الحملة الأمنية تصل إلى الراعي في ريف حلب - It's Over 9000!

الحملة الأمنية تصل إلى الراعي في ريف حلب

بلدي نيوز - حلب (عمران الدمشقي)
ألقى الجيش الوطني السوري، القبض على أكثر من 35 قياديا لمجموعات "خارجة عن القانون" خلال حملته الأمنية، في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" في ريف حلب، فيما بدأت الحملة الأمنية في مدينة الراعي بريف حلب الشمالي الشرقي.
وقال الرائد "يوسف حمود" الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني السوري، لبلدي نيوز "بلغ عدد قياديي المجموعات الخارجة عن القانون، الذين سلموا أنفسهم أو تم إلقاء القبض عليهم، أكثر من 35 قياديا، وما زالت الحملة الأمنية مستمرة من قبل الجيش الوطني السوري، حتى تطهير منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون من الفاسدين".
وأضاف حمود "الهدف من حملتنا هو قادة المجموعات الخارجة عن القانون، لأن القائد الفاسد عندما تتم محاسبته، فإنه سوف يبلغ عن المفسدين في مجموعته".
وأشار حمود إلى أن حملة أمنية انطلقت في مدينة "الراعي"، بريف حلب الشمالي، وتوجه الجيش الوطني السوري إلى المدينة، وسط أنباء عن هروب بعض المطلوبين إلى إدلب، و"هناك بعض المطلوبين أيضاً سلموا أنفسهم، وما زال بعض المطلوبين يبدون رغبتهم بتسليم أنفسهم".
يُشار إلى أن الجيش الوطني والشرطة العسكرية أطلقا حملةً ضد من أسماهم "الخارجين عن القانون" في عدة مناطق في ريفي حلب الشمالي والشرقي خلال الأيام الماضية، حيث بدأت في عفرين واستمرت لمدة يومين، وانتقلت اليوم لمدينة الراعي بريف حلب الشمالي.

مقالات ذات صلة

الرقة.. خسائر بصفوف "قسد" جراء قصف لـ "الجيش الوطني"

هل يشهد الشمال السوري عملية تركية جديدة ضد "قسد"؟

مصدر لبلدي نيوز: اندماج مرتقب لفصائل من "الجيش الوطني" شمال حلب

حلب.. انفجار بسيارة شحن تركية في "الباب" (فيديو)

انفجاران يهزان عفرين

"المؤقتة" تصدر قرارات لامتثال "الجيش الوطني" للقانون الدولي الإنساني