وفاة شاب من الغوطة الشرقية تحت التعذيب في سجون النظام - It's Over 9000!

وفاة شاب من الغوطة الشرقية تحت التعذيب في سجون النظام

بلدي نيوز- (محمود الحرك)
نعت صفحات إعلامية مختصة بأخبار الغوطة الشرقية بريف دمشق، اليوم الثلاثاء، أحد أبناء بلدة "مسرابا" الذي قضى تحت التعذيب في سجون نظام الأسد.
وبحسب المصادر، فإن الشاب "علي اللحام" الملقب بـ "أبو صياح"، استشهد تحت التعذيب في سجون النظام بعد أقل سنة من اعتقاله عقب سيطرة النظام على كامل الغوطة الشرقية، وعلى الرغم من تسوية أوضاعه الأمنية.
وكانت نعت صفحات الغوطة الشاب "محمد سمير حسين أبو ماهر" من أبناء بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في سجون نظام الأسد تحت التعذيب، قبل يومين، لتسجل 3 حالات قتل تحت التعذيب في غضون أقل من أسبوع.
وأشارت المصادر إلى أن الشاب "أبو ماهر" لم تتجاوز فترة اعتقاله 50 يوما رغم تسوية وضعه عقب سيطرت قوات النظام على كامل الغوطة.
وكان استشهد الشاب "بشير الكحال" منذ أيام تحت التعذيب في أحد الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، وهو عسكري سابق منشق بعد تسوية وضعه الأمني والعودة للخدمة الإلزامية في صفوف قوات النظام، بعد السيطرة على الغوطة الشرقية.
ونعى أهالي الغوطة الشرقية في الشهر الماضي الشابين "يحيى البقاعي" و"رائد القادري" من أبناء بلدة الدير سلمان شرق غوطة دمشق الشرقية، قتلا تحت التعذيب في سجن صيدنايا.
ويستمر النظام بتصفية المعتقلين في سجونه تحت التعذيب، وخاصة المعتقلين السابقين، وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 60% من المعتقلين جرى تصفيتهم تحت التعذيب، فضلا عن تصفية معتقلي التسويات من أبناء دمشق وريفها.

مقالات ذات صلة

مقتل خمسة عناصر من "قسد" شمال سوريا

خبير اقتصادي: ارتفاع معدلات الفقر ووصولها إلى 93% في مناطق النظام

حكومة النظام تستبعد المخلصين الجمركيين من الدعم

الممثلة ليلى سمور: التقينا "معمر القذافي" وتناولنا العشاء مع ملوك ساحل العاج وهم عراة (فيديو)

تربية النظام تنفي تعديل أسعار الكتب المدرسية

أردوغان: هدفنا الانتصار على "الإرهـ.ـاب" وليس الأسد