قصف يستهدف مواقع النظام في حمص والقنيطرة ومظاهرات ضد "تحرير-الشام" في إدلب - It's Over 9000!

قصف يستهدف مواقع النظام في حمص والقنيطرة ومظاهرات ضد "تحرير-الشام" في إدلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

تعرضت مواقع قوات النظام وميليشيات إيران لقصف جوي وصاروخي في حمص والقنيطرة، اليوم الجمعة، خلف خسائر في صفوفهم، في وقت شهدت المناطق الشمالية من سوريا مظاهرات ضد ممارسات "هيئة تحرير الشام" في المنطقة.

في حلب، أعلنت وكالة "سانا" النظام إن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب 16 بجروح، اليوم الجمعة، جراء انفجار مستودع "أسطوانات غاز" في مدينة نبل بريف حلب الشمالي.

وفي إدلب، قال مراسل بلدي نيوز إن مئات المدنيين ونشطاء الحراك الثوري خرجوا عقبة صلاة الجمعة في مدن (إدلب، وكفرتخاريم، وبنش، وبلدات تفتناز، وشلخ، وكللي، وزردنا، وحربنوش، ومعارة النعسان) للتظاهر ضد "تحرير الشام".

ولفت إلى أن المتظاهرين رفعوا شعارات ضد ممارسات "تحرير الشام"، ونددوا بإطلاق النار على المتظاهرين الرافضين فتح معابر تجارية مع قوات النظام يوم أمس في بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي. 

واشار إلى أن المتظاهرين طالبوا "تحرير الشام" بعدم فتح معابر بين المناطق المحررة ومناطق سيطرة قوات النظام، لمنع وصول وباء كورونا المنتشر ضمن مناطق الأسد إلى المناطق المحررة، إضافة إلى التأثير الاقتصادي الذي سيصيب المناطق المحررة بعد فتح المعبر. 

وفي حمص، قُتل عدد من عناصر ميليشيا "حزب الله" اللبناني وأصيب آخرون، بقصف إسرائيلي استهدف معسكرا للحزب بريف حمص، صباح اليوم الجمعة. 

بدوره، نقل تلفزيون النظام الرسمي، عن محافظ حمص "طلال البرازي"قوله، إن انفجارات متتالية سمع دويها بالمدينة ناتجة عن اعتداء على أحد مواقع النظام، ما أدى إلى إصابة عدد كبير من الأشخاص، دون تحديد هويتهم. 

ونقلت "صفحات موالية" على وسائل التواصل أن أكثر من 9 عناصر بينهم ضباط، قتلوا جراء الانفجار الكبير الذي حدث بمعسكر "الحسن بن الهيثم" جنوب مدينة حمص.

من جهة ثانية، أعلن تنظيم "داعش" اليوم الجمعة، تبنيه عملية استهداف قوات النظام في بادية حمص، والتي أسفرت عن مقتل وجرح أكثر عن 25 عنصرا.

وفي المنطقة الجنوبية؛ قتل مدني، وأصيب سبعة من عائلة واحدة من بينهم طفل، اليوم الجمعة، جراء تعرضهم لحادثتي انفجار ذخائر غير منفجرة من مخلفات الحرب بريف محافظة درعا جنوب البلاد.

إلى ذلك، استهدف مسلحون مجهولون أحد العاملين في جهاز استخبارات النظام قرب بلدة كفر ناسج في المنطقة الشمالية من محافظة درعا جنوب سوريا.

وفي سياق منفصل، ذكرت وسائل إعلام رسمية تابعة لنظام الأسد، إن طائرات مروحية إسرائيلية أطلقت عدة صواريخ من الجولان السوري المحتل على أهداف في جنوب سوريا. 

بالانتقال إلى المنطقة الشرقية، قتل طفلان وأصيب والدهما بجروح، اليوم الجمعة، جراء انفجار لغم أرضي في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، في محاولة فاشلة لاغتيال أحد موظفي مجالس قوات سوريا الديمقراطية.

وفي سياق آخر، قال موقع "جسر" إن أربعة من مسلحي تنظيم "داعش" هاجموا حاجز بلدة الأحمر التابعة لناحية البصيرة بريف ديرالزور، صباح اليوم الجمعة، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين المسلحين وعناصر الحاجز، قتل على إثرها المدعو "أبو الحارث العراقي" وإصابة عنصر من قوات "قسد".

مقالات ذات صلة

مقتل عناصر للنظام في إدلب وخسائر لحزب اللـه بقصف إسرائيلي على القنيطرة

"قسد" تشن حملة اعتقالات في دير الزور وتعتقل 4 أشخاص

دير الزور.. قوات النظام تعتقل عناصر ميليشيا لاقتيادهم للتجنيد

بحجة عدم دفع "الزكاة".. خلية بتنظيم "د.اعش" تقتل مدنيا في دير الزور

ميليشيا "الثوري الإيراني" تستقدم تعزيزات عسكرية إلى دير الزور

مجموعة من "تـحرير الـشام" تتبرأ من كتيبة "خطاب الشيشاني"