من المسؤول عن استمرار مسلسل "العبوات" في الجنوب السوري؟ - It's Over 9000!

من المسؤول عن استمرار مسلسل "العبوات" في الجنوب السوري؟

بلدي نيوز - (خاص) 
إلى متى ستبقى العبوات الناسفة تهدد حياة المدنيين والثوار في درعا؟ سؤال يتردد صداه كثيرا في الآونة الأخيرة في درعا، بعد التزايد الواضح والكبير لحجم وكم عمليات التفجير التي تستخدم فيها العبوات الناسفة، حيث وثق مراسل بلدي نيوز في درعا اليوم الثلاثاء فقط، انفجار ثلاث عبوات ناسفة في مناطق متفرقة في درعا، أدت لاستشهاد مقاتلين من الجيش الحر، وإصابة آخرين بجروح.

الخبير الاستراتيجي الدكتور العميد "عبدالله الاسعد"، قال لبلدي نيوز: "إن النظام هو وراء عمليات زرع العبوات، وعمد إلى ذلك على عدة طرق هامة، منها الكرك رخم، الصورة الغريا، غرز، والطريق الحربي وغيره، ومنطقة مثلث الموت والمنطقة المؤدية إليها".
ويعود سبب انتشار هذه العبوات وفق الأسعد؛ لعدم اهتمام القادة بنشر الكمائن والاستطلاع الذي له دور كبير في معرفة هذه الخلايا النائمة، علما أنه تم القبض على بعض هذه الخلايا ولم يتم محاسبتهم حتى الآن، فالتراخي في التعامل مع هؤلاء هو ما سبب ذلك، وعدم الحزم في أمور من يزرعون العبوات فالأمر لا يستحق المرونة والتساهل معهم.
وأضاف الأسعد: "إن الخبرات موجودة في بعض القادة العسكريين، وتم تصميم كاسحة ألغام من بعض الفصائل، إلا أن الاستهتار في الكمائن والرباط وعدم وجود مراقبة للطرق الرئيسية، هو ما ييسير عملية زرع العبوات".
وأوضح الأسعد أن هدف النظام من زراعة العبوات، هو تصفية الشخصيات الهامة من القادة والإعلاميين، لخلخلة صفوف الثورة وشق صفوف الثوار، بهدف إخلائها من هؤلاء القادة البارزين، الذين كان لهم باع كبير في بناء أولى لبنات الثورة"، حسب قوله.

من جانبه، قال "رياض الزين" وهو ناشط إعلامي بريف درعا: "يجب أن يوضع حد لمسلسل العبوات الناسفة في درعا، خصوصا بعد أن وصل الأمر إلى مرحلة خطيرة من الزيادة في الكم والنوع في استخدام العبوات في درعا، مما يستوجب على قادة الفصائل التحرك الفوري وأخذ زمام المبادرة بشكل مباشر، في البحث والمراقبة على الطرق الرئيسية والفرعية التي تشهد عمليات تفجير".
وأكد الزين على ضرورة رصد الطرق التي يشرف منها النظام عبر قطعه العسكرية ومراكزه الأمنية في طريق غرز، شرقي مدينة درعا، ورخم المليحة بريف درعا الشرقي، وغيره الكثير من الطرق التي أصبح المرور عليها خطرا بدرجة بالغة".

مقالات ذات صلة

اغتيال عنصرين من الأمن العسكري في درعا

"داعش" يتبنى مقتل رئيس مخفر "خربة غزالة" في درعا

تركيا تدفع بتعزيزات إلى جبهات ريف حلب ومظاهرات ضد الفلتان الأمني في رأس العين

بأوامر من "الأمن العسكري".. مجموعة محلية تسلم سلاحها في درعا

مجهولون يغتالون نائب رئيس مخفر بلدة خربة غزالة في درعا

مقتل 53 شخصا بينهم أطفال في درعا