يونسيف: ملايين الأطفال السوريين بحاجة للمساعدات - It's Over 9000!

يونسيف: ملايين الأطفال السوريين بحاجة للمساعدات

بلدي نيوز – (متابعات)
أصدرت منظمة الأمم المتحدة "يونيسيف"، بياناً، قالت فيه إن العنف والنزاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أديا لتعريض صحة 24 مليون طفل للخطر في عدة بلدان عربية، بينها سوريا.
وبحسب البيان، فإن في سوريا 5.8 مليون طفل بحاجة لمساعدات، حيث يعيش أكثر من مليوني طفل تحت الحصار، وفي المناطق التي يصعب الوصل إليها، حيث المساعدات الإنسانية شحيحة أو معدومة نهائياً، كما لا يحصل عدد كبير من الأطفال على اللقاحات.
وكانت الـ"يونيسيف" نشرت في وقت سابق تقريراً أفادت به، إن أكثر من ثمانية ملايين طفل سوري تأثروا بالنزاع الدائر في بلدهم منذ خمسة أعوام، سواء الذين لا يزالون منهم داخل سوريا أو الذين لجأوا الى الدول المجاورة أو الذين ولدوا في الحرب.
وأضاف التقرير أن "حوالي 3.7 مليون طفل سوري، أي واحد من بين ثلاثة أطفال سوريين، ولدوا منذ بدء النزاع في سوريا قبل خمس سنوات. لم يعرف هؤلاء الأطفال إلا العنف والخوف والنزوح. ويشمل هذا الرقم أكثر من 151 ألف طفل ولدوا كلاجئين منذ عام 2011".
وبحسب التقرير الذي أطلق عليه اسم "لا مكان للأطفال"، تحققت اليونيسف من "حدوث ما يقرب من 1500 من الانتهاكات الجسيمة بحق الأطفال في عام 2015".
وأوضحت أن "أكثر من 60 في المئة من هذه الانتهاكات كانت حالات القتل والتشويه نتيجة استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة بالسكان، وقد قُتل أكثر من ثلث هؤلاء الأطفال أثناء تواجدهم في المدرسة أو في طريقهم من وإلى المدرسة"، مشيرة إلى أن درعا تعتبر المحافظة الأكثر تأثراً تليها ديرالزور.
ودعت اليونسيف في ختام تقريرها المجتمع الدولي إلى وضع حد لانتهاكات حقوق الطفل ورفع الحصار الذي يطال مناطق عدة في سوريا تنقص فيها المواد الغذائية الأساسية، كما دعت الى تحسين وصول المساعدات الإنسانية داخل سوريا.

مقالات ذات صلة

التنظيم يتبنى هجوما جديدا في دير الزور

مقتل شابين بحادث سير على طريق سلمية - الرقة

إسرائيل تحذر إيران والنظام بسبب تحركاتهما جنوب سوريا ولبنان

"الأسد": ما يحدث في أوكرانيا يصب بصالح سوريا وإيران!

سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر اليوم الأحد 3 تموز

تقرير: 568 مدنيا قتلوا خلال النصف الأول من عام 2022