هل تنتهي معاناة أهالي حوض اليرموك بفتح الطريق لدرعا؟ - It's Over 9000!

هل تنتهي معاناة أهالي حوض اليرموك بفتح الطريق لدرعا؟

بلدي نيوز – ريف درعا (حذيفة حلاوة)
أعلن عن فتح الطريق الوحيد الواصل بين بلدات حوض اليرموك الواقعة تحت سيطرة لواء شهداء اليرموك والبلدات المجاورة لها -وهو طريق عين ذكر- بعد اجتماع بين وفد من أهالي البلدات من جهة، ورئيس محكمة دار العدل ومجلس محافظة درعا الحرة وممثلين عن الفصائل الثورية في المنطقة من جهة أخرى.
واتفقت الأطراف على فتح الطريق لمدة ساعتين فقط يومياً، يتم خلالها إدخال المواد التموينية والطحين، إضافة للمحروقات إلى داخل البلدات الواقعة تحت سيطرة لواء شهداء اليرموك، وإخراج المنتجات الزراعية لأهالي المنطقة إلى بلدات حوران بغرض تسويقها، والتخفيف من خسائر المزارعين المدنيين.
ويأتي الاتفاق بعد إصدار المجلس العسكري في مدينة نوى قراراً بمنع دخول وخروج السيارات إلى تلك المناطق منذ حوالي أسبوع، بهدف منع دخول السلاح إليها وخروج السيارات المفخخة إلى مختلف مناطق حوران.
وعانى المزارعون على إثر القرار، وتجسدت معاناتهم بعدم قدرتهم على تسويق منتجاتهم، وتحملوا خسائر كبيرة نتيجة المعارك الدائرة.
يقول "أبو صلاح" وهو أحد مزارعي المنطقة، لبلدي نيوز "الوضع سيء جداً، ونعاني على مدار السنة في مجال عملنا كمزارعين، سيما أن رزقنا الأساسي يعتمد على الموسم الزراعي، وبدأت الاشتباكات ومحاصيلنا الزراعية يمكن أن نخسرها علفاً للحيوانات، بسبب إغلاق الطرق بين المناطق والخسائر تقدر بالملايين".
في السياق، قال الناشط الإعلامي، محمد الحوراني "تدهورت الأوضاع المعيشية بشكل لافت داخل مناطق حوض اليرموك الخاضع لسيطرة لواء شهداء اليرموك، بسبب المعارك الأخيرة، وأغلق الطريق الوحيد إلى هذه المناطق وهو طريق عين ذكر، لكن تبعات الإغلاق ظهرت آثارها على المدنيين".
وكان المجلس العسكري الأعلى في مدينة نوى، أصدر قراراً منع فيه دخول وخروج السيارات بشكل نهائي إلى منطقة حوض اليرموك، ما أدى إلى ازدياد معاناة أهالي المنطقة، سيما أن الدخل الرئيسي لها يعتمد على عائدات الزراعة.

مقالات ذات صلة

وزير الدفاع التركي: نتابع بدقة التطورات الأخيرة في الشمال السوري

وزير خارجية النظام يتهم تركيا بعدم التزامها بمخرجات "أستانا"

ثلاث جرائم في إدلب

تعزيزات للتحالف الدولي تدخل مناطق "قسد"

أردوغان: قواتنا لن تحل مكان الولايات المتحدة إذا غادرت سوريا

روسيا ترّحل أجنبياً أدانته بتجنيد "إرهـابـيين" في سوريا