كيري: المفاوضات السورية قد تتأجل يوم أو يومين - It's Over 9000!

كيري: المفاوضات السورية قد تتأجل يوم أو يومين

بلدي نيوز- سياسي 
قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، اليوم الخميس، إن محادثات السلام المقررة بين المعارضة السورية ونظام الأسد  في 25 كانون الثاني/ يناير، قد تتأجل يوماً أو يومين لكن لن يحدث تأخير كبير.
وسُئل كيري، عما إذا كان قلق من حدوث تأجيل المحادثات يمكن أن يفقدها زخمها؟ فقال: "حين نقول تأجيلا فهو ليوم أو يومين لتوجيه الدعوات، لكن لن يحدث تأجيل كبير. العملية ستبدأ في 25 كانون الثاني".
من جانبه قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في خطابه أمام المنتدى الاقتصادي الدولي في دافوس، إن "الجماعات الإرهابية يجب ألا تكون ممثلة في المحادثات الرامية إلى إنهاء الصراع في سورية"، مضيفاُ أن "تركيا لا تفرق بين تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني في معركتها ضد الإرهاب".
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال، يوم أمس، بعد لقائه نظيره الأمريكي جون كيري في زويرخ، إنه يأمل أن تبدأ المفاوضات بين نظام الأسد والمعارضة السورية نهاية هذا الشهر. وأضاف أن عملية الحوار "ستبدأ فحسب", وستستغرق وقتا غير قليل, حيث يتعين حل مشكلات مستعصية.
وأعلنت المعارضة السورية أسماء أعضاء وفدها الذي سوف يخوض المفاوضات مع نظام الأسد، لكن روسيا تضغط لتمثيل بعض الأطراف القريبة منها ومن النظام في الوفد، مثل رئيس تيار قمح هيثم مناع وصالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، فضلاً عن اتهامها بعض الفصائل العسكرية المشاركة في الوفد بأنها "جماعات إرهابية".
يشار إلى أن مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستفيان دي مستورا، رجح تأجيل موعد محادثات السلام السورية، يوم أمس، وطالب القوى الكبرى بمواصلة الضغط الدبلوماسي على الأطراف المتحاربة للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

مقالات ذات صلة

صحيفة عبرية: اتفاقية الغاز ستساعد الأسد في إنهاء عزلته

جماعات إغاثية تحذر من عواقب وضع المساعدات الإنسانية بين يدي "الأسد"

بأكثر من 90 قذيفة.. النظام يصعّد في إدلب وحلب والمعارضة ترد

الجامعة العربية: عودة نظام الأسد إلى مقعد سوريا غير متاح حاليا

حركة حماس تعلن استئناف علاقاتها مع نظام الأسد

تقرير يُحذّر من تراجع الأوضاع الاقتصادية في سوريا