الوحدات الكردية المدعومة روسياً تعترف بانكسارها أمام الثوار وتصفهم بـ"المتطرفين" - It's Over 9000!

الوحدات الكردية المدعومة روسياً تعترف بانكسارها أمام الثوار وتصفهم بـ"المتطرفين"

بلدي نيوز - حلب (ميار حيدر)
استعاد الثوار، فجر اليوم الجمعة، السابع والعشرين من شهر تشرين الثاني/نوفمبر، عدة قرى سيطرت عليها ميليشيات "جيش سوريا الديمقراطي" و"الوحدات الكردية"، بين مدينة اعزاز الخاضعة لسيطرة الثوار ومدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الأحزاب الكردية بريف حلب الشمالي.
استعادة المناطق بحسب نشطاء، جاءت عقب اشتباكات عنيفة دارت خلال ساعات الليلة الماضية بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين عدد من فصائل المعارضة أبرزها الجبهة الشامية، وحركة أحرار الشام الإسلامية من جهة، وفصائل من "جيش سوريا الديمقراطي" و"الوحدات الكردية" من جهة أخرى، والتي ساندها الطيران الحربي الروسي بأكثر من عشر غارات، طالت أطراف مطار منغ العسكري الذي تسيطر عليه المعارضة.
في حين أكدت مصادر إعلامية كردية، تراجع وحدات حماية الشعب الكردية من المناطق التي سيطرت عليها في مطحنة الفيصل والمالكية، رغم تنفيذ سلاح الجو المشترك الأسدي الروسي عدة غارات جوية على مواقع الثوار.
 ووصفت المصادر الكردية، جميع الفصائل الثورية المتواجدة في مناطق إعزاز والريف الشمالي لحلب بـ "المتطرفة وذات علاقات مع تنظيم الدولة"، ووجود تلك الفصائل بمقربة من المناطق التي خسرتها الوحدات الكردية، يشكل خطراً على الأكراد، كما توعدت الوحدات بمزيد من المعارك والمواجهات خلال الأيام القادمة ضد كتائب الثوار.
بدوره أكد القيادي في الجبهة الشامية "محمد الصالح" في تصريحات نقلها "مكتب أخبار سورية"، أنَّ فصائل المعارضة استعادت السيطرة على قرى كشتعار والمزرعة ومطحنة الفيصل التي تشرف على أوتوستراد إعزاز - حلب، وأطراف من قرية المالكية.
وأكد أن الثوار سيستمرون في هجومهم حتى استعادة جميع القرى التي سيطروا عليها، وإرجاعهم إلى نقاطهم التي انطلقوا منها في عفرين، مبينا أن أكثر من عشرة عناصر من الميليشيات المهاجمة قتلوا وجرح آخرون، فيما استشهد مقاتلان من الثوار، خلال الاشتباكات.
ما يسمى بـ "جيش سوريا الديمقراطي" والذي يواجه الثوار في ريف حلب، كان قد تشكل منذ حوالي الشهرين في مدينة عفرين وريف الرقة من عدد من الفصائل الكردية، ومن بينها وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة، وجيش الثوار وغيرها من فصائل غرفة عمليات بركان الفرات التي كانت تحارب تنظيم الدولة، إضافة إلى التحالف الأسدي وقوات الصناديد وتجمع ألوية الجزيرة والمجلس العسكري السرياني المسيحي.

مقالات ذات صلة

الرقة.. هجوم يستهدف نقطة لـ"قسد" والأخيرة تشن حملة اعتقالات

جرحى مدنيون بانفجار في عفرين

"قسد" تشكو القصف التركي لـ"الدول الضامنة"

تركيا تصعّد قصفها بريف حلب

الخارجية الأمريكية: لا نهدف من استثناءات "قيصر" دعم "الحكم الذاتي" لـ"قسد"

حملة أمنية لـ"الجيش الوطني" في مارع