النظام يلتف على فصائل المصالحات جنوباً والتحالف يطلق معركةً شرقا - It's Over 9000!

النظام يلتف على فصائل المصالحات جنوباً والتحالف يطلق معركةً شرقا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
واصلت قوات النظام التفافها على اتفاقات "المصالحة" مع فصائل المعارضة في درعا واعتقلت قياديين من الجيش الحر (سابقاً)، في حين أطلقت قوات النظام من جهة وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" بالتعاون مع التحالف الدولي من جهة أخرى عملية عسكرية ضد تنظيم "داعش" في البادية السورية.

ففي حلب شمالاً، استشهد طفل وأصيب آخرون، جراء انفجار عبوة ناسفة من مخلفات الوحدات الكردية، في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وفي إدلب، استشهد مدنيان وعسكري بانفجار عبوة ناسفة، فجر اليوم الثلاثاء، بالقرب من مخفر سلقين بريف إدلب.
وفي سياق آخر؛ قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة كل من قرى الخوين و أم جلال والزرزور والفرجة دون تسجيل أي اصابات.

وفي اللاذقية، شنت قوات النظام والشرطة العسكرية التابعة للأسد في مدينة اللاذقية غربي سوريا، حملة دهم واعتقال جديدة طالت عشرات الشباب بهدف سوقهم للخدمة الإلزامية.

بالإنتقال إلى مدينة حماة وريفها، فقد تعرضت مدينة اللطامنة وقرى معركبة وحصرايا وتل الصخر لقصفٍ بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة واقتصرت أضرارها على المادية.

وفي حمص، قُتِل وجُرِح أكثر من 20 عنصراً لقوات النظام، اليوم الثلاثاء، إثر هجوم شنه عناصر تنظيم "داعش" على نقاط للنظام في الجيب المحاصر بريف حمص الشرقي.

جنوباً في درعا، واصلت قوات النظام التفافها على اتفاقات "المصالحة" مع فصائل المعارضة في درعا جنوب سوريا، واعتقلت "أبو طارق الجمل" القيادي السابق بتنظيم "شهداء الشام"، و"سنجر الزعبي" أحد أفراد الجيش الحر، حيث تعرض الأخير للضرب والإهانة من قبل عناصر الأمن العسكري، أثناء اعتقاله في بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي.
وفي الصدد، استشهد الشاب "علاء مد الله الجندي" لاعب نادي "نوى" لكرة القدم، تحت التعذيب في سجون قوات النظام بعد اعتقال دام لمدة أربع سنوات.

وفي المنطقة الشرقية، أطلقت قوات النظام والمليشيات الموالية لها، عملية عسكرية ضد تنظيم داعش في البادية السورية، بالتزامن مع عملية أخرى أعلن عنها التحالف الدولي ضد "داعش" في ديرالزور.
وبدأت قوات النظام معركتها من محور ريف حمص الجنوبي في بادية السخنة من جهة تلة الصاروخ جنوب الشولا في ريف دير الزور الغربي، باتجاه شمال غرب التنف على الحدود العراقية السورية.
وأعلنت قوات "قسد" في بيان لها عن بدء المعركة قائلة "إن العملية تشمل منطقة هجين والقرى المحيطة بها الحدودية مع العراق، بمساحة تبلغ 350 كم مربع".
وفي الرقة، أصيب عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مساء اليوم الثلاثاء، جرّاء انفجار عبوة ناسفة استهدفت مقراً لقواتهم في منطقة "شارع النور" شمال غربي مركز مدينة الرقة.

مقالات ذات صلة

لليوم الثالث.. انهيار ب سعر صرف الليرة مقابل الدولار اليوم اﻷحد

جرحى مدنيون بقصف للنظام على إدلب واعتقال خلية إرهابية في حلب

"داعش" يستهدف قافلة صهاريج نفط لميليشيا "حزب الله" بريف حماة

"الجيش الوطني" يوجه ضربة لخلايا "داعش" شرق حلب

إعلام النظام يعلن عن سقوط قذائف في ريفي القرداحة وجبلة

مجهولون يحرقون مكتب "الحزب الديمقراطي" في الحسكة