ألمانيا تتجه إلى تشديد قوانين اللجوء بعد حادثة التحرش ليلة رأس السنة - It's Over 9000!

ألمانيا تتجه إلى تشديد قوانين اللجوء بعد حادثة التحرش ليلة رأس السنة

بلدي نيوز - لاجئون
تتجه الحكومة الألمانية إلى تشديد قوانين اللجوء إثر الجدل الذي أثارته واقعة التحرش الجماعي، التي شهدتها مدينة كولونيا خلال احتفالات ليلة رأس السنة.
وأشار بيان صادر عن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الألماني، الذي تترأسه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عقب اجتماع قيادته في مدينة ماينس، إلى ضرورة خفض عدد اللاجئين القادمين إلى ألمانيا، حسب وكالة الاناضول التركية.
وطالب البيان برفع العوائق أمام إعادة اللاجئين المتورطين بجرائم، و الأشخاص الذي تُرفض طلباتهم في اللجوء، مؤكداً ضرورة تدقيق الشرطة للوثائق الشخصية حتى في حالات عدم وجود أي خطر، مطالباً بمنح الشرطة صلاحيات أكبر في هذا الصدد.
وأكد البيان على ضرورة مشاركة الأشخاص الذين تقبل طلبات لجوئهم في الفعاليات التي تنظم من أجل اندماجهم بالمجتمع.
وكانت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وصفت حادثة التحرش الجماعي، التي شهدتها مدينة كولنيا ليلة رأس السنة، خلال كلمة لها في ختام الاجتماع المذكور، بـ "المثيرة للاشمئزاز"، مؤكدة حاجة بلادها إلى قوانين أكثر صرامة فيما يتعلق باللجوء.
وأفادت وسائل إعلامية ألمانية، أن الشرطة بمدينتي كولونيا وهامبورج، تلقت العشرات من الشكاوى، حول تعرض نساء وفتيات لمضايقات وتحرش واعتداءات جنسية وسرقة، ليلة 31 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أثناء الاحتفال برأس السنة الجديدة، في الميدان المقابل لمحطة كولونيا الرئيسية، ووجهت الاتهامات لعدد من اللاجئين في القيام بذلك، وطالبت الصحف الألمانية الوافدين إلى البلاد بمعرفة منظومة قيم المجتمع الألماني.

تجدر الإشارة إلى أن دوائر في الائتلاف الألماني الحاكم  قد تحدثت عن أن عدد اللاجئين إلى ألمانيا في عام 2015 بلغ بلغ 950 ألف شخص.

مقالات ذات صلة

"إشكال" يتطور إلى إطلاق نار بين الأهالي واللاجئين السوريين ببلدة لبنانية

إعلام النظام: بشار الأسد ولافرنتييف يبحثان في دمشق عودة اللاجئين السوريين

الاتحاد الأوروبي يقدم 3 مليارات يورو لدعم السوريين في تركيا

بعد 12 سنة من الفراق.. سوري يلتقي ابنته وزوجته في تركيا

ألمانيا.. لاجئة سورية تتفوق على زملائها وتحصل على منحة دراسية

ألمانيا: لم يتم ترحيل أي سوري إلى بلاده رغم إنهاء "وقف الترحيل"