خسائر للنظام بدمشق ودرعا والثوار يودعون آخر قلاعهم بحمص - It's Over 9000!

خسائر للنظام بدمشق ودرعا والثوار يودعون آخر قلاعهم بحمص

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

تلقت قوات النظام خسائر كبرى في هجمات فاشلة في ريفي دمشق ودرعا، اليوم الاثنين، في حين أبرم الثوار اتفاقاً يقضي بتهجير المقاتلين المدنيين من حي الوعر بحمص، بعد عدة أيام من خرق النظام اتفاق الهدنة في الحي.

في حلب، توفي رجل وزوجته وأصيبت ابنتهما بحروق بليغة، إثر احتراق عدة خيام في مخيم الريا الحدودي شمال مدينة حلب.
في حين تعرضت مدينتا عندان وحريتان بالريف الشمالي وحي الراشدين غرب حلب وبلدتا العيس والزربة جنوبها، لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد، وتعرضت قرية عطشانة بالريف الجنوبي لقصف مدفعي أدى لسقوط شهيد وجرحى.
عسكريا، تمكن الثوار من تفجير سيارة مفخخة قبل وصولها لحاجز تل بطال بريف حلب الشرقي، فيما انفجرت أخرى على أحد حواجز الثوار في قرية سوسنباط قرب مدينة الباب دون إصابات.
في السياق، تمكنت قوات النظام من السيطرة على بلدة حميمة كبيرة بريف حلب الشرقي بعد اشتباكات ضد تنظيم "الدولة".
فيما قامت "قسد" باستهداف مدينة إعزاز بالريف الشمالي بالرشاشات الثقيلة دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.

في إدلب، استشهد طفلان وأصيب ثمانية أطفال آخرون، إثر انفجار قذيفة شيلكا من مخلفات قوات النظام كانوا يلعبون بها في بلدة تلمنس بريف إدلب الشرقي.
في سياق آخر، قصفت ميليشيات "حزب الله" المتمركزة داخل بلدتي كفريا والفوعة المواليتين بقذائف مدفعية مدينة بنش ما تسبب بوقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.
بالمقابل، قصف الثوار مواقع ميليشيات "حزب الله" داخل بلدتي كفريا والفوعة بقذائف المدفعية، ردا على قصفهم المدنيين في بنش.

في حمص، استعادت قوات النظام السيطرة على المحطة الكهربائية جنوب مدينة تدمر بريف حمص الشرقي بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة".
وفي حمص المدينة، تم توقيع اتفاق بين قوات النظام ولجنة المفاوضات في حي الوعر تقضي بخروج الثوار من الحي بضمانات روسية.

في العاصمة دمشق وريفها، استهدفت قوات النظام بـ 10 صواريخ أرض أرض حيي القابون وتشرين وبساتين حي برزة شرقي دمشق، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي وإطلاق نار بالرشاشات الثقيلة.
في المقابل، تمكن الثوار من قتل مجموعة كاملة من عناصر قوات النظام بعد محاصرتهم على جبهة بساتين حي برزة، فيما تمكنت قوات النظام من التقدم في عدة نقاط على جبهة غرب مدينة حرستا شرقي دمشق بعد قصف مكثف بكافة أنواع الأسلحة واتباعه سياسة الأرض المحروقة.
وفي الريف الغربي، استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة بلدتي مضايا وبقين.

جنوبا في درعا، حاولت قوات النظام التقدم على حي المنشية بدرعا البلد تحت غطاء جوي روسي استهدف أحياء درعا البلد المحررة بأكثر من خمس غارات جوية، كما قصف الطيران المروحي بثلاثة براميل متفجرة أحياء درعا البلد المحررة، واستطاع الثوار التصدي لمحاولة الاقتحام وكبدوا قوات النظام خسائر بشرية.
في حين استشهد مدني وزوجته إثر قصف للطيران الروسي استهدف حي طريق السد بمدينة درعا.
كما استهدف الطيران الروسي بعدد من الغارات الجوية النعيمة وأم المياذن ومنطقة غرز.

 

مقالات ذات صلة

"منسقو الاستجابة" تحذر من إغلاق معبر باب الهوى

آخر التطورات العسكرية على جبهات إدلب

اغتيال مدني غربي درعا

تحسن في سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الجمعة

مجهولون يغتالون شابين في درعا

توثيق 73 عملية اغتيال خلال عام شمال سوريا