"التل" تتظاهر ضد التضييق ومحاولات التهجير - It's Over 9000!

"التل" تتظاهر ضد التضييق ومحاولات التهجير

بلدي نيوز – (خاص)

خرج أهالي مدينة التل بريف دمشق، اليوم الجمعة، بمظاهرة شعبية جابت شوارع المدينة، مطالبة بوقف الحملة التي تشنها قوات النظام على المدينة، وسط محاولات قوات النظام التقدم على عدة محاور، وقصف مدفعي عنيف يستهدف أحياء المدينة وريفها.
وفي التفاصيل، خرج المئات من أهالي مدينة التل بمظاهرة عارمة انطلقت من الجامع الكبير بعد صلاة الجمعة، نددت بعمليات التضييق التي تنتهجها قوات النظام تجاه أهالي المدينة، ورفعت شعار "الشعب يريد السلام" مطالبين بالعيش بهدوء بعيداً عن القصف التي يستخدمها النظام للتضييق على أهالي المدينة.
وروجت صفحات موالية للنظام على أن المظاهرة خرجت لتؤيد النظام، في محاولة بالتلاعب بالشعارات التي رفعها المتظاهرون، وإظهارها على أنها مؤيدة له وتطالب بدخول قوات النظام للمدينة.

إلى ذلك ندّد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بالصمت الدولي على ما يجري في مدينة التل بريف دمشق والتي تتعرض لحصار قوات الأسد منذ أكثر من عام، موضحاً أن ذلك  يمثل تمهيداً لمزيد من القتل والتهجير.
وأوضح الائتلاف في بيان له يوم أمس الخميس، أن مدينة التل تتعرض في ظل هدنة مزعومة، لقصف عنيف بالمدافع والبراميل المتفجرة، بالتزامن مع محاولات اقتحام متكررة من قبل نظام الأسد، في ظل تصعيد جديد يأتي رغم موافقة فصائل الجيش السوري الحر على الدخول في جولة مفاوضات جديدة.
وكانت قوات نظام الأسد قد قصفت على مدار اليومين الماضيين، أحياء مدينة التل بالبراميل المتفجرة، كما استهدفت المزارع والأحياء السكنية في المدينة في كل من المجر والرويس وشعبة الأرض بالمدفعيات الثقيلة من الحواجز المحيطة ما تسبب بوقوع شهداء وجرحى من المدنيين.

مقالات ذات صلة

صحيفة عبرية: اتفاقية الغاز ستساعد الأسد في إنهاء عزلته

جماعات إغاثية تحذر من عواقب وضع المساعدات الإنسانية بين يدي "الأسد"

بأكثر من 90 قذيفة.. النظام يصعّد في إدلب وحلب والمعارضة ترد

الجامعة العربية: عودة نظام الأسد إلى مقعد سوريا غير متاح حاليا

حركة حماس تعلن استئناف علاقاتها مع نظام الأسد

خسائر فادحة بصفوف النظام في الرقة ودورية روسية تركية في "عين عرب"