مئات القتلى والجرحى في الساحل ولا تقدم للنظام بدمشق - It's Over 9000!

مئات القتلى والجرحى في الساحل ولا تقدم للنظام بدمشق

بلدي نيوز – التقرير اليومي

قتل أكثر من 140 شخصاً، وأصيب مئات آخرون بجروح، في سبعة تفجيرات اليوم بمدينتي جبلة وطرطوس المواليتين للنظام، وقد تبنى تنظيم "الدولة" التفجيرات، بينما رجح محللون أن تستثمر روسيا الحادثة وتزيد من وتيرة تدخلها وقصفها للمناطق المحررة.

ميدانياً، في الساحل السوري، تمكن الثوار اليوم من صد هجوم قوات الأسد على قرى صراف وكلس والقرملية لليوم ١٨ على التوالي، حيث بدأت قوات الأسد التمهيد المدفعي منذ ليلة أمس، وتمكن الثوار من صد الهجوم وقتل أكثر من ٥ عناصر بينهم ضابط برتية ملازم أول وأسر ٣ آخرين.
كما قتل أكثر من 140 شخصاً وجرح قرابة ٢٠٠ في مدينتي جبلة وطرطوس نتيجة عدة انفجارات في عدة أحياء موالية لقوات الأسد، وقد أعلن تنظيم "الدولة" الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرات، كما قام موالون للنظام بقتل ٧ نازحين في حي الرادار في مدينة طرطوس، واعتدوا بالسكاكين على النازحين وأضرموا النيران في مخيم الكرنك للنازحين، في الوقت الذي شنت فيه قوات الأمن حملة اعتقالات شرسة في أحياء مدينة جبلة ومداخلها.

وفي حلب، استهدف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات كلاً من بلدتي "خان العسل وكفرناها" في الريف الغربي أدت لوقوع إصابات في صفوف المدنيين.
في حين استهدفت قوات النظام قوات النظام المتمركزة في قرية "الطامورة" قرية "كفربسين" في الريف الغربي ومدينة "عندان" في الريف الشمالي براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية دون ورود أنباء عن إصابات.
وتعرضت مساء اليوم مدينة "كفر حمرة" و"مخيم حندرات" في الريف الشمالي لقصف متجدد من قبل الطيران الحربي الروسي ولا أنباء عن وقوع إصابات.
على الصعيد العسكري، دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهة "مخيم حندرات" شمال المدينة، ترافقت بغاراتٍ جوية روسية وإلقاء عدّة براميل متفجرة وألغام بحرية من الطائرات المروحية على كلٍ من "مخيم حندرات، طريق الكاستيللو، الملاح، الجندول" وقصف مدفعي متبادل بين الطرفين، واستشهد خلال المعارك "أبو جمال مخزوم" القائد العسكري في تجمع "فاستقم كما أمرت".
وأعلن الثوار من جيش "المجاهدين" تدمير دشمة لقوات النظام على جبهة "ضاحية الأسد" بعد استهدافها بقذيفة مدفع B9.

في إدلب، استهدف جيش الفتح قريتي كفريا والفوعة المواليتين بريف إدلب الشمالي بقذائف جهنم والمدفعية الثقيلة ظهر اليوم محققين إصابات مباشرة ردا على استهداف الحربي التابع لقوات الأسد مدينة إدلب صباح أمس.

الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد شن غارة جوية مستهدفا بلدة خان السبل جنوب مدينة سراقب بريف إدلب ظهر اليوم دون ورود أنباء عن إصابات، كما شن الطيران نفسه غارات جوية مستهدفا مطار أبي الظهور المحرر بريف إدلب الشرقي ظهر اليوم دون ورود أنباء عن إصابات.
وفي حمص، شن الطيران الحربي غارتين جويتين على مدينة الرستن مما أدى لوقوع إصابتين في صفوف المدنيين.

وبالانتقال إلى ريف دمشق، تعرضت مدينة الزبداني لقصف عنيف بقذائف الدبابات والمدافع من قبل قوات النظام مصدره الحواجز المحيطة بالمدينة، ما أدى إلى استشهاد أحد قادة الثوار "زياد أبو حمد" الملقب 800.

بينما جرح عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال في بلدتي المحمدية وبيت نايم في الغوطة الشرقية بريف دمشق, جراء استهدافهما بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام, فيما شن الطيران الحربي التابع لقوات النظام عدة غارات جوية على أطراف منطقة حرستا القنطرة في منطقة المرج, في حين استهدفت قوات النظام بقذيفتي هاون أطراف مدينة دوما في الغوطة الشرقية .
وفي الريف الغربي, قصفت قوات النظام بالمدفعية المحيط الشرقي لمخيم خان الشيح، ما أدى لسقوط قذيفة على منزل أحد المدنيين وإصابة طفل بجروح, في حين أسقط الثوار اليوم طائرة استطلاع تابعة لقوات النظام في مدينة داريا .
وفي العاصمة دمشق، تمكن الثوار من أسر ضابط وقتل العشرات من عناصر قوات النظام خلال الاشتباكات بين الطرفين على جبهة حي جوبر بدمشق، في محاولة من النظام اقتحام الحي.

مقالات ذات صلة

انفجار يستهدف القوات الأمريكية في الحسكة والنظام يعيد تمركزه في درعا

اتفاقيات اقتصادية مع إيران لم تنفذ.. مسؤولو النظام يشتكون!

النظام يجدد مهمة "كفاح ملحم" بقيادة شعبة المخابرات العسكرية

رقم صادم.. 735 ألف شهريا لشتاء دافئ في دمشق

استقرار بسعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي

ذراع إيران تمتد إلى المنطقة الحرة.. افتتاح المركز التجاري الإيراني في دمشق