معارك كر وفر مستمرة وشهداء بقصف روسي في حلب وإدلب - It's Over 9000!

معارك كر وفر مستمرة وشهداء بقصف روسي في حلب وإدلب

بلدي نيوز- (التقرير اليومي)

تستمر المعارك في ريفي حلب وإدلب وتتخذ طابع الكر والفر، التي أسفرت عن تقدم للنظام وآخر للمعارضة وقتل العشرات من قوات النظام والميليشيات الموالية له، اليوم الأحد، كما استشهد وأصيب عشرات المدنيين بقصف جوي للنظام وروسيا على ريفي إدلب وحلب.

ففي إدلب، ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مجزرة مروعة راح ضحيتها ثمانية شهداء مدنيين كحصيلة غير نهائية، وإصابة آخرين وسط مدينة إدلب، كما استشهد مدني وأصيب آخرون بقصف مدفعي استهدف المدينة، واستشهدت طفلة بقصف لطائرات النظام الحربية استهدف بلدة تفتناز شمالي إدلب.

وفي السياق، شنت قوات النظام وروسيا حملة قصف برية وجوية استهدفت مدينتي إدلب، وبنش، وبلدات تفتناز، وسرمين، قميناس، ومعرة النعسان العديد من القرى والمزارع المحيطة، ما تسبب بدمار واسع في ممتلكات المدنيين.

عسكرياً، شنت فصائل المعارضة هجوماً عسكرياً معاكساً على عدة مواقع لقوات النظام في ريف إدلب الشرقي، تمكنت من خلاله استعادة السيطرة على قرية كراتين وتلتها الاستراتيجية، فضلاً عن اختراق الخطوط الأولى والثانية لقوات النظام والميليشيات المساندة لها في بلدتي النيرب وداديخ بعد تفجير عربتين مفخختين وسط تجمعاتهم، قتل إثرها عشرات العناصر.

وفي السياق، اغتنمت الفصائل العسكرية دبابة وعربة BMB وقاعدتي (م.د) وصواريخ وأسلحة خفيفة ومتوسطة متنوعة في بلدتي داديخ والنيرب، كما دمرت سرايا المدفعية والــ (م.د) التابعة لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" دبابتين على محور بلدة اَفس، وراجمتي صواريخ وقاعدة إطلاق صواريخ مضادة للدروع لقوات النظام في بلدة داديخ.

في سياق آخر، أفاد مراسل بلدي نيوز إن رتلا عسكريا للجيش التركي يتألف من عدة آليات عسكرية وناقلات جند ودبابات وجنود، وصل فجر اليوم الخميس لمطار تفتناز بريف إدلب الشرقي.  

وأضاف مراسلنا أن الرتل العسكري يقدر عدده بأكثر من ٢٠ آلية عسكرية، دخل من معبر كفر لوسين شمال إدلب وتمركز داخل مطار تفتناز العسكري، وأشار مراسلنا إلى أن هذه النقطة تعتبر الأولى للجيش التركي بعد محاولة قوات النظام السيطرة على مطار تفتناز العسكري. 

وفي حلب، استشهد خمسة مدنيين وجرح آخرون جراء قصف مدفعي وصاروخي استهدف بلدتي "أورم الكبرى وحيان" بريف حلب، اليوم الخميس، وقال مراسلنا إن قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة بلدة "أورم الكبرى" بريف حلب الغربي، مما أدى إلى استشهاد 4 مدنيين وعدد من الجرحى، فضلا عن دمار واسع في الممتلكات العامة والخاصة.

وفي السياق، قصفت الطائرات الروسية جوية بالصواريخ الفراغية الأحياء السكنية في بلدة "حيان" بريف حلب الشمالي، مما أدى إلى وقوع شهيدة وإصابة آخرين بينهم أطفال.

وأفاد مراسلنا إن فصائل المعارضة تمكنت من صد محاولة تقدم لقوات النظام والميليشيات الإيرانية على محور الكلارية جنوب غرب مدينة حلب، وقتلت 9 عناصر وجرح 7 آخرين.

جنوبا في درعا، قضى مدنيان، مساء اليوم الخميس، برصاص مجهولين في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، كما قتل عنصر من قوات النظام في الهجوم.

وأفادت مصادر محلية إن مجهولين نفذوا عملية اغتيال في بلدة "اليادودة" غربي درعا طالت "موسى الخطيب" متطوع في الفرقة الرابعة بصفوف قوات النظام.

وأشارت المصادر إلى أن المدني "عيسى الحمصي" وابنه "سليمان عيسى" استشهدا أثناء تنفيذ عملية الاغتيال في بلدة اليادودة.

إلى المنطقة الشرقية، أفادت مصادر إعلامية محلية إن لغما أرضيا انفجر في بادية "البوكمال" شرقي دير الزور، مما أدى إلى مقتل وجرح عدة عناصر من "اللواء 47" التابع للحرس الثوري الإيراني.

وفي السياق، انفجر لغم أرضي من مخلفات التنظيم على أطراف بلدة "الجلاء" في ريف دير الزور الشرقي، مما أدى إلى سقوط جرحى من عناصر الحرس الثوري الإيراني.

وفي الرقة؛ قال مراسلنا إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تابعة لـ "قسد" شرق مدينة الرقة، أسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر وإصابة ستة بجروح متفاوتة، وكشفت مصادر خاصة إن إحدى النقاط العسكرية التابعة لـ "الوحدات الكردية" شمال ناحية الكرامة بريف الرقة الشرقي، تعرضت لهجوم مسلح، حيث استهدفت النقطة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، مما أدى إلى مقتل سبعة عناصر وإصابة خمسة بجروح تم نقلهم إلى المشفى العسكري في حي رميلة شمالي شرقي مركز مدينة الرقة.

مقالات ذات صلة

النظام يقصف ريف إدلب ومفخخة تستهدف المعارضة في الحسكة

15 مدنيا أصيبوا بانفجارات مجهولة المصدر بريف إدلب

خسائر في صفوف النظام جراء انفجار ذخائر عنقودية بريف إدلب

الزراعة بمحيط الخيمة.. سياسة سكان المخيمات لمواجهة الغلاء

"منسقو استجابة سوريا" يعلن أرقام العائدين لريفي إدلب وحماة ويكشف متطلباتهم

تركيا تنشئ ثلاث نقاط مراقبة جديدة في إدلب