مدارس وطلاب ضحايا إجرام القصف الروسي بإدلب - It's Over 9000!

مدارس وطلاب ضحايا إجرام القصف الروسي بإدلب

التقرير اليومي
ارتكب الطيران الروسي مجزرة بقصف مدرسة في ريف إدلب، يوم السبت، راح ضحيتها مدنيون جلهم أطفال مدارس، في حين واصل قصف المناطق المحررة في حلب وحماة ودرعا موقعاً شهداء وجرحى.
مراسل بلدي نيوز في إدلب أكد أن تسعة مدنيين بينهم أربعة أطفال (طلاب مدرسة) استشهدوا، وجرح آخرون، إثر قصف الطيران الروسي مدرسة في بلدة جرجناز بريف معرة النعمان الشرقي بإدلب.
في السياق تعرضت بلدة معربليت لقصف جوي مماثل، ما أدى لجرح عدد من المدنيين في البلدة.
وليس بعيداً عن إدلب استشهد مدني وأصيب آخرون بقصف جوي روسي استهدف بلدات ومدن في ريف حلب الشمالي، فيما استشهد ستة آخرين إثر قصف ذات الطيران أحياء عديدة في حلب المحررة.
من جهته، قصف الطيران المروحي منطقة الملاح بعدة براميل متفجرة، ما أدى لإصابة العديد من المدنيين بينهم نساء وأطفال، فيما خرج مشفى حريتان عن العمل إثر غارة جوية.
عسكرياً، دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام، مساء أمس، على محاور باشكوي وحندرات ودوير الزيتون، استطاع خلالها الثوار بالتعاون مع "جبهة النصرة" إحراز تقدم والسيطرة على عدة نقاط، كما قضى عدد من المقاتلين في المعارك.
بالمقابل، أعلنت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي عن مقتل أكثر من 15 عنصراً من قوات النظام وميليشياته بنفس المعارك.
وفي ريف اللاذقية، قصف الطيران الروسي بعدة غارات جوية القرى الواقعة بمحيط مصيف سلمى وجب الأحمر وعطيرة وكبينة ودغدغان وبيت شردق والخضراء، وسط قصف مدفعي وصاروخي تعرضت له قرى الجبلين.
من جانبهم، تصدى الثوار لمحاولة قوات النظام التقدم من محور كبينة في جبل الأكراد، كما تمكنوا من تدمير مدفع لقوات النظام في محيط قرية كبينة، بعد استهدافه بصاروخ من نوع "فاغوت".
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، فقد قصف الطيران المروحي بأربعة براميل متفجرة بلدة تير معلة بريف حمص، دون وقوع إصابات، فيما قصفت قوات النظام بالمدفعية مدينة تلبيسة والفرحانية.
وفي حماة، قصف طيران النظام والروس كلاً من اللطامنة ولحايا ومورك وكفرزيتا والتمانعة، إضافة لقصف كفرزيتا بالصواريخ وقذائف المدفعية.
بالمقابل استهدف الثوار بصواريخ الغراد أماكن تمركز قوات النظام في كل من السقليبية ومحردة وسلحب، كما صدوا لمحاولة قوات النظام التقدم من جهة صوران باتجاه قرية لحايا.
وفي ريف دمشق، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون مدينة دوما بغوطة دمشق، ما أدى لاستشهاد أربعة مدنيين وجرح أكثر من 15 آخرين، وسقطت العديد من القذائف على بلدة دير العصافير في منطقة المرج، أسفرت عن جرح عدد من المدنيين، فيما قصف الطيران الحربي بغارتين جويتين مدينة دوما.
وتمكن الثوار من تدمير دبابة لقوات النظام على جبهة مرج السلطان، بينما قصف الطيران الروسي بثماني غارات جوية منطقة المرج.
جنوباً، قضى مقاتلان من الثوار إثر استهدافهما من قوات النظام بقذيفة دبابة، أثناء تواجدهما على جبهة الشيخ مسكين في ريف درعا.
من جانبه شن الطيران الروسي عدة غارات على مدينة الشيخ مسكين، فيما قصف طيران النظام المروحي بأربعة براميل متفجرة ذات المدينة.
في السياق، جرح مدنيون إثر قصف جوي روسي مدينة إنخل، بالتزامن مع استهدفت قوات النظام المتمركزة في اللواء 15 بلدة المليحة الغربية ورخم بالمدفعية.
أما في السويداء، فقد استهدف الثوار بقذائف الهاون أماكن تمركز قوات النظام في مطار الثعلة العسكري وقرية سكاكا في الريف الغربي، وقصف الطيران الحربي بغارة جوية تل الأشهب في بادية السويداء.
بالمنطقة الشرقية، قصف طيران التحالف بأكثر من غارة جوية مدينة الرقة، ما أحدث دماراً في المباني السكنية، حسب الصور التي بثها إعلام تنظيم "الدولة" على مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

النظام السوري يسحب حواجزه الأمنية من محيط درعا البلد

خسائر للنظام على جبهات إدلب واللاذقية

استشهاد طفل بانفجار في إدلب

الجيش التركي يُرسل أضخم رتل عسكري إلى إدلب

انهيار.. سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الجمعة

حرق وتفجير.. قوات النظام تعيث خرابا في بلدة ناحتة شرقي درعا