"جيش العشائر" يقتل مدنيا بديرالزور بعملية سطو مسلح - It's Over 9000!

"جيش العشائر" يقتل مدنيا بديرالزور بعملية سطو مسلح

بلدي نيوز - دير الزور (عبد العزيز الخليفة)
قتلت ميليشيا "جيش العشائر" التابعة للنظام بقيادة خالد الشعيطي مدنياً ودفنته داخل منزله، في منطقة طب الجورة بمدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام، بعد قيامها بعملية سطو مسلح على منزله قبل يومين.
وقال الناشط الإعلامي أحمد الرمضان، ومؤسس حملة دير تذبح بصمت، لبلدي نيوز، إن عملية السطو كانت بهدف سرقة قطيع أغنام صغير يملكه المغدور لا يتجاوز عددها 25 رأس غنم.
وأوضح أن عدد الأغنام الصغير هذا، يعد ثروة كبيرة في الأحياء المحاصرة بمدينة دير الزور، حيث يصل سعر الخاروف الواحد إلى 200 ألف ل.س.
وأضاف الرمضان، "زادت ممارسات قوات النظام وميلشياته في الآونة الأخيرة، حيث يشرف متنفذين يعملون لدى ضباط النظام على احتكار وبيع المواد التموينية التي تصل إلى مدينة دير الزور عبر الطائرات، كما يحتركون تلك التي يسقطها الطيران الروسي والتي يروج لها على إنها مساعدات إنسانية للمدنيين في دير الزور".
في السياق، تقوم قوات النظام بين الفينة والأخرى باعتقال شباب من الأحياء التي تسيطر عليها في المدينة (الجورة والقصور وغازي عياش وهرابش)، وتنقلهم إلى جبهات القتال للقيام بأعمال سخرة لصالح قوات النظام، ما أدى لاستشهاد وإصابة عدد من المدنيين في قصف لتنظيم "الدولة" على تلك المواقع.
تجدر الإشارة إلى أن ميلشيا جيش العشائر تشكلت من أهالي ريف دير الزور، بعد سيطرة تنظيم "الدولة" على المنطقة في 2014، وبعد مقتل قائد ميليشيا جيش العشائر "عبد الباسط حمدو الرجب" أصبحت هذه الميليشيا تتبع للعميد في قوات النظام "عصام زهر الدين" القائد العسكري للنظام في ديرالزور.

مقالات ذات صلة

إيران تقدم وعودا جديدة لعشائر عربية بطرد "قسد" من ديرالزور

انشقاق مجموعة من عناصر ميليشيا "جيش العشائر" المولية للنظام غرب دير الزور

استخبارات النظام تفتح باب الانتساب لميليشيا عشائرية بدير الزور

فرار جماعي لعناصر ميليشيا "جيش العشائر" باتجاه "قسد"

ميليشيا "جيش العشائر" تعلن قتلها عنصرين من "داعش" في الرقة

قتلى للنظام في مواجهات مع "مغاوير الثورة" في بادية تدمر