"أسود الشرقية" ينفي تورطه بعمليات اغتيال في السويداء - It's Over 9000!

"أسود الشرقية" ينفي تورطه بعمليات اغتيال في السويداء

بلدي نيوز – السويداء (خاص)
نشرت صفحة "السويداء الحدث" الموالية للنظام تسجيلاً مصوراً يظهر فيه شخص يتحدث عن تورطه بتخطيط لعمليات اغتيال وخلق بلبلة أمنية في السويداء؛ بتوجيهات من قبل "جيش أسود الشرقية" التابع للجيش الحر.

مدير المكتب الإعلامي لـ"جيش أسود الشرقية"، يونس سلامة، نفى في حديث لبلدي نيوز ما بثه إعلام النظام من أكاذيب وتهم، محذراً أهالي السويداء بأن يحتاطوا ويعوا أعمال النظام الخسيسة وأن لا يجرهم لفتنة.

وبيّن "سلامة" أن سبب الاتهامات التي يوجهها النظام لـ"أسود الشرقية" لها عدة تفسيرات أهمها: أن النظام يريد أن يجعل هذه الإشاعات الكاذبة ذريعة لأعمال قادمة يخطط لها بالسويداء وله أعمال كثيرة سابقاً كهذه وهو يريد تغطية جرائمه من خطف وقتل بهذه الإشاعات الكاذبة.

وأضاف سلامة أن "النظام يسعى لتشويه صورة أسود الشرقية أمام أهالي السويداء الذين لم يلقوا من أسود الشرقية إلا كل معاملة حسنة أثناء تواجد قوات الأسود في ريف السويداء، ونحن الآن بعد أن قام النظام ببث هذه الإشاعة الكاذبة؛ نتوقع منه أي عمل في الأيام القادمة من اغتيالات وخطف وغيرها، ونتوقع تحركات عسكرية للنظام تحت هذه الذريعة الكاذبة".

وأكد سلامة أن "أسود الشرقية فصيل من رحم الثورة السورية وعدوه الإرهاب المتمثل بالأسد وتنظيم الدولة وإخوتهم"، منوهاً إلى أن الشخص الذي ظهر في الفيديو لا يتبع لجيش أسود الشرقية وحسب معلوماته فإن هذا الشخص وقع في كمين أثناء عبوره من البادية إلى القلمون الشرقي، وكل ما قاله غير صحيح وتظهر علامات الإجبار على وجهه.

يذكر أنه في الآونة الأخيرة شهدت السويداء حالات خطف واغتيال دون معرفة القائمين على ذلك، وسط اتهامات من قبل ناشطين بتورط النظام بهذه التصرفات بهدف دب الفتنة في السويداء.

مقالات ذات صلة

إحصائية توثق أكثر من 1000 عملية ومحاولة اغتيال في درعا منذ اتفاق "التسوية"

مجهولون يغتالون قياديا سابقا بالمعارضة ومدنيا في درعا

عملية اغتيال جديدة في "المزيريب" وانفجار في "درعا المحطة"

29 عملية اغتيال في درعا خلال نيسان الفائت

ثلاث عمليات اغتيال تستهدف عناصر قوات النظام في درعا وريفها

اغتيال قيادي في "الجيش الوطني" بجرابلس شرق حلب