مجزرتان ارتكبهما الروس بريفي إدلب وحمص حصدت أرواح 30 سوريا  - It's Over 9000!

مجزرتان ارتكبهما الروس بريفي إدلب وحمص حصدت أرواح 30 سوريا 

التقرير اليومي
استمر الطيران الروسي وطيران النظام بارتكاب المجازر بحق المدنيين السوريين، يوم الخميس، حيث استشهد عدة مدنيين في مناطق متفرقة من ريف إدلب، في وقت استشهد وجرح آخرون بغارات من طيران النظام الحربي على عدة مدن في ريف حمص، وآخرون بقصف النظام على بلدات ومدن الغوطتين الشرقية والغربية في ريف دمشق.
مراسل بلدي نيوز في إدلب أكد أن 15 مدنياً استشهدوا وجرح آخرون، بغارات شنها طيران الاحتلال الروسي على مدينة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي. 
وكان استشهد ثلاثة أطفال وجرح آخرون، بغارات مماثلة من ذات الطيران استهدفت تجمعاً للمدنيين وسط بلدة نحليا في جبل الأربعين قرب مدينة أريحا.
وشن الطيران الروسي عدة غارات على منطقة جبل الأربعين قرب أريحا، وبلدة كنصفرة في جبل الزاوية، إضافة لقصف طيران النظام بلدة التمانعة الواقعة في أقصى ريف إدلب الجنوبي، اقتصرت الأضرار على الماديات.
وليس بعيداً عن إدلب، استشهد مدني وأصيب ثلاثة آخرون، جراء قصف الطيران الروسي بالصواريخ العنقودية طريق مسقان – معرسته الخان.
وواصل الطيران الروسي قصفه على مدينة الباب، تزامن ذلك مع قصف مماثل على أحياء المرجة والصالحين وبني زيد، في حين قصف الطيران المروحي ببرميلين منطقة الملاح، دون وقوع ضحايا.
فيما سقطت عدة قذائف هاون مجهولة المصدر على أحياء التل والخالدية والموكامبو، ما أدى لإصابة عدة مدنيين.
عسكرياً، اشتبك الثوار وتنظيم "الدولة" على جبهات البل ودوديان وغزل، إضافة لقصف مدفعي متبادل بين الطرفين في ظل استمرار معارك كفر وفر.
من جهتها، تصدت كتائب الثوار لمحاولة تقدم قوات النظام من محوري كرم الطراب والحرابلة في محيط مطار النيرب العسكري، ما أسفر عن مصرع ستة عناصر من قوات النظام.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، استشهد 11 مدنياً وجرح آخرون، بغارات شنها الطيران الحربي على قرية الغنطو، في غضون استمر القصف على مدينة تلبيسة والغجر وعز الدين والرستن، ما أدى ذلك لجرح عدة مدنيين.
في السياق، استشهدت طفلة بطلقات نارية اطلقتها قوات النظام المتمركزة في معسكر ملوك على مدينة تلبيسة.
وفي الريف الشرقي، اندلعت اشتباكات بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام في محيط بلدة القريتين، في ظل استمرار الطيران الروسي قصفه على ذات البلدة.
إلى الشمال من حمص، شن طيران الاحتلال الروسي عدة غارات على قرى الزيارة والقرقور وطلف وحربنفسة في ريف حماة، اقتصرت الأضرار على الماديات.
بالذهاب إلى ريف اللاذقية، فقد شنت المقاتلات الروسية عدة غارات على قرى كلس ومحيط عطيرة وكنسبا وأرا، تزامن ذلك مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام على ذات القرى.
من جهة أخرى، تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات النظام من قرية كلس في جبل التركمان وقرية أرا بجبل الأكراد، اضافة لاستهداف الثوار بقذائف الدبابات وصواريخ الغراد محيط سلمى ومصيف كسب، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.
في ريف دمشق، استشهد عنصران من فرق الدفاع المدني وجرح آخرون، جراء قصف قوات النظام بالصواريخ العنقودية وقذائف الهاون مدينة دوما، فيما استشهد مدني وجرح آخرون، بغارات شنها الطيران الحربي على بلدة المحمدية.
في السياق، جرح عدة مدنيين، بغارات مماثلة من ذات الطيران استهدفت عدة مدن وبلدات في منطقة المرج، في ظل استمرار الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام على عدة جبهات في ذات المنطقة.
وفي الريف الغربي، استشهد مدني متأثراً بجروح أصيب بها منذ يومين، أثناء محاولته العبور من مدينة معضمية الشام إلى مدينة داريا.
في الغضون، استمرت طائرات النظام المروحية قصفها بالبراميل المتفجرة على أحياء مدينة داريا، حيث بلغت حصيلة البراميل إلى 34 برميلاُ هذا اليوم، في حين هدمت قوات النظام المنازل المحيطة بالمنطقة الشرقية من مدينة معضمية الشام، وشت هجوم جديد على المنطقة الواقعة بين مدينتي داريا والمعضمية، وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف على ذات المدينتين، في ظل حركة نزوح كبيرة من المنطقة الشرقية في مدينة معضمية الشام، إثر محاولة قوات النظام اقتحام المنطقة.
جنوباً، شن طيران الاحتلال الروسي عدة غارات على مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا، اقتصرت الأضرار على الماديات.

مقالات ذات صلة

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الأحد

النظام يصعد في إدلب و"قسد" تعتقل عشرات المدنيين بدير الزور

"منسقو استجابة سوريا" يحذر من خطورة تصعيد النظام شمال إدلب

في حصيلة أولية.. قذائف "كراسنبول" تقتل ثلاثة في سرمدا شمالي إدلب

ما حقيقة وصول تعزيزات ضخمة للنظام إلى جبهات إدلب؟

في مستشفى "ابن سينا".. طبيب مقيم واحد لكل 430 مريض