الدفعة الأخيرة من الثوار تغادر "الوعر".. وانتحاري يطال "أحرار الشام" - It's Over 9000!

الدفعة الأخيرة من الثوار تغادر "الوعر".. وانتحاري يطال "أحرار الشام"

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

خرجت الدفعة الأخيرة من مقاتلي ومدنيي حي الوعر الحمصي، اليوم الأحد، إلى إدلب وجرابلس، بينما فجر انتحاري نفسه باجتماع لعناصر من حركة أحرار الشام في ريف إدلب، ما أدى لاستشهاد 20 منهم.

ففي حلب شمالاً، دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام في محيط مدينة مسكنة وعلى جبهتي "مزرعة الأبقار وعطيرة" جنوب مطار الجراح العسكري بالريف الشرقي، حيث أعلنت قوات النظام عن تمكنها من السيطرة على "الصمجلية وكازية الخزيم"، فيما تمكن تنظيم "الدولة" من تدمير مدفعين رشاشين لقوات النظام جنوب مطار الجراح العسكري بريف حلب الشرقي.
وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قرى "السكرية، الجعابات، ومحيط معمل السكر"، والطريق العام المؤدي إلى مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، فيما تعرضت قرية البويضة بريف حلب الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، كما استهدف الثوار معاقل قوات النظام في بلدة الحاضر، وتمكنوا من إعطاب دبابة لقوات النظام بصاروخ كونكورس على طريق اثريا- خناصر بريف حلب الجنوبي.

وفي إدلب، استشهد وأصيب العشرات من عناصر حركة أحرار الشام الإسلامية إثر تفجير انتحاري استهدف تجمعاً لهم داخل مقر بالقرب من قرية تل الطوقان بريف إدلب الشرقي صباح اليوم.

بالانتقال إلى حماة، قصفت مدفعية النظام الأراضي الزراعية التابعة لمدينة اللطامنة وقرية الزكاة في الريف الشمالي، ما تسبب بنشوب حرائق في محاصيل المدنيين.
وفي الريف الشرقي تعرضت قرى ناحية العقيربات لعدة غارات جوية أدت إلى إصابة عدة مدنيين بجراح، واستهدف تنظيم "الدولة" بالمدفعية الثقيلة مدينة السلمية ما أدى إلى جرح مدني.

وفي حمص، خرجت الدفعة الأخيرة من مقاتلي ومدنيي حي الوعر باتجاه مدينتي إدلب وجرابلس، لتسيطر القوات الروسية على الحي بشكل كامل.

جنوباً في دمشق وريفها، أعلن جيش الإسلام عن مقتل ثلاثة عناصر من تنظيم "الدولة" و أسر رابع في عملية خاطفة ظهر اليوم الجمعة، على محور حي الزين الفاصل بين بلدة يلدا والحجر الأسود جنوب دمشق.
كما دارت اشتباكات عنيفة صباح اليوم الأحد بين تنظيم "الدولة" من جهة وقوات النظام من جهة أخرى على جبهتي مخيم اليرموك والحجر الأسود.
وفي ريف دمشق الشرقي قصفت قوات النظام بالمدفعية بلدة المحمدية، إلى ذلك استهدف الثوار بقذائف الهاون مواقع قوات النظام في جبهة الريحان.

مقالات ذات صلة

دعوات لمظاهرات شمال سوريا.. ما علاقة تصريحات وزير الخارجية التركية؟

تراجع الصادرات السورية إلى النصف

وزير الخارجية التركي: علينا أن نصالح المعارضة والنظام في سوريا

25 بالمائة من منتجي الألبان والأجبان يتوقفون عن العمل في سوريا

فقدان أدوية الأورام في مشفى البيروني بدمشق

لبنان يعتزم طرح فكرة تشكيل لجنة ثلاثية بشأن إعادة اللاجئين السوريين