غارات جوية على "جوبر".. و"الدولة" يسلم حقلا نفطيا للنظام - It's Over 9000!

غارات جوية على "جوبر".. و"الدولة" يسلم حقلا نفطيا للنظام

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

انسحب تنظيم "الدولة" من بلدة استراتيجية وحقلها النفطي بريف حمص الشرقي، اليوم الخميس، لتدخلها قوات النظام، وذلك في السباق المستعر للسيطرة على نقاط هامة في البادية السورية، فيما تواصلت الاشتباكات بين الثوار من جهة وقوات النظام و"قسد" من جهة أخرى في ريف حلب الشرقي، واستهدف النظام بغارات جوية حي جوبر الدمشقي للمرة الأولى منذ أسابيع.

ففي حلب شمالاً، نعت صفحات موالية لقوات النظام صباح اليوم ثلاثة عناصر لها بينهم ضابط جرّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقلهم على طريق مدينة السفيرة بريف حلب الشرقي.
وفي سياق آخر، تمكن الثوار فجر اليوم من التصدي لمحاولة تسلل ميليشيات "قسد" على قرية "أولاشي" شرقي مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، استطاع الثوار من خلالها تكبيد العناصر المتسللة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.
واستطاع الثوار إعطاب آلية لميليشيا "قسد" على جبهة مرعناز في ريف حلب الشمالي.
في المقابل، استهدفت ميليشيا "قسد" بعشرات القذائف الصاروخية قرية ديرسمعان ومدينة دارة عزة بريف حلب الغربي.
وفي سياق منفصل، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة حي جمعية الزهراء غربي مدينة حلب في محاولة للأخير التقدم على المنطقة، رافق ذلك الاشتباك قصف بقذائف الدبابات من قبل قوات النظام.
بالانتقال إلى حماة، قصفت حواجز النظام مدينة اللطامنة وأطراف مدينة كفرزيتا وقرية لطمين بالمدفعية الثقيلة، ما تسبب بإصابة طفل بجراح خطيرة، في حين ردَّ الثوار بقصف تجمعات النظام والشبيحة في بلدة معردس بصواريخ الغراد.
وفي حمص، سيطرت قوات النظام بشكل كامل على قرية "أرك" وحقلها النفطي بريف حمص الشرقي بعد انسحاب تنظيم "الدولة" منها عقب اشتباكات دامت 5 أيام بين الطرفين.
وفي الريف الشمالي، دخلت قافلة مساعدات إنسانية مساء اليوم الخميس، إلى مدينة "تلبيسة " بريف حمص الشمالي، تتضمن مواد غذائية وطحيناً، ومواد طبية وصحية.
جنوباً في دمشق وريفها، استهدفت قوات النظام بـ 10 غارات جوية حي جوبر في دمشق، تبعه قصف مدفعي وصاروخي استهدف منازل المدنيين في الحي واقتصرت الأضرار على المادية.
كما شهدت مدينتا عين ترما وزملكا قصفاً صاروخياً ومدفعياً لقوات النظام المتمركزة على الأوتوستراد الدولي والمدافع المتمركزة على جبال قاسيون، استهدف الأحياء السكنية في المدينتين، ما أدى لدمار وخراب طال ممتلكات ومنازل المدنيين، فيما تكمل قوات النظام حرق وتدمير ما تبقى من منازل وأراضي صالحة للزراعة غرب مدينة حرستا بعد سيطرتها عليها منذ قرابة الشهر.
وإلى درعا، حيث دمرت فصائل الثوار دبابة لقوات النظام بصاروخ "تاو" في محيط مبنى المخابرات الجوية شرق مدينة درعا، وذلك خلال الهجمات الفاشلة التي تنفذها قوات النظام والمليشيات الموالية لها منذ أيام على أحياء مدنية درعا في "طريق السد والمخيم" وذلك وسط قصف جوي عنيف بعشرات الغارات الجوية، والقصف بالبراميل المتفجرة وقنابل النابالم الحارق وصواريخ "فيل" التي استهدفت البنية التحتية ومنازل المدنيين.

مقالات ذات صلة

النظام يصعد في درعا وسقوط طائرة استطلاع روسية في إدلب

خلاف بين ميليشيات إيران على شحنة مخدرات يتطور إلى مواجهات بدير الزور

حفل زفاف جماعي لستين شابا في الشمال السوري (فيديو)

"الشبيبة الثورية" تختطف فتاة قاصرة في حلب

جامعة حلب تفصل 43 طالبا بتهمة التزوير

حمص.. ارتفاع سعر الفروج الحي 40% وتوقف عدد من المداجن