الأسد والروس يستمران بسياسة القتل عشية محادثات جنيف - It's Over 9000!

الأسد والروس يستمران بسياسة القتل عشية محادثات جنيف

بلدي نيوز – التقرير اليومي
بالرغم من استجابة المعارضة السياسية لطلب الأمم المتحدة تمديد الهدنة، وعلى الرغم من أن الطلب الأممي جاء استجابة للطرح الروسي بهدنة مفتوحة؛ ما يزال الثوار على الأرض يتولون زمام المبادرة.
ففي ريف حلب، استشهد أربعة مدنيين، بينهم عنصر من فريق الدفاع المدني، جراء قصف مدفعي استهدف بلدتي حيان وبيانون، كما تابع الطيران الروسي قصفه لقريتي أبو قلقل والعريمة في ريف منبج شرقي حلب.
في وقت تمكن الثوار من استعادة السيطرة على قرية غزل في ريف حلب الشمالي بعد معارك وُصفت بالعنيفة مع "تنظيم الدولة" استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.
وفي ذات السياق، تمكن الثوار من إفشال محاولة تسلل لعناصر من تنظيم الدولة نحو قرية دوديان، فيما تمكن التنظيم من تنفيذ عملية انتحارية في البلدة دون وقوع إصابات في صفوف الثوار.
وفي ادلب، شنت المقاتلات الروسية عدة غارات جوية على أطراف بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي.
وفيما يخص الاقتتال بين جبهة النصرة والفرقة 13، أفاد مراسلنا بسيطرة "جبهة النصرة" على مقرات الفرقة 13 في مدينة معرة النعمان.
وفي حماة، تابع الطيران الحربي غاراته حيث شن طيران النظام عدة غارات جوية على مدينة كفرنبودة، في ريف حماة الشمالي، فيما شهدت باقي المدن والبلدات في ريف حماة هدوءً نسبياً دون أي قصف آخر يذكر.
وفي ريف اللاذقية، شنّت قوات النظام هجوماً على محور كبينة في جبل الأكراد، تحت غطاء ناري، مدفعي وصاروخي، وذلك في مساع من قبل النظام للسيطرة على قرية كبينة وجبلها، في المقابل تصدى الثوار لذلك الهجوم، وتمكنوا من تدمير سيارة لنقل الذخيرة بصاروخ "تاو" ما أجبر قوات النظام على التراجع.
وفي تطبيق للقرار العسكري الروسي والذي نص على "الفصل بين سورية وتركيا نهائيا"، قصفت البوارج الحربية الروسية جبل القلعة الواقع على الحدود التركية السورية، في محاولة لفسح المجال أمام الميليشيات الإيرانية التقدم بالمنطقة.
الثوار من جهتهم، استطاعوا التصدي لهذه العملية، مستفيدين من طبيعة الأرض الجغرافية التي خبروها بحسب ما أفاد مراسل بلدي نيوز في ريف اللاذقية.
وفي نفس السياق، قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ مخيم الحنمبوشية القريب من منطقة ريف اللاذقية بعدد من الصواريخ دون ورود معلومات عن إصابات.
مدافع النظام أقدمت على قتل طفل في مسرابا في ريف دمشق عندما استهدفت المدنيين، كما أصيب عدد من المدنيين بجروح متفاوتة، إثر قصف قوات النظام أيضاً بقذائف الهاون مدينة دوما بريف دمشق الشرقي.
عمليات القصف هذه تأتي في الوقت الذي ماتزال الاشتباكات مستمرة بين ثوار الغوطة وقوات الأسد على جبهة المرج في الغوطة الشرقية.
فيما تزال مناطق في ريف دمشق تتعرض لقصف جوي ومدفعي في خرق واضح للهدنة، حيث تعرضت مدن وبلدات خان الشيح وجرود القلمون وجرود عرسال وداريا ومعضمية الشام وزاكية للقصف.
في جنوب البلاد، استهدف النظام بصاروخ من نوع "فيل" أحياء درعا البلد، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات بين المدنيين.
كما قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة قرية القصر في بادية السويداء، واقتصرت أضرارها على الماديات.

مقالات ذات صلة

"الأسد" يعيد تشكيل "المحكمة الدستورية العليا"

"ذو الهمة شاليش".. ظل "الأسدين" وصندوقهما الأسود

الكشف عن عدد المفرج عنهم من "صيدنايا"(فيديو)

بشار الأسد يزور طهران بشكل غير معلن

واشنطن: "الأسد" لم يقدم ما يستدعي التطبيع معه

واشنطن تنشر تفاصيل "غير دقيقة" عن ثروة عائلة "الأسد"