الطيران الروسي يقتل 25 مدنيا في حلب وريف حمص - It's Over 9000!

الطيران الروسي يقتل 25 مدنيا في حلب وريف حمص

بلدي نيوز – ملخص أحداث الداخل السوري
استشهد عشرة مدنيين، وأصيب آخرون، بقصف جويّ روسي استهدف عددا من الأحياء المحررة في حلب، يوم الجمعة، كما استشهد 15 مدنيا، وأصيب أكثر من 20 آخرين، إثر قصف جوي روسي استهدف ريف حمص الشرقي، في وقت خرج آلاف السوريين بمظاهرات حاشدة في مناطق متفرقة من المدن والبلدات السورية المحررة مطالبين بإسقاط النظام.
مراسل بلدي نيوز في حلب، أكّد أن عشرة مدنيين استشهدوا، وأصيب آخرون، جراء غارة من قبل طيران الاحتلال الروسي استهدفت حيي الصالحين والمعادي في حلب.
وفي ريف حلب الغربي، شن الطيران الروسي غارة جوية على مدينة الأتارب، أسفرت عن إصابة مدنيين اثنين بجروح خطيرة.
عسكريا، حرر الثوار قرية يني يابان في ريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات مع "تنظيم الدولة" دامت لعدة ساعات.
وفي سياق متصل، أفاد مراسل بلدي نيوز  مقتل 20 عنصراً من الوحدات الكردية بينهم القيادي "رستم" خلال اشتباكات في قرية عين دقنة بريف حلب الشمالي.
إلى ذلك، اندلعت اشتباكات بين "قوات سوريا الديمقراطية" و"تنظيم الدولة" على عدة محاور في سد تشرين بريف حلب الشرقي، دون إحراز أي  تقدم يذكر لكلا الطرفين.
وفي إدلب، نفّذ الطيران الحربي غارتين جويتين على أطراف بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي، تزامن ذلك مع قصف طيرن النظام بعشرة ألغام بحرية على البلدة آنفة الذكر، مما أدى لدمار هائل في منازل المدنيين.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، استشهد 15 مدنيا، وأصيب أكثر من عشرين آخرين، جراء غارة من الطيران الروسي استهدفت سيارة تقل المدنيين على طريق تدمر–الرقة، في حين شن سرب من الطيران الروسي أكثر من خمسين غارة جوية على مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.
بدوره، دمر "تنظيم الدولة" دبابة وعربة BMB لقوات النظام في منطقة الدوة غرب مدينة تدمر، كما دمر التنظيم دبابة أخرى لقوات النظام على أطراف تلال الحزة قرب بلدة مهين في ريف حمص الشرقي.
مدنيا، خرجت مظاهرات عدة في مدن وبلدات تلبيسة والرستن والحولة والوعر وتير معلة، هتفت لإسقاط النظام وأكدت على عودة الحراك السلمي للشارع السوري.
وفي حماة، استشهد مدني وسيدتان، إثر غارة جوية من الطيران الحربي استهدفت وسط قرية أبو دالية في ريف حماة الشرقي، في حين طال قصف مماثل ناحية العقيربات ومعظم القرى المحيطة بها.
كما قصف الطيران المروحي بالأسطوانات المتفجرة الأراضي الزراعية في مدينتي كفرزيتا وكفرنبودة في ريف حماة.
ورغم القصف، خرج عدد من الأهالي في ثلاث مظاهرات بمدينتي كفرزيتا وقلعة المضيق بريف حماة الشمالي، مطالبين بإسقاط النظام.
بالذهاب إلى ريف اللاذقية، فقد نفّذ الطيران الحربي سلسلة من الغارات الجوية استهدفت قرى كبينة وكندة والحدادة، في ظل قصف مدفعي وصاروخي عنيف استهدف القرى آنفة الذكر.
في سياق آخر، لقي 13 من عناصر النظام والمليشيات الموالية له مصرعهم، إثر محاولات تقدم فاشلة من محاور الصراف والحياة بجبل التركمان والحدادة وجبل القلعة في جبل الأكراد.
في السياق ذاته، دمر الثوار مدفع 23 لقوات النظام على محور الحدادة بعد استهدافه بصاروخ موجه.
جنوباً في درعا، استشهد مدني وأصيب آخرون، جراء قصف قوات النظام بالمدفعية أحياء درعا البلد، كما طال قصف مماثل بلدة عقربا في ريف درعا الشمالي.
وخرج أهالي درعا بمظاهرات حاشدة في بلدات الحراك والجيزة ونوى والناصرية وبصرى الشام والطيبة في ريف درعا، طالبوا بإسقاط النظام وأكدوا على استمرار الثورة السورية حتى تحقيق النصر ونيل الحرية والكرامة.
وفي ريف دمشق، اشتبك الثوار ومليشيات النظام في جبهة المرج بالغوطة الشرقية، تزامن ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي وجوي من الطيران الحربي على الجبهة المذكورة.
بدورها، قصف قوات النظام بأربع قذائف دبابة حارة البيادرة في عين منين بريف دمشق الغربي.
وخرج آلاف المدنيين بمظاهرات حاشدة في مدن وبلدات سقبا ودوما وزاكية، طالبوا بإسقاط النظام والمضي بالثورة حتى نيل الحرية.
وفي العاصمة دمشق، خرج أهالي حي القابون بمظاهرة مماثلة، نادت بإسقاط النظام وإيقاف القصف الذي يستهدف المدنيين.

مقالات ذات صلة

خسائر بصفوف "قسد" شمال سوريا وضحايا مدنيون بريف إدلب

خلافات عائلية تتحول إلى معركة وتودي بحياة شخصين شمال حلب

استشهاد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة في قصف بريف إدلب

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار ليوم الجمعة 2 كانون الأول

اعتقال خلية للتنظيم شمال حلب وشهداء بقصف بريف الرقة

مصرع عنصر من جيش النظام غرب حلب