مفخخات تضرب بحمص ودمشق.. و"التنظيم" يتابع الانسحاب أمام النظام - It's Over 9000!

مفخخات تضرب بحمص ودمشق.. و"التنظيم" يتابع الانسحاب أمام النظام

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
انسحب عناصر تنظيم "الدولة" من مواقع ونقاط هامة لصالح قوات النظام، اليوم الثلاثاء، في بادية حمص وقرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، فيما هز انفجار حي الزهراء الموالي في مدينة حمص وأسفر عن قتلى وجرحى، وكبد الثوار قوات النظام خسائر جسيمة في حي المنشية بدرعا.

ففي حلب، سيطرت قوات النظام على قريتي المزرعة الثالثة وتل فضة ومحطة الأبقار قرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، في حين أعلن تنظيم "الدولة" عن تدمير دبابة لقوات النظام جنوب مطار الجراح العسكري بريف حلب الشرقي.
وقصفت قوات النظام بالمدفعية قرية هوبر مخلفة دماراً بالممتلكات في الريف الجنوبي، كما قصفت "قسد" بالمدفعية الثقيلة مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي.
وبالانتقال إلى حماة، استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح جراء غارات فجر اليوم من الطيران الحربي على قرية حمادة عمر بريف حماة الشرقي، كما تعرضت قرية الجنابرة لقصف مدفعي من قوات النظام ما تسبب بدمار في منازل المدنيين، إضافة لقصف مدفعي استهدف محيط مدينة اللطامنة.
وفي حمص، قتل أربع أشخاص، وجرح 17 آخرون، اليوم الثلاثاء، في حي الزهراء الموالي للنظام في حمص، في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من طوارئ الكهرباء في الحي.
وفي الريف الشرقي، دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وتنظيم "الدولة" في محيط منطقة "محسة" بالقرب من بلدة "القريتين" بريف حمص الشرقي، أدت لانسحاب التنظيم من معظم مواقعه لصالح قوات النظام، في محيط بلدة "القريتين" شرق حمص، حيث تشمل مناطق التنظيم هناك البادية ونقاط اتصالها بالقلمون الشرقي حتى الحدود الأردنية السورية، كما سيطرت قوات النظام على موقعين تابعين لتنظيم "الدولة" بالقرب من "قصر الحير" الغربي جنوب مدينة "تدمر"، ولازالت الاشتباكات مستمرة هناك.
جنوباً في دمشق وريفها، استشهدت طفلة جراء انفجار قنبلة من مخلفات قصف قوات النظام على مدينة عربين، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف دمشق (طارق خوام)، أن قنبلة انفجرت من مخلفات قصف قوات النظام على مدينة عربين، ما أسفر عن استشهاد طفلة وإصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة، تم نقلهم إلى النقاط الطبية القريبة من المنطقة.
وأضاف مراسلنا أن قصفاً مدفعياً لقوات النظام استهدف مدينة دوما وبلدة الشيفونية وبلدة بيت نايم ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح، ودمار أصاب الأماكن المستهدفة.
يُذكر أن رجلاً وامرأتين استشهدوا ليلة أمس الاثنين، جراء قصف الطائرات المروحية التابعة لقوات النظام بـ10 براميل متفجرة بلدة بيت جن بريف دمشق الغربي، فيما انفجرت سيارة مفخخة صباح اليوم الثلاثاء، على طريق مطار دمشق الدولي، قرب منطقة السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في دمشق وريفها (طارق خوام) أن سيارة انفجرت بالقرب من حاجز المستقبل التابع لعناصر الميليشيات الإيرانية في منطقة السيدة زينب، على طريق مطار دمشق الدولي، وقالت مواقع موالية للنظام إن شخصاً يحمل هوية عسكرية، كان موجودا داخل السيارة المفخخة.
وأكد مراسلنا أن الشوارع والطرق المؤدية إلى طريق المطار والمتحلق الجنوبي، شهدت ازدحاماً شديداً عقب التفجير.
وفي سياق متصل، أفادت قيادة الشرطة التابعة لقوات النظام أنها دمرت سيارة مفخخة بداخلها شخصان، قرب حاجز المستقبل على طريق مطار دمشق الدولي، بعد إطلاق النار عليهم.
الجدير بالذكر أن منطقة السيدة زينب تخضع لسيطرة إيران، ويقطن فيها أعداد كبيرة من عناصر الميليشيات الإيرانية والعراقية واللبنانية.
وإلى درعا، حيث دارت اشتباكات متقطعة بين فصائل الثوار وقوات النظام في حي المنشية، في حين أعلنت فصائل الثوار عن مقتل عناصر لقوات النظام جراء سقوط قذيفة هاون وسط عناصر للنظام بحي سجنة.
وفي القنيطرة، دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين الثوار وقوات النظام على أطراف بلدة الصمدانية الغربية بريف القنيطرة الأوسط، كما قصف قوات النظام بالرشاشات الثقيلة الطريق الواصل بين بلدة الحميدية وريف القنيطرة الشمالي، في حين تعرضت بلدة أم باطنة لقصف بقذائف من قبل قوات النظام تسبب بأضرار مادية .

مقالات ذات صلة

قوات النظام تستمر بقصف مناطق إدلب وخسائر بصفوف قوات "قسد" بالحسكة

تسليم 900 منزل لنازحين سوريين في إدلب

ارتفاع سعر كيلو السكر في أسواق دمشق

سعر صرف الليرة مقابل الدولار اليوم الأحد 26 حزيران

قسد تعلن اعتقال قيادي في "داعش" بدير الزور وخسائر للنظام في حلب

خسائر للنظام غربي حلب