اتفاق جديد على خروج المدنيين من حلب ومعارك "التيفور" مستمرة - It's Over 9000!

اتفاق جديد على خروج المدنيين من حلب ومعارك "التيفور" مستمرة

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

يتابع النظام والايرانيون عرقلة الاتفاق الذي أبرمه الروس بوساطة تركية مع الثوار، في حين يتابع التنظيم معاركه في ريف حمص الشرقي الخاصرة الرخوة للنظام.
ففي حلب شمالاً، توصلت فصائل الثوار إلى اتفاق مع روسيا وإيران، لإجلاء المدنيين المحاصرين في حلب باتجاه الريف الغربي من المحافظة، تضمن إخراج أعداد من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، مقابل إخراج عدد مماثل من الزبداني ومضايا بريف دمشق.

وقال مراسل بلدي نيوز في حلب، أحمد الأحمد، إنه تم الاتفاق على الاستمرار في عملية إجلاء المدنيين من الأحياء الشرقية المحاصرة في حلب، بعد تعطيله يوم أمس من قبل الميليشيات الإيرانية، مشيرا إلى أن المعارضة تريد ضمانات لعدم تعرض قافلات المهجرين لاعتداءات مماثلة لما تعرضت له أمس.

ميدانياً، قصف الطيران الحربي قرية السيميرية بريف حلب الجنوبي بالقنابل العنقودية، كما شن غارات عدة على حي الراشدين بريف حلب الغربي واستهداف مدينة عندان بريف حلب الشمالي.

وفي إدلب، أصيب شخص جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة في بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي ظهر اليوم، فيما قصف الطيران الحربي بالصواريخ قرية الكفير بريف إدلب الغربي ولم ترد معلومات عن شهداء او جرحى واقتصرت الاضرار على المادية فقط.

وبالانتقال إلى حماة، قصفت طائرات النظام الحربية بالقنابل العنقودية مدينتي حلفايا وطيبة الإمام في الريف الشمالي، وقريتي الرهجان والشاكوسية في الريف الشرقي، ما تسبب بجرح امرأة ونفوق أكثر من عشرين رأس من الأغنام ، في حين سلم ثلاثة عناصر للنظام من حواجز قرية الشيخ هلال الواقعة على طريق اثريا خناصر أنفسهم للثوار.

وفي حمص، أعلنت وكالة أعماق، عن تدمير عناصر التنظيم ثلاث دبابات وإعطاب رابعة لقوات النظام خلال هجوم لمقاتلي التنظيم بمحيط مطار التيفور العسكري.

كما استطاع مقاتلو التنظيم تدمير جرافتين ومدفعين رشاشين ومدفع عيار 57 ملم لقوات النظام بصواريخ موجهة في محيط مطار التيفور، وقتل عنصر من المليشيات الأفغانية التي تقاتل بجانب قوات النظام قرب قرية الشريفة قرب المطار، وأسر عنصر تابع لقوات النظام في المعارك الجارية قرب المطار.

و قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ قرية كيسين بريف حمص الشمالي، خلفت أضرار كبيرة في الممتلكات.

جنوباً في دمشق وريفها، دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام، بعد هجوم لقوات النظام يهدف بالسيطرة على مواقع و نقاط جديدة في بلدة الميدعاني بريف دمشق الشرقي، تمكن فيها الثوار من تدمير دبابة و قتل عدة عناصر لقوات النظام.

وفي درعا، انفجرت ظهر اليوم عبوة ناسفة زرعت في دراجة نارية مفخخة في مدينة نوى بريف درعا الغربي استهداف أحد مجموعات الجيش الحر، كما انفجرت دراجة نارية أخرى مفخخة يقودها انتحاري استهدف أحد النقاط التابعة لجيش أحرار العشائر في مخيم الرقبان في بادية حمص، مما أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين و إصابة خمسة عشر بعضهم بحالة خطرة، هذا و قد قصفت قوات النظام أحياء بلدة علما بريف درعا الشرقي بقذائف الهاون.

وفي القنيطرة، قصفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة منازل المدنيين في قرى وبلدات الصمدانيه الغربية، مسحرة، أم باطنة بريف القنيطرة الأوسط.

مقالات ذات صلة

المعارضة تحبط محاولة تقدم من "قسد" بعفرين وحملة اعتقالات واسعة في منبج

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الأربعاء

اعتقال خلية لتنظيم "داعش" بمناطق المعارضة وتعزيزات روسية إلى الرقة

وفاة ثلاثة أشخاص بحادث سير على طريق دمشق - حمص

وفاة شخص وإصابة 15 بحادث سير على طريق دمشق - حمص

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الثلاثاء