52 غارة جوية في حلب وثوار درعا يصدون هجوماً للنظام - It's Over 9000!

52 غارة جوية في حلب وثوار درعا يصدون هجوماً للنظام

بلدي نيوز- التقرير اليومي

استشهد 40 مدنياً جراء 52 غارة جوية نفذتها مقاتلات النظام الحربية في مدينة حلب اليوم الخميس في ما أصيب أكثر من 90 آخرين جراء غارات الطيران الروسي على أحياء المدينة المحررة.

حيث قصف الطيران الروسي بالصواريخ الفراغية أحياءَ بستان القصر والكلاسة وقاضي عسكر والصاخور، إضافة للحيدرية وباب الحديد وطريق الباب – مساكن هنانو.

وقد أعلن أهالي مدينة اعزاز شمالي حلب إضراباً عاماً لمدة يومين يبدأ عقب صلاة الجمعة غداً ويستمر حتى نهاية يوم السبت، وذلك حداداً على أرواح الشهداء.

في ما يُسمح للمحال التجارية أن تفتح أبوابها لمدة ساعتين يوم السبت من الثامنة صباحاً وحتى العاشرة صباحاً، وذلك تلبية للاحتياجات الضرورية للسكان.

كما أعلن المجلس الشرعي في محافظة حلب تعليق فريضة صلاة الجمعة غداً في سابقة هي الأولى من نوعها، وذلك لاشتداد القصف الذي يستهدف التجمعات الحيوية للمدنيين، حيث طلب المجلس من أئمة المساجد تعليق فريضة الجمعة وإقامة صلاة الظهر عوضاُ عنها.

وفي سياق منفصل، اعتقلت قوات "الأشايس" الكردية صباح اليوم الخميس رئيس مجلس مدينة حلب "بريتا حاج حسن" في بلدة مريمين بريف حلب الشمالي؛ حيث اقتادته قوات "الأشايس" الكردية إلى معتقلاتها في مدينة عفرين شمالي حلب والخاضعة لسيطرة قوات "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وفي درعا جنوباً، دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والثوار على أطراف حي المنشية تعتبر الأعنف منذ محاولة الجيش النظامي التقدم باتجاه الجمرك القديم منذ حوالي الشهرين، بالإضافة لتنفيذ الطيران الحربي غارتين على منطقة غرز والصوامع  وغارة على المنطقة القريبة من تل السمن وتعتبر هي الأولى منذ بدء سريان الهدنة .

وفي سياق متصل اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام بالقرب من بلدة كفر ناسج في الريف الغربي من المحافظة؛ في ما تواردت أنباء عن تعزيز المنطقة من قبل قوات النظام، ووصول حافلات الى المنطقة محملة بالعساكر كانت ترفع أعلام إيران.

وفي ريف دمشق، أصيب عدد من المدنيين اليوم في بلدتي زبدين  ودير العصافير في القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية، جراء استهدافهما من قبل الطيران الحربي بأكثر من 20 غارة جوية، بالتزامن مع قصفهما بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام، في ما تمكن مجاهدو فيلق الرحمن من تدمير إحدى الدشم العسكرية في جبهة زملكا بقذيفة RPG وقتل وجرح عدد من قوات النظام، في حين سقطت  10 قذائف هاون على المنطقة المحيطة بإدارة المركبات من جهة المزارع في مدينة حرستا،  بالتزامن مع سقوط عدة قذائف هاون على مدينتي دوما ومسرابا .

وفي ريف دمشق الغربي، قامت قوات النظام بتمشيط أطراف أوتستراد السلام بالرشاشات الثقيلة.

بينما استمرت الاشتباكات في العاصمة دمشق بين الثوار وقوات النظام في جبهة جوبر بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي .

وفي السويداء شن الطيران الحربي غارات جوية على تلتي الأشيهب الجنوبي والشمالي في بادية السويداء، ودارت اشتباكات هي الأعنف بين عناصر من تنظيم الدولة وقوات النظام بالمنطقة الممتدة من تل ضلفع بالقرب من مطار خلخلة العسكري إلى تل الأشيهب في بادية السويداء في ظل قصف مدفعي من قبل نظام الأسد استهدف المنطقة.

وفي وسط البلاد في حماة دمرت  كتائب الثوار دشمة وقناصة دوشكه لقوات النظام على حاجز تل ملح بصاروخ "فاغوت" وأوقعوا عدداً من القتلى في صفوف النظام.

في الريف الشمالي  قصفت قوات  النظام مزارع مدينة  مورك بالمدفعية الثقيلة، كما شن الطيران الحربي غارتين جويّتين على قرية الدمينة في ريف حماة الجنوبي.

وقد استهدف الثوار النظام في قرية معان في ريف حماة الشرقي الموالية بقذائف الهاون.

وفي اللاذقية، تمكن الثوار من استهداف بيك أب في محيط قرية كبينة بجبل الأكراد بالرشاشات الثقيلة مما أدى إلى مقتل عدد من العناصر، وسط قصف مدفعي عنيف على المنطقة من قبل قوات النظام.

ببينما استشهدت سيدتان في ريف حمص الشمالي وجرح آخرون جراء قصف الطيران الحربي قرية عز الدين.

مقالات ذات صلة

انفجار يستهدف القوات الأمريكية في الحسكة والنظام يعيد تمركزه في درعا

مجهولون يغتالون شخصين بريف درعا الغربي

قوات النظام تعيد تمركزها في درعا

النظام يجدد مهمة "كفاح ملحم" بقيادة شعبة المخابرات العسكرية

النظام يتكبد خسائر في الرقة ويعزز قواته في الحاضر بريف حلب

خسائر لقوات النظام في درعا