الروس يواصلون ارتكاب المجازر شمال حلب وحركة نزوح للمدنيين من المنطقة - It's Over 9000!

الروس يواصلون ارتكاب المجازر شمال حلب وحركة نزوح للمدنيين من المنطقة

التقرير اليومي:

استشهد وجرح مدنيون، يوم الأحد، بغارات شنها طيران الاحتلال الروسي على مناطق متفرقة من مدينة حلب وريفها، في وقت استشهد آخرون بغارات مماثلة من ذات الطيران على ريف إدلب.
مراسل بلدي نيوز في حلب أكد أن سبعة مدنيين استشهدوا وجرح آخرون بغارات شنها الطيران الروسي على مدينة الباب بالرف الشرقي، في حين استشهد مدني وأصيب أكثر من 10 آخرين بغارات مماثلة على مدينة تل رفعت في الريف الشمالي، لتشهد المنطقة إثر ذلك حركة نزوح للمدنيين باتجاه الحدود التركية.
وشن ذات الطيران غارات مماثلة على مدينة اعزاز وبلدة تادف، فيما استهدف طيران "التحالف الدولي" بغارتين مواقع لتنظيم "الدولة" في قريتي دوديان وغزل.
عسكرياً، اشتبك الثوار وقوات النظام على جبهتي الخالدية وباشكوي، تزامن ذلك مع قصف مدفعي متبادل بين الطرفين، بينما دمر الثوار بصاروخ تاو بيك أب محمل بعناصر ميليشيا "حزب الله" اللبنانية.
كما دمر الثوار سيارة عسكرية لقوات النظام، أدى ذلك لمقتل وجرح أكثر من 10 عناصر من النظام، في حين اندلعت اشتباكات بين الطرفين على محور حرش خان طومان، في محاولة من قوات النظام التقدم في المنطقة، كما تمكن الثوار من قنص عنصرين من عناصر النظام على جبهة "ضاحية الأسد".
وليس بعيداُ عن حلب، استشهد عدة مدنيين وجرح آخرون، حالات بعضهم حرجة، بقصف صاروخي على بلدة سلقين بريف إدلب الشمالي.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، حرر الثوار حاجزين لقوات النظام بالقرب من قرية معان في ريف حماة، بعد اشتباكات وصفت بالعنيفة بين الطرفين، فيما اغتنمت الأولى دبابة ومدفع من نوع 57 وعدد من الذخائر.
في السياق، استهدف الثوار أماكن تمركز قوات النظام في حاجز الزلاقيات، أسفر ذلك عن مقتل وجرح عدد من عناصر النظام.
في الغضون، شن الطيران الحربي عدة غارات على مدن وبلدات اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والزيارة والقرقور والحميدية، بالتزامن مع قصف صاروخي من قبل قوات النظام على قرية السرمانية في الريف الغربي.
أمّا في ريف اللاذقية، فقد شنت المقاتلات الروسية عدة غارات على قرى كنسبا وربيعة والروضة وارا ودويركة، إضافة لقصف مدفعي وصاروخي على قرى الجبلين.
من جهتها، سيطرت قوات النظام على قريتي ربيعة والروضة، مدعومةً بغطاءٍ جويّ روسي على ذات القريتين.
بالذهاب إلى ريف دمشق، استشهد شاب أثناء الاشتباكات مع قوات النظام في مدينة داريا، في حين استمرت الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام على أطراف أوتوستراد السلام في خان الشيح.
جنوباً، شن طيران الاحتلال الروسي عدة غارات على مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، تزامن ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على مدينتي الشيخ مسكين والحراك، بينما اندلعت اشتباكات بين الثوار وفوات النظام وصفت بالعنيفة على جبهات مدينة الشيخ مسكين.
وفي المنطقة الشرقية، ارتفعت حصيلة الشهداء إلى 90 شهيداً وأكثر من 100 جريح، جراء غارات شنها الطيران الروسي، يوم أمس، على قرية خشام بريف دير الزور.
في السياق، شن الطيران الحربي عدة غارات على مدينة البصرة وبلدة الخريطة وحراقات للنفط شرقي حقل العمر في ريف دير الزور، دون وقوع ضحايا.

مقالات ذات صلة

تفجير يستهدف أحد مسؤولي النظام بالقنيطرة و"قسد" تتسلل إلى أعزاز بريف حلب

هل ألقى النظام مناشير ورقية على ريف حلب تطالب بإفراغ منطقة "درع الفرات"؟

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الأحد

خسائر بصفوف الجيش التركي وروسيا تعزز بريف الرقة

حادث سير يودي بحياة عائلة كاملة بريف حلب الشرقي

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الجمعة