الأوساط السياسية الكندية تندد بالاعتداء على اللاجئين السوريين  - It's Over 9000!

الأوساط السياسية الكندية تندد بالاعتداء على اللاجئين السوريين 

بلدي نيوز – لاجئون 
نددت الأوساط السياسية الكندية بالإجماع، أمس السبت، باعتداء برذاذ الفلفل استهدف مجموعة من نحو ثلاثين لاجئاً سورياً خلال حفل نُظم لاستقبالهم في فانكوفر، حسب وكالة فرانس برس.
وأعلن رئيس الوزراء جاستن ترودو إدانته الهجوم قائلاً: "أدين الهجوم على اللاجئين السوريين في فانكوفر"، مؤكداً أن الاعتداء "لا يعكس استقبال الكنديين الحار" للسوريين الذين وصل حوالي ثمانية آلاف منهم منذ نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر من أصل 25 ألفاً يتوقع أن تستقبلهم كندا بحلول نهاية  شباط/ فبراير القادم.
وأعلنت شرطة فانكوفر أن الحادث وقع يوم الجمعة الفائت، خارج مبنى أقامت فيه جمعية مسلمي كندا حفل استقبال للاجئين، فيما كان نحو مائة شخص بينهم مجموعة صغيرة من اللاجئين ينتظرون الحافلة.
وقال مفوض الشرطة آدام بالمر: "إن مجهولاً على دراجة اقترب ورش غاز الفلفل على رجال ونساء وأطفال".
وقال وزير الهجرة الفدرالي جون ماكالوم: "إن 20 شخصاً تلقوا العلاج في موقع الهجوم، مندداً بالحادث، موضحاً أن اللاجئين قدموا لحضور حفل يهدف إلى الترحيب بهم في كندا، ما يجعل الهجوم أكثر إثارة للصدمة والتنديد".
 من جانبها  جمعية مسلمي كندا ورغم  الحادث، دعت أمس السبت، إلى "التسامح والتفاهم بين المجموعات".
ووصفت رئيسة حكومة مقاطعة كولومبيا البريطانية كريستي كلارك الحادث بأنه "لا يمكن التساهل حياله أياً كان الدافع".
إلى ذلك، دعت رئيسة الحزب المحافظ (معارضة) رونا أمبروز إلى "توقيف" مرتكبي هذا الاعتداء "وملاحقتهم" أمام المحاكم.

مقالات ذات صلة

"إشكال" يتطور إلى إطلاق نار بين الأهالي واللاجئين السوريين ببلدة لبنانية

إعلام النظام: بشار الأسد ولافرنتييف يبحثان في دمشق عودة اللاجئين السوريين

الاتحاد الأوروبي يقدم 3 مليارات يورو لدعم السوريين في تركيا

بعد 12 سنة من الفراق.. سوري يلتقي ابنته وزوجته في تركيا

ألمانيا.. لاجئة سورية تتفوق على زملائها وتحصل على منحة دراسية

ألمانيا: لم يتم ترحيل أي سوري إلى بلاده رغم إنهاء "وقف الترحيل"