النظام يرتكب مجزرة في معرة النعمان والمعارضة تصد هجوما لروسيا بحماة - It's Over 9000!

النظام يرتكب مجزرة في معرة النعمان والمعارضة تصد هجوما لروسيا بحماة

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
ارتكبت قوات النظام، اليوم الأربعاء، مجزرة في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، بعد قصفها بصواريخ شديدة الانفجار، في وقت تصدت فصائل المعارضة السورية لهجوم واسع للقوات الروسية الخاصة على جبهة الحاكورة بريف حماة.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب أن قوات النظام ارتكبت مجزرة في مدينة معرة النعمان، راح ضحيتها في حصيلة شبه نهائية 13 شهيدا وعشرات الجرح، حيث قصفت طائرة للنظام بأكثر من 12 صاروخا الأحياء السكنية في المدينة، ما أدى لاستشهاد وجرح العشرات من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال. وأضاف أن فرق الإنقاذ تقوم في الأثناء بالبحث تحت الأنقاض عن ناجين من القصف.
في السياق، استشهد مدنيان في بلدة معصران، ومدني في بلدة التمانعة، ومدني في بلدة معرشمشة، وآخر في بلدة جرجناز، جراء غارات مماثلة شنتها الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد وروسيا.
وطال القصف الجوي والمدفعي والصاروخي، كلا من مدن "سراقب، ومعرة النعمان وكفرنبل"، وبلدات "التح، وحاس، والدير الشرقي، وجرجناز، والدير الغربي وحيش، وكفرسجنة، والتمانعة، ومعرشورين، والغدفة، وتلمنس، ومرديخ وبلشون، ومعصران، ومعرشمارين"، وقرى "تحيتايا، وأم الخلاخيل، والفرجة والزرزور، والخوين، وأبو حبة، والحامدية، والنقير، والشيخ مصطفى، والعامرية".
وفي حلب، اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في مدينة الباب، بين قوات "حملة السلام 3" المتمثلة بالجيش الوطني السوري، ومجموعة مسلحة مطلوبة لها بقيادة المدعو "علاء خزمة" والمفصول سابقا من فرقة السلطان مراد، وبدأت الاشتباكات صباح اليوم في شارع الكورنيش في المدينة وخلف الكراج، وانحسرت مع الظهر في الحي الشمالي الذي يتحصن فيه علاء ومجموعته.
وفي تطور آخر، شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حملة دهم واعتقالات، طالت أكثر من 32 شابا في مدينة منبج، في الريف الشرقي، لسوقهم للخدمة الإلزامية ضمن صفوفها.
بالانتقال إلى حماة، صدت فصائل المعارضة محاولة تقدم للقوات الخاصة الروسية على محور الحاكورة.
وشنت الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات النظام، غارات على قرى "ميدان غزال، والشركة، وقره جرن، وشهرناز، وجب سليمان، وشير مغار بالقرب من النقطة التركية"، كما قصفت مدفعية الأسد بلدات "خربة الناقوس، والمنارة، والعنكاوي، ومحطة كهرباء زيزون".
وفي المنطقة الجنوبية، صادرت قوات النظام متمثلة بدورية من الأمن العسكري وبإشراف ضابط برتبة عقيد، أكثر من 800 سيارة تعود ملكيتها لمعارضين ومهجرين ومدنيين في مدينة سقبا بالغوطة الشرقية بريف دمشق.
وأفاد مصدر خاص من داخل المدينة لـ "مركز الغوطة الإعلامي"، إن قوات النظام متمثلة بأحد ضباط فرع الأمن العسكري المدعو "نعيم ديوب" وهو عقيد ركن من طرطوس، صادرت بالتعاون مع مجموعة من أبناء المدينة المنضمين في صفوف النظام، أكثر من 800 سيارة تعود ملكيتها لمعارضين ومهجرين من أبناء المدينة ومدنيين لازالوا داخل المدينة.
وأشار المصدر إلى أن دوريات بقيادة الضابط جابت أحياء المدينة للبحث عن السيارات، وصادرت كل سيارة صاحبها غير موجود، أو لا يوجد لديه إثبات لملكيتها، وانتهت الحملة في المدينة بمصادرة 800 سيارة.
شرقا في دير الزور، أصيب عدد من المدنيين بجروح، في اشتباك مع عناصر الأمن التابعين لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريف ديرالزور.
وذكرت شبكة فرات بوست، أن عددا من المدنيين أصيبوا بجروح باشتباك مع عناصر الأمن التابعين لقوت "قسد" في مدينة الكسرة بريف ديرالزور.
وأوضحت الشبكة أن مشاجرة بين أهالي المدينة وأمن "قسد"، تمت داخل مبنى المحكمة في المدينة، ما أدى لإصابة اثنين من المدنيين بجروح دفعت الأهالي إلى الهرب خارج بناء المحكمة، حيث أطلق عليهم عناصر الأمن النار ما تسبب بوقوع جرحى آخرين.
وفي الحسكة، شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حملة دهم واعتقالات، طالت العديد من المدنيين في القرى العربية بريف الحسكة، بتهمة التواصل مع "الجيش الحر" والسعي لتشكيل خلايا إرهابية.
وأفاد الناشط الإعلامي صهيب اليعربي، بأن قوات "قسد" شنت حملات دهم واعتقالات، طالت العديد من المدنيين في القرى العربية في ريف "تل براك" شمال شرق الحسكة بتهمة النشاط الثوري والتواصل مع الجيش الحر.

مقالات ذات صلة

القوات الأمريكية تسير دورية مدرعات "برادلي" بين الحسكة ودير الزور

بعبوة ناسفة.. تفجير خط الغاز في الحسكة

جرحى من القوات الروسية في كمين بديرالزور

قوات النظام تتكبد خسائر فادحة بريف إدلب

قناصة المعارضة تصطاد عنصرا للنظام جنوب إدلب

لسبب اقتصادي.. اشتباكات بين ميليشيا إيرانية وأخرى للنظام في دير الزور