تحذير أممي من فساد المساعدات الإنسانية لحلب - It's Over 9000!

تحذير أممي من فساد المساعدات الإنسانية لحلب

بلدي نيوز – (وكالات)

حذرت الأمم المتحدة من انتهاء صلاحية المواد الغذائية في 40 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية العالقة على الحدود السورية، لغاية يوم الاثنين المقبل.

جاء ذلك على لسان يان إيغلاند مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، في مؤتمر صحفي عقده بمكتب الأمم المتحدة بجنيف، اليوم الخميس.

وقال إيغلاند إن 40 شاحنة مساعدات تنتظر منذ أسبوع عند المنطقة الفاصلة على الحدود، بسبب عدم صدور تصريح من النظام السوري لدخولها إلى البلاد، وإن المواد الغذائية فيها ستفسد حتى الاثنين المقبل.

ووصف إيغلاند الهجوم الذي استهدف قافلة المساعدات الإنسانية الاثنين الماضي قرب حلب بـ"الهجوم الأسوأ"، لغاية الوقت الراهن، داعياً الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والقوى الإقليمية، إلى تأمين قوافل المساعدات الإنسانية.

وأعرب المسؤول الأممي عن أمله أن يتمكنوا من إيصال المساعدات إلى معضمية الشام اليوم، وإلى المناطق المحاصرة وعلى رأسها بلدة مضايا خلال الأيام المقبلة.

وجدد دعوته للنظام السوري بإعطاء الضمانات اللازمة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى شرق مدينة حلب.

من جانبه قال رمزي عز الدين رمزي، نائب دي ميستورا، إن استئناف مفاوضات السلام السورية، ستساعد على إنهاء الاشتباكات في البلاد.

وأشار رمزي إلى أنهم طالبوا بإجراء تحقيق مستقل بخصوص استهداف قافلة المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري قرب حلب، دون أن يرد على أسئلة الصحفيين حول من الجهة التي استهدفت القافلة، وهل كان الهجوم ناتج عن غارة جوية أم هجوم من البر. 

ويوم الاثنين الماضي، تعرضت قافلة إغاثية لقصف أثناء توجهها إلى ريف محافظة حلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة؛ ما أدى لاحتراق نحو 20 شاحنة، وهو ما أكده نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق. 

مقالات ذات صلة

"الدفاع المدني" يُحصي الأضرار الناجمة عن العاصفة الثلجية شمال سوريا

تلاعب في اﻷسعار بمقاصف الجامعات في مناطق النظام

اتفاق إسرائيلي روسي جديد في سوريا

انهيار حاد في سعر صرف الليرة أمام الدولار اليوم الأحد

انهيار سقف منزل في مدينة حلب يودي بحياة شخص

تعليق الدوام في مدارس ريف حلب بسبب العاصفة الثلجية