تنظيم "الدولة" يعين أميراً جديداً في درعا - It's Over 9000!

تنظيم "الدولة" يعين أميراً جديداً في درعا

بلدي نيوز – درعا (حذيفة حلاوة)
نقلت مصادر ميدانية من بلدات منطقة حوض اليرموك الخاضعة لسيطرة تنظيم "جيش خالد بن الوليد" التابع لتنظيم "الدولة" بريف درعا الغربي، عن تعيين التنظيم "أميراً" جديداً بعد مقتل أميرهم السابق بغارات من التحالف الدولي منذ ثلاثة أيام.
"الأمير" الجديد بحسب المصادر هو وائل فاعور العيد، الملقب "أبو تيم إنخل"، كان يعتبر من عناصر تنظيم "جيش الجهاد" أو ما يسمى بجماعة "الفنوصي" التي دخلت منطقة حوض اليرموك بعد خوضها معارك مع فصائل الجيش الحر جنوب سوريا على خلفية انتمائهم لتنظيم "الدولة".
الأمير السابق أبو هاشم الرفاعي قتل يوم الاثنين الماضي بغارة من طيران التحالف في بلدة جلين بريف درعا، استهدفت الغارة اجتماعاً لقيادات من التنظيم سقط نتيجتها إلى جانب القائد السابق أبو هاشم الرفاعي كل من أبو قسورة الشرعي أمير جماعة "الفنوصي"، وأبو حمزة غدير البستان، وأبو قاسم الغبيطي، بالإضافة لعدد آخر من قيادات الصف الأول كانوا ضمن الاجتماع.
وتعتبر هذه الغارات هي الثانية من نوعها بعد مقتل مجموعة من قيادات الصف الأول في تتظيم "جيش خالد" بغارات من طيران التحالف استهدفت أحد مقراتهم في بلدة الشجرة بريف درعا في السابع من شهر حزيران الجاري كان أبرزهم الأمير السابق "أبو محمد المقدسي".
وينحدر "وائل العيد أو أبو تيم إنخل" من مدينة إنخل بريف درعا الشمالي، وهو أحد عناصر "جيش الجهاد"، الذين هربوا إلى مناطق حوض اليرموك بعد طردهم من القنيطرة من قبل الفصائل، وتسلم منصباً أمنياً قبل أن يتم تعيينه قائدا عسكرياً للتنظيم بعد تصفية قيادات الصف الأول للتنظيم في ضربة التحالف في السادس من الشهر الجاري، حيث تم تعيينه أميرا عاما للتنظيم بعد غارات يوم الاثنين الماضي.

مقالات ذات صلة

مقتل شاب ونجاة شرطي من محاولة اغتيال في درعا

تفجير يستهدف ضابطا في درعا واعتقالات في الرقة

"ناسفة" تستهدف مسؤولا في المخابرات الجوية بدرعا

القبض على خلية نفذت عمليات شمال سوريا وحملة عسكرية للنظام في الرقة

مجهولون يغتالون موجهاً في درعا

اتفاق ينهي التوتر بريف حلب ومصرع ضابط للنظام غربي درعا