النظام وروسيا يواصلان حرق إدلب وريف حلب ويحشدان عليهما - It's Over 9000!

النظام وروسيا يواصلان حرق إدلب وريف حلب ويحشدان عليهما

بلدي نيوز

استشهد ثمانية مدنيين، وأصيب آخرون بجروح معظمهم من النساء والأطفال، اليوم الخميس، جراء غارات جوية روسية استهدفت مدن وبلدات في ريف إدلب، في وقت أكدت مصادر عن تحرك رتل عسكري روسي من مدينة حلب، فجر اليوم الخميس، إلى ريف حلب الشمالي، يتألف من عدة مدرعات وآليات وشاحنة للتزود بالوقود وسيارات أخرى، بتزامن مع تنفيذ الطيران الروسي لأكثر من 30 غارة على ريف حلب.

وقال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب؛ إن "الطائرات الحربية الروسية استهدفت بعدد من الصواريخ مزرعة تبعد عن مدينة سراقب قرابة 5 كم، تأوي نازحين من أرياف إدلب، ما أسفر عن استشهاد خمسة من بينهم "ثلاثة أطفال" وإصابة 15 آخرين بجروح متفاوتة".

ومنتصف الليلة الفائتة؛ استشهد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة "أم وطفلاها"، بقصف جوي روسي على قرية أرنبة بريف إدلب الجنوبي، كما أصيب عدد من المدنيين بجروح، جراء غارات جوية روسية استهدفت محيط مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

وأشار مراسلنا إلى أن "الطائرات الحربية الروسية قصفت بغارة جوية مدينة أريحا، ما تسبب بوقوع جرحى مدنيين، مشيرا أنه وعند وصول فرق الدفاع المدني للمكان تم استهدافهم بغارة مزودجة ثانية على نفس المكان ما أدى لتدمير سيارتهم ونجاة الفريق".

وشنت الطائرات الحربية والمروحية التابعة لنظام الأسد وروسيا عشرات الغارات الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على مدن وبلدات معرة النعمان، واريحا، وكفرنبل، ومعرشمشة، وديرسنبل، وتل النبي أيوب، وجوزف، ومحيط أبو الظهور، وخان السبل، ومعصران، وبابيلا، وحنتوتين، وبينين، والدير الشرقي، والدير الغربي، والغدفة، وتلمنس، ومعردبسة، وتل مصيطف، وجبل الاربعين في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

وفي حلب، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عبر معرفاتها الرسمية، بأن عناصرها استهدفت مواقع الميلشيات الإيرانية في معامل الدفاع بالقرب من مدينة السفيرة بريف حلب الجنوبي، بعد منتصف الليلة الماضية بصواريخ الغراد، رداً على المجازر التي ارتكبتها الطائرات الحربية الروسية والسورية في مناطق ريف حلب وإدلب خلال الأسبوع الجاري.

 وقال مراسلنا، إن الطائرات الحربية الروسية والمروحية التابعة للنظام شنت عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة على كل من قرى وبلدات "زيتان وخلصة وخان طومان والحميرة وايكادرا" بريف حلب الجنوبي، بمقدار أكثر من 30 غارة جوية خلال الأربع ساعات الماضية. 

وأضاف مراسلنا؛ أن الطائرات الحربية الروسية شنت أيضا عدة غارات جوية على مناطق "الراشدين والبحوث العلمية وكفرناها" بريف حلب الغربي.

وأشار إلى أن الطائرات المروحية قصفت بالبراميل المتفجرة بلدة "كفر حمرة" ومنطقتي "جبل شويحنة والليرمون" بريف حلب الشمالي، ما خلف دمارا بالممتلكات العامة والخاصة.

وأفاد مصدر عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير لبلدي نيوز، أنه تم استهداف تجمع لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في مشروع 3000 شقة داخل مدينة حلب بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية، ما أدى إلى تدمير دبابة لقوات النظام ومقتل ثلاثة عناصر وجرح خمسة آخرين.

وأضاف المصدر أن "الجبهة الوطنية للتحرير" استهدفت أيضاً بصواريخ الغراد مواقع قوات النظام في مستودعات خان طومان وقرية الوضيحي بريف حلب الجنوبي.

من جانب آخر، أكدت مصادر لبلدي نيوز عن تحرك رتل عسكري روسي من مدينة حلب، فجر اليوم الخميس، إلى ريف حلب الشمالي، يتألف من عدة مدرعات وآليات وشاحنة للتزود بالوقود وسيارات أخرى، وأضافت المصادر، إن الرتل العسكري الروسي توجه إلى مدينة تل رفعت، وتمركز في مخفر المدينة دون معرفة الأسباب. 

ونوهت المصادر، أن ضباطا من القوات الروسية والإيرانية والنظام، عقدوا اجتماعا سريا في قرية شعالة شرق مدينة حلب 20 كم أول أمس الثلاثاء.

وفي حماة، وقالت "الجبهة الوطنية للتحرير"، في بيان لها؛ إن مقاتليها تمكنوا من التصدي لمحاولة تسلل قوات النظام وميليشياته باتجاه قرية "جسر بيت الراس" منطلقة من نقاط تمركزها في قرية "الحويز" غرب حماة، أمس الأربعاء.

وبحسب بيان "الجبهة الوطنية"؛ فإن محاولة التصدي أسفرت عن مقتل وجرح العديد من عناصر النظام "لم تكشف حصيلتهم".

في حين قصفت معسكرات النظام بالمدفعية الثقيلة اليوم بلدة الزيارة ومحطة كهرباء زيزون واقتصرت الأضرار على المادية.

وفي الرقة، قال مراسلنا، إن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور سيارة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية على طريق المزارع بريف الرقة الغربي، مما أدى إلى مقتل عنصر وإصابة آخر بجروح خطرة تم اسعافه إلى مشفى العسكري في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي. كما قتل عنصر آخر يدعى "بشار خليل المحجوب" مساء اليوم، على يد عنصر آخر من "قسد" في قرية حمار العلي، بريف دير الزور الغربي، بعد مشاجرة بينهما.

وفي درعا جنوبا، انفجرت عبوة ناسفة، زرعها مجهولون في أحد المقرات التابعة للفرقة الرابعة قرب مشفى درعا الوطني، مساء اليوم الخميس، دون أن تسفر عن سقوط إصابات.

مقالات ذات صلة

لليوم الثاني ضحايا بقصف على إدلب والنظام يكمل تسوية طفس

"قسد" تعتقل خمسة مدنيين بهدف التجنيد الإجباري

مجهولون يغتالون موظفا في "الإدارة الذاتية" في الرقة

قوات النظام تستكمل عملية التسوية في "طفس" غربي درعا

شركة تركية ترفع سعر الكهرباء في الباب

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي في تداولات اليوم الأحد