من جديد ثوار حلب يرحلون اثنين من عناصر ميليشيا "حزب الله" - It's Over 9000!

من جديد ثوار حلب يرحلون اثنين من عناصر ميليشيا "حزب الله"

بلدي نيوز - حلب (محمد أنس)
قتل اثنان من عناصر ميليشيا "حزب الله" اللبناني مساء أمس/الإثنين، الثاني من شهر تشرين الثاني-نوفمبر، على يد كتائب الثوار خلال معارك محافظة حلب، ليرتفع بذلك عدد قتلى الحزب منذ تدخل الاحتلال الروسي إلى 34 قياديا وعنصرا.
مصادر إعلامية مقربة من الحزب أكدت مقتل العنصرين التابعين لحزب الله، مشيرةً إلى مقتل "زين أحمد تميمة، زين العابدين يوسف" على جبهات حلب يوم الإثنين، متحدثةً إنهما قتلا "خلال معركتهم ضد الإرهابيين" على حد قولهم.
وأشارت المصادر، إلى إن جثماني القتيلين لم يصلا بعد إلى مسقط رأسهما في الأراضي اللبناني، متحدثةً إن الجثامين ستصل خلال الأيام القليلة القادمة، وأضاف، أن الحزب وقوات النظام سيقومان بتوسيع معاركهما في حلب وريفها خلال الفترة الجارية.
سبعة من مقاتلي الحزب، كانوا قد قضوا أيضاً خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية على يد كتائب الثوار في سورية، غالبيتهم ينحدرون من الجنوب اللبناني.
وجاء في نعي ميليشيا "حزب الله" أن قتلاه السبعة قضوا على يد "الإرهابين أثناء دفاعهم عن المقدسات الدينية في سورية"، والقتلى السبعة هم "موسى محمود حمدان من بلدة كفرا / جنوب لبنان، زين العابدين أحمد يوسف من بلدة الشهابية / جنوب لبنان، عباس عيسى صالح من بلدة راميا / جنوب لبنان، أحمد علي فنيش من بلدة معروب / جنوب لبنان، حسن راجي دياب من بلدة يارين / جنوب لبنان، جميل مليجي من بلدة الناقورة / جنوب لبنان، إضافة إلى خليل ناصيف من الضاحية الجنوبية لبيروت".
وفي ذات السياق، مصادر إعلامية موالية لميليشيا "حزب الله" كانت قد أعلنت قبيل نهاية الشهر الفائت، مقتل العناصر الثمانية، في حين لم يخرج الحزب عن صمته بعيد مقتلهم.
العناصر القتلى بحسب المصادر المقربة من الحزب هم "علي فواز، محمد سعيد فواز-من بلدة جباع /الجنوب، سامي شريفه-من مدينه النبطية "جنوب لبنان"، حسن حلاوي، علي الأكبر محمد خشفه، حسين حسن شريفة-النبطية، علي عبدالله شعيتو، حسين غازي الرشعيني.

مقالات ذات صلة

تصعيد غير مسبوق لروسيا والنظام في إدلب

غارة روسية تودي بحياة طفــل في إدلب

الكرملين يعلن عن لقاء بين ملك الأردن وبوتين.. هل ينهي التصعيد في درعا؟

روسيا: منظوماتنا أسقطت 22 صاروخا إسرائيليا في سماء سوريا

الدفاع المدني يحصي بالأرقام هجوم النظام وروسيا على إدلب

بوتين: التهديدات لا تزال قائمة في سوريا رغم سريان وقف إطلاق النار