خسائر للنظام بأحياء دمشق.. ومظاهرات تمجّد ثورة الحرية - It's Over 9000!

خسائر للنظام بأحياء دمشق.. ومظاهرات تمجّد ثورة الحرية

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

استمرت فرق الدفاع المدني، اليوم الجمعة، في انتشال شهداء مجزرة الجينة بريف حلب، لترتفع الحصيلة إلى أكثر من 60 شهيدا، في حين تكبدت قوات النظام خسائر في الأرواح والعتاد في ريف دمشق.

ففي حلب، بلغت حصيلة الشهداء النهائية بمجزرة قرية الجينة حوالي 62  شخصا، وأصيب 120 آخرون وذلك جراء استهداف الطيران الحربي التابع للتحالف، بست غارات، مسجداً في القرية بريف حلب الغربي.
فيما شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة الأتارب ومحيط الفوج 46 في الريف الغربي.
وفي الريف الجنوبي، تعرضت قرية كفرحوت لغارات جوية مماثلة، كما تعرضت قريتا الفارس وهوبر لقصف مدفعي من قبل قوات النظام.
وفي شمال حلب، تمكن الثوار من تدمير قاعدة كورنيت على تلة "أحد" بالريف الجنوبي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، ودكوا معاقل قوات الأسد في حي جمعية الزهراء غرب حلب بقذائف المدفعية الثقيلة.
إلى ذلك، شنت قوات النظام اليوم الجمعة هجوماً من محور بلدة الحويز ومحور بلدة الحاضر نحو مواقع الثوار بقرى زيتان وخلصة قرب بلدة خان طومان الاستراتيجية، واندلعت مواجهات عنيفة بين الطرفين انتهت بتمكن الثوار من صد الهجوم وإجبار قوات النظام على التراجع.
في حين أحرزت قوات النظام تقدما جديدا وسيطرت على قرى رسم الكروم والكبارية وزبيدة وخساف شمال مدينة ديرحافر بالريف الشرقي.

في إدلب، استشهد شخصان إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم، صباح اليوم الجمعة، على الأطراف الجنوبية لمدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي.
في سياق آخر، قصف الطيران الحربي بالصواريخ المتفجرة بلدة الناجية بريف إدلب الغربي ما تسبب بوقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.
وفي سياق منفصل، تظاهر عشرات الأهالي في مدينة معرة النعمان بريف ومدينة سراقب وأريحا وبلدة التح في الذكرى السادسة للثورة السورية، عبروا من خلالها عن إكمال مسيرتهم حتى إسقاط النظام.

وبالانتقال إلى حماة، شن الطيران الحربي غارات مكثفة على مدينتي طيبة الإمام وكفرزيتا ومنطقة الأزوار بريف حماة الشمالي، دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين، بالتزامن مع قصف مدفعي على مدينة مورك ما أدى لدمار في منازل المدنيين.

وسط البلاد في حمص، قصفت قوات النظام بالمدفعية المزارع الشرقية لمدينة تلبيسة دون أضرار بشرية.
في الريف الشرقي، قصف الطيران الحربي الروسي محيط صوامع الحبوب شرقي مدينة تدمر.

غربا في اللاذقية، قصفت الطائرات الحربية قرية كبينة بجبل الأكراد وسط قصف مدفعي وصاروخي متقطع استهدف نقاط الرباط.

أما في دمشق وريفها، دمر الثوار اليوم 3 دبابات وتركس ومدفع 57 في معارك عنيفة مع قوات النظام في بساتين برزة بأحياء دمشق الشرقية.
وفي مضايا المحاصرة، قام قناصة "حزب الله" اللبناني بقنص شاب ومنعوا الأهالي من استلام المساعدات الإنسانية لليوم الثاني على التوالي.
كما خرجت مظاهرات في الغوطة الشرقية حيت الثوار ونادت بإسقاط النظام.

جنوبا في درعا، شن الطيران الروسي خمس غارات جوية على أحياء درعا البلد وغارة على بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي. كما استهدفت راجمات الصواريخ أحياء درعا البلد المحررة.

مقالات ذات صلة

تحسن طفيف في سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر اليوم 22 أيار

ارتفاع حصيلة قتلى الغارات الإسرائيلية في دمشق ومظاهرات ضد النظام في ريفها

مقتل رئيس مكتب دائرة الشحن الجوي في دمشق

انتحا ر شاب ووفاة آخر بحادث سير في إدلب

النظام يكشف عن خسائره بالغارات الإسرائيلية على مواقعه في دمشق

إدلب.. محلي "كفرتخاريم" يناشد المنظمات لاستئناف الدعم للمشفى الوحيد في المدينة