روسيا ترد على إسقاط طائرتها بتقييد الحركة قبالة السواحل السورية - It's Over 9000!

روسيا ترد على إسقاط طائرتها بتقييد الحركة قبالة السواحل السورية

بلدي نيوز
كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الخميس، إن روسيا عمدت إلى تقييد الحركة في المجالين الجوي والبحري، في مناطق محددة قبالة السواحل السورية، كرد على إسقاط طائرتها، يوم الاثنين الماضي.

وتحدثت وسائل إعلام عبرية عن سلسلة من الخطوات، التي قد تتخذها روسيا للتضييق على قدرات "إسرائيل" في شن هجمات على أهداف للنظام وإيران في سوريا، لافتة إلى أن روسيا عززت عملياتها شرق البحر المتوسط، ونشرت إعلانا أمس الثلاثاء، عن تقييد حركة الطيران والملاحة في مناطق بين قبرص وحتى السواحل السورية، بسبب التدريبات العسكرية.

وأوضحت "يديعوت أحرونوت"، إن الخرائط التي نشرها الجيش الروسي تظهر بعض المواقع التي لم تكن ضمن مناطق تقييد حركة الطيران قبل إسقاط الطائرة الروسية، وهذا مؤشر على أن القرار الروسي رد فعل على الحادثة.

من جهته، اعتبر محلل الشؤون العسكرية في الصحيفة، رون بن يشاي، أن القرار الروسي اتخذ لضمان عدم وصول أطراف أخرى إلى موقع الطائرة الروسية في البحر المتوسط، خاصة الأمريكيين، للحصول على المواد الاستخبارية التي كان طاقم الطائرة يعمل على جمعها.

كما توقع الكاتب في صحيفة معاريف "الإسرائيلية" طال ليف رام، أن تخفف "إسرائيل" من هجماتها على مواقع في سوريا في الفترة الحالية، لتخفيف حالة التوتر مع روسيا.

وقال رام: إن تصريحات وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الغاضبة، والتي قال فيها إن من حق سوريا الدفاع عن نفسها ضد العدوان "الإسرائيلي"؛ تعكس رسالة شديدة اللهجة لـ "إسرائيل" بسبب "عملياتها اللا مسؤولة"، بحسب وصف شويغو.

وفي الصدد؛ حذرت صحيفة "يسرائيل هيوم" المقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من ارتكاب "إسرائيل" أي أخطاء أخرى، لتجنب استفزاز الغضب الروسي.
المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

متزعم ميليشيا محلية يداهم منزلا ويعتقل أربعة شبان في درعا

النظام يستهدف بالمدفعية نقطة مراقبة تركية في إدلب

قناة عبرية تكشف المستور.. إسرائيل توافق على توريد الغاز إلى لبنان عبر سوريا

اغتيا.ل عنصر سابق في "الحر" انتقل للعمل مع النظام في درعا

"رايتس ووتش" تشيد بالحكم على أنور رسلان في ألمانيا

"مسؤول" يكشف سبب نزيف "الكادر الطبي" في سوريا