روايتان حول حادثة قتل طفل سوري في لبنان - It's Over 9000!

روايتان حول حادثة قتل طفل سوري في لبنان

بلدي نيوز - (خاص)  

تضاربت الأنباء حول سبب وفاة الطفل السوري "حمدان خلف الساجر" طعنا بالسكين في منطقة بيصور بقضاء عالية في لبنان.

وقالت صفحة "عين الفرات"، إن الطفل السوري قتل على يد أحد المواطنين اللبنانيين الرافضين لوجود السوريين.

بينما كتب الصحفي "أحمد القصير" المتابع للشأن السوري في لبنان عن الحادثة موضحا، أن "قضية مقتل الطفل السوري "حمدان خلف الساجر" الذي تناقلته صفحات فيس بوك ومواقع إلكترونية عديدة وقعت على خلفية إشكال عادي بين شخصين وليس بسبب كون أنه يحمل الجنسية السورية.

وأضاف، أن الإشكال وقع بين طفلين قاصرين والمقتول قاصر والقاتل قاصر وقد تم توقيف القاتل من قبل قوى الأمن العام اللبناني.

وذكر "القصير" أن الجريمة وقعت البارحة 15/09/2020 في منطقة بيصور في قضاء عالية، وليس كما يتم تناقل الخبر على أنه في منطقة البقاع.

وطالب "القصير" بتوخي الحذر في نقل الأخبار وعدم شحن النفوس بتداول أنه تم قتل الطفل لأنه سوري.

مقالات ذات صلة

"الائتلاف الوطني" يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه اللاجئين السوريين

وزير لبناني: عودة السوريين الحل الأمثل لأزمة اقتصاد لبنان

خبيرة أدلة جنائية تكشف تطورات جديدة في قضية قتيل فيلا "نانسي عجرم"

بسبب إعادة تقييم وضعها.. عائلات سورية لاجئة بالدنمارك تواجه الشتات

"مايا غزال" أول لاجئة سورية تصبح طيارة في بريطانيا

وفاة سوري وإصابة آخرين في لبنان