روسيا تقصف إدلب وقتلى للنظام بريف حماة - It's Over 9000!

روسيا تقصف إدلب وقتلى للنظام بريف حماة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 
واصل الطيران الحربي الروسي حملته الشرسة على ريف إدلب، ما أدى لاستشهاد وجرح عشرات المدنيين، ودمار واسع في الممتلكات المدنية، فيما قتل فصيل "جيش النصر" عناصر من ميليشيات النظام بقصف تجمعاتهم في ريف حماة الموالي.
في حلب، أصيب عدة أشخاص بجروح إثر قصف مدفعي لميليشيات "قسد" على قرية كلجبرين بريف حلب الشمالي، اليوم الخميس، فيما قصفت مدفعية قوات النظام مدينتي كفرحمرة وحريتان بريف حلب الشمالي دون وقوع إصابات بشرية.
في إدلب، استشهد أكثر من 13 مدنيّاً، وجرح آخرون اليوم الخميس، جراء قصف الطيران الحربي بعشرات الغارات الجوية على ريف إدلب الجنوبي، اليوم الخميس.
وفي التفاصيل، واصل الطيران الحربي الروسي لليوم الثالث على التوالي حملة القصف المركّز على منازل المدنيين بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدف بالعديد من الغارات مدينة خان شيخون، خلفت مجزرة بحق تسعة مدنيين غالبيتهم أطفال ونساء.
وتعرضت المدينة صباحاً لقصف بأكثر من عشرين غارة استشهد على إثرها 3 مدنيين، إضافة إلى عشرات الجرحى بينهم نساء وأطفال، كما تعرضت الممتلكات العامة والخاصة في المدينة إلى أضرار مادية جسيمة، بينما عملت فرق الدفاع المدني على إنقاذ المصابين وانتشال جثث الشهداء.
وبلغ عدد الغارات على محافظة إدلب أكثر من 60 غارة أغلبها نفذتها طائرات حربية روسية توزعت على مدن وبلدات عدة في ريف إدلب، التمانعة، وبلدتي سكيك وترعي، ومدينتي خان شيخون ومعرة النعمان، والهبيط وترملا، ومعرزيتا وتحتايا وصهيان، وكفرنبل والحامدية بريف إدلب الجنوبي، ما أدّى لإصابة عدد من المدنيين ودمار كبير بالممتلكات العامة والسكنية، كما شهدت المنطقة حالة نزوح كبيرة للمدنيين.
في السياق ذاته، استشهدت امرأة جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، كما كثّف الطيران الحربي قصف على بلدة النيرب، حيث كان لها النصيب الأكبر من الغارات، التي استهدفت أطراف البلدة الجنوبي بأكثر من 18 غارة جلها بصواريخ شديدة الانفجار نفذتها طائرات حربية روسية.
إلى ذلك، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة بداما بريف إدلب الغربي دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا.
إلى ذلك، قُتل سبعة عناصر، وأُصيب آخرون، من "هيئة تحرير الشام"، بانفجار داخل أحد مقراتهم، صباح اليوم الخميس، بريف إدلب دون معرفة سبب الانفجار.
وفي سياق مختلف، دخلت آليات ومدرعات تركية إلى المنطقة العازلة في معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية بمحافظة إدلب، بعد أيام من التعزيزات العسكرية في المنطقة الحدودية للقوات التركية،
وتمركزت الآليات في المنطقة العازلة بين البلدين، حيث اجتازت الشاحنات معبر "جلوة غوزو" بقضاء ريحانلي جنوبي تركيا المقابل لمعبر "باب الهوى" على الجانب السوري، وتمركزت في المنطقة الفاصلة بين المعبرين.
بالانتقال إلى حماة، استشهدت سيدة وطفل، وأصيب 8 مدنيين، إثر قصف الطيران الحربي لمدينة قلعة المضيق، بعد استشهاد مدنيين اثنين متأثرين بجراحهما من مجزرة يوم أمس بنفس المدينة.
إلى ذلك، استهدفت مدفعية وصواريخ جيش النصر وجيش العزة مقرات ميليشيات الدفاع الوطني في شطحة وجورين وأصيلة وسلحب والسقيلبية ومحردة، قُتل فيها أكثر من 7 عناصر من تلك الميليشيات.
من جهة أخرى، أردى مقاتلو تحرير الشام أكثر من 12 عنصر لقوات النظام إثر استهداف سيارتهم بصاروخ كونكورس على جبهة الشعثة.
في سياق متصل، قصفت طائرات النظام وحليفه الروسي مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك وقلعة المضيق وبلدة كفرنبودة وقرى حصرايا والأربعين والزكاة وعرفة وحزم.
بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من قوات النظام طال مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك وبلدات قسطون والزيارة وكفرنبودة وقرى المنصورة والقاهرة وتل واسط وحصرايا والزكاة، أدت إلى دمار كبير بالممتلكات العامة والخاصة.
في حمص، قصف الطيران الحربي قرية مسعدة بريف حمص الشرقي الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة".
وفي الريف الشمالي، قصفت قوات النظام بالمدفعية مدينة الرستن ما أدى لوقوع بعض الإصابات في صفوف المدنيين.
غربا في اللاذقية، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة محيط قرية السلور والطريق الحدودي في جبل التركمان، وجبل التفاحية ومحيط تلة الخضر وقرية كبينة بجبل الأكراد.
في حين ردت فصائل تابعة للجيش الحر باستهداف مواقع النظام في بوز الخربة وتلة رشو بقذائف الهاون.
إلى ذلك، سقطت عدة قذائف على الجانب التركي من مراصد قوات النظام في جبل التركمان، في حين ردت المدفعية التركية على مصدر القصف.
في المنطقة الشرقية، ومن الرقة؛ استشهد ثلاثة أطفال وسيدة، أمس الأربعاء، برصاص قناصة ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أثناء محاولتهم الفرار من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في مدينة الرقة.
وفي سياق متصل، قصفت ميليشيات "قسد" صباح اليوم بعشرات القذائف المدفعية شارع (القطار) في القسم الشمالي من الرقة، ما تسبب بدمار واسع أصاب المنطقة.
وفي دير الزور؛ استشهد 5 مدنيين، وأُصيب 35 بجروح، جرّاء قصف مدفعي لتنظيم "الدولة" على حي (القصور) في مدينة دير الزور، صباح اليوم الخميس.
وأفادت مصادر إعلامية محلية، أن عناصر تنظيم "الدولة" استهدفوا تجمعاً للمدنيين في حي (القصور) أثناء انتظارهم الحصول على مادة الخبز، مستخدمين مدافع الهاون، ما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين بينهم نساء، وإصابة 35 مدنياً.
قالت (وكالة أعماق) إن 12 عنصرا من صفوف ميليشيات قوات سورية الديمقراطية "قسد" قتلوا اليوم الخميس، جراء المواجهات التي دارت بين الجانبين، في هجوم للتنظيم على مواقع لميليشيات "قسد" على الطريق "الخرافي" الذي يربط محافظتي (دير الزور والحسكة).
من جهة أخرى؛ قتل 10 جنود من قوات النظام والمليشيات المتعددة الجنسيات، اليوم الخميس، في مواجهات بينها وبين تنظيم "الدولة" في محور (مراط ومظلوم) حيث تشهد مواجهات مستمرة منذ ثلاثة أيام.
في دمشق، أصيب مدني برصاص قناصة قوات النظام على أطراف بلدة مديرا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، فيما استهدفت قوات النظام بصواريخ أرض أرض و القذائف المدفعية حي جوبر في دمشق و بلدة عين ترما بغوطتها الشرقية.
كما استهدفت قوات النظام بعدة قذائف هاون الأحياء السكنية في بلدة بيت نايم وأطراف مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
جنوبا في درعا، اندلعت اشتباكات بين قوات النظام والثوار في حي المنشية بالتزامن مع قصف قوات النظام الأحياء المحررة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة.
في القنيطرة، قصفت قوات النظام بقذائف الدبابات ومدافع الهاون تل الحمرية بريف القنيطرة الشمالي، وتعرضت بلدتي جباتا الخشب وطرنجة بنفس الريف لقصف مكثف بالرشاشات الثقيلة.
في سياق متصل، قصفت قوات النظام المتمركز على أطراف مدينة البعث منازل المدنيين في بلدتي الحميدية والصمدانية الغربية بالرشاشات الثقيلة.

مقالات ذات صلة

استهداف حواجز النظام في درعا و"قسد" تصعد في حلب

"لجنة التفاوض" تعلن التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في طفس

نجاة "الضبع" من محاولة اغتيال في ديرالزور

"أمن جرابلس" يعتقل عدة شبان شاركوا في احتجاجات الجمعة

محافظة دمشق تكذّب الفنان يزن السيد

العثور على جثة شاب شرقي ديرالزور