"تحرير الشام" تطلق سراح القيادي بأحرار الشام "أبو عزام سراقب" - It's Over 9000!

"تحرير الشام" تطلق سراح القيادي بأحرار الشام "أبو عزام سراقب"

بلدي نيوز - إدلب (محمد العلي)

أطلقت "هيئة تحرير الشام" سراح القيادي في حركة أحرار الشام "أحمد قسوم"، الملقب "أبو عزام سراقب"، بعد أن تم اعتقاله في مدينة سراقب أواخر شهر تموز الماضي، عقب اقتحام الهيئة للمدينة ومحاصرتها مقراً عسكريا يتبع لجبهة ثوار سراقب، لتطلق سراحه بعدها في الأول من شباط الماضي، وتعتقله مجدداً بعد يومين من الإفراج عنه.

وفي حديث خاص لبلدي نيوز مع "يوسف الأحمد" أحد نشطاء سراقب، قال "لأبو عزام تاريخ ثوري يشهد له بالبسالة والتضحية منذ انطلاق الثورة السورية بمظاهرتها السلمية وحتى تاريخ اعتقاله، فقد شارك بالمظاهرات السلمية ضد النظام السوري ولم يتجاوز الثمانية عشر عاماً بعد، وكانت أولى مشاركاته العسكرية أثناء تحرير سراقب ومعمل الزيت في 2012، كما قاد عدة معارك منها تحرير خناصر وكتيبة الدفاع الجوي ومعارك عديدة في خان شيخون جنوبي إدلب".
وأضاف: "قاد أبو عزام عدة معارك بريف حمص الشمالي ضد تنظيم داعش، وخاض معظم معارك تحرير إدلب وريفها، وأصيب عدة مرات كان آخرها في تحرير معسكر الطلائع بالقرب من مدينة أريحا".

وأكد "الأحمد" أنه عُرف عن أبو عزام التزامه بمبادئ الثورة السورية وبغضه للأحزاب الانفصالية والتيارات المتشددة كـ "داعش وجبهة النصرة وجند الأقصى".

ويقود أبو عزام البالغ من العمر 24 عاماً "لواء المثنى" العامل في مدينة سراقب وريفها ضمن صفوف حركة أحرار الشام، ويعتبر أصغر قيادي في الحركة.

يذكر أن العديد من فعاليات ووجهاء مدينة سراقب طالبوا بالإفراج عن أبو عزام، فيما أطلق العديد من النشطاء حملات مطالبة للإفراج عنه بداية العام الجاري، لصد هجوم قوات النظام على الريف الشرقي لمدينة سراقب، إلا أن "هيئة تحرير الشام" لم تعر هذه المطالب أي اهتمام، وأطلقت سراحه اليوم على خلفية الاتفاق الذي تم توقيعه مؤخرا بين "هيئة تحرير الشام" وجبهة تحرير سوريا، القاضي بفض الاقتتال بينهما وإطلاق سراح كافة المعتقلين من الطرفين .

مقالات ذات صلة

رجل يعطي طفله لعائلة أخرى كي تربيه بعد عجزه عن تأمين الحليب (فيديو)

ألمانيا.. محاكمة لاجئ سوري بتهمة القتال بصفوف "أحـرار الشام"

بحماية "تــحرير الشام".. قافلة مساعدات أممية تدخل إدلب عبر نظام الأسد

مصرع ثلاثة عناصر من قوات النظام جنوب إدلب

روسيا تشيد نصبا تذكاريا لطاقم مروحية قـتـلوا في سراقب

تقرير "حظر الأسلحة".. أبعاده ودوره كأداة للصراع الدولي