عشرات القتلى للنظام و"قسد" و"الدولة" يسلم قرى بريف حلب - It's Over 9000!

عشرات القتلى للنظام و"قسد" و"الدولة" يسلم قرى بريف حلب

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

واصل تنظيم "الدولة" انسحابه أمام قوات النظام في ريف حلب الشرقي، اليوم الثلاثاء، لتغدو قوات الأسد على مشارف مدينة دير حافر، فيما تكبدت تلك القوات وميليشيات "قسد" عشرات القتلى بمعارك في الريف ذاته، وخسرت قوات النظام 9 ضباط بمعارك درعا.

ففي حلب شمالاً، سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها اليوم، على قريتي حميمية كبيرة وحميمة صغيرة شرق مطار كويرس بريف حلب الشرقي بعد انسحاب عناصر تنظيم "الدولة" منها، وبذلك تكون قوات النظام وميليشياته قد أصبحت على مشارف مدينة دير حافر، فيما أعلن تنظيم "الدولة" عن مقتل 29 عنصرا من قوات النظام وميليشياته، بهجوم على قرى أم اركيلة والجبول والقطبية والعاصمية جنوب مطار كويرس في الريف ذاته، تزامن ذلك مع قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مدينة دير حافر، أسفر عنه سقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.
وفي نفس السياق، تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" واغتنام بعض الأسلحة الخفيفة، خلال عملية أمنية على إحدى نقاطهم بريف جرابلس.
وشن الطيران الحربي غارات جوية بالقنابل الفوسفورية على مدينة الأتارب في الريف الغربي، ما أدى لاندلاع حرائق في بعض الأبنية السكنية، كما تعرضت بلدة التوامة وحي الراشدين وريف المهندسين لقصف بالصواريخ الفراغية من الطيران الحربي الروسي، فيما شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية بالقنابل الفوسفورية على بلدة العيس ومدينة عندان بريف حلب.
وفي إدلب، قصف الطيران الحربي بالصواريخ كلاً من مدينة جسر الشغور وبلدة الغسانية بريف إدلب الغربي دون ورود أنباء عن وقوع شهداء، فيما استشهد عنصر من فيلق الشام وجرح آخر جراء استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على طريق كفرتخاريم حارم بريف إدلب، فيما دخلت قافلة مساعدات لبلدتي كفريا والفوعة ضمن اتفاقية المدن الأربعة الموقعة بين جيش الفتح وإيران.
بالانتقال إلى حماة، شن الطيران الحربي عدداً من الغارات على قرى أبو دالية وسرحا وسروج في ريف حماة الشرقي، كما قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة قرى وبلدات القاهرة وقسطون والزيارة والمنصورة وخربة الناقوس في الريف الغربي، واقتصرت الأضرار على الماديات، فيما قصفت ذات المدفعية قرى الزوار والزكاة ومدينة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي.
وسط البلاد في حمص، سيطرت قوات النظام على منطقة الوادي الأحمر وصوامع الحبوب شرقي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم "الدولة".
أما في درعا، فأعلنت غرفة "البنيان المرصوص" التي تدير العمليات العسكرية ضمن إطار معركة "الموت ولا المذلة" في حي المنشية بدرعا البلد، عن مقتل تسعة ضباط معظمهم برتبة ملازم، وأحدهم برتبة نقيب، وآخر عنصر عادي من قوات النظام، قضوا خلال المعارك الدائرة في حي المنشية، في حين لم تحدد غرفة العمليات موعد قتلهم إلا أن سير العمليات العسكرية خلال اليومين الماضيين يؤكد سقوط عدد كبير من قوات النظام خلال المرحلة الرابعة من "الموت ولا المذلة".
على صعيد آخر كثف الطيران الروسي صباح اليوم من غاراته على أحياء درعا البلد، ومدن وبلدات ريف درعا الشرقي، كصيدا والمسيفرة والجيزة، أدت لاستشهاد سيدة وجرح عدد آخر جلهم مدنيون، جراء أربع غارات جوية روسية استهدفت الأحياء السكنية في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، كما سجل قصف بأكثر من 16 برميلاً متفجراً على أحياء درعا البلد.

مقالات ذات صلة

"منسقو الاستجابة" تحذر من إغلاق معبر باب الهوى

آخر التطورات العسكرية على جبهات إدلب

اغتيال مدني غربي درعا

تحسن في سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الجمعة

تركيا تصعّد قصفها بريف حلب وروسيا تعزز قواتها في الحسكة

مجهولون يغتالون شابين في درعا