرات في إدلب وشمال حلب.. رفضا للمصالحة

تسمم عائلة كاملة شمالي إدلب نتيجة الفحم الحجري