بعد حرائق الساحل.. نواب برلمان الأسد يطالبون بحضور الوزراء - It's Over 9000!

بعد حرائق الساحل.. نواب برلمان الأسد يطالبون بحضور الوزراء

بلدي نيوز   

طالب نواب في برلمان النظام حضور الوزراء، والاستماع منهم عن الخطط التي وضعوها لمواجهة الحرائق وتقييم الأضرار وتعويض الفلاحين بطريقة منصفة وحقيقية بحسب الواقع.

وأضافوا أنهم سيقدمون مذكرة لرئيس البرلمان لطلب الوزراء المعنيين إلى المجلس والاستماع منهم.

ولم يستبعد نواب عن محافظة اللاذقية، وجود أيادٍ خبيثة وعدوة، وراء الحرائق التي اندلعت بعدد من المحافظات، كان أعظمها من ناحية العدد والخسائر في محافظة اللاذقية، في وقت دعا فيه النواب الحكومة إلى تعويض الفلاحين.

ودعا "عمار الأسد" وهو نائب بالبرلمان ممثل محافظة اللاذقية، إنه من الضروري أن يكون هناك خطة لمواجهة الحرائق مستقبلا، ويجب وضع مخافر مناطقية تكون لديها إمكانيات على أقل تقدير إسعافية إلى أن تأتي المؤازرة الحقيقية، وضرورة أن يكون هناك خلية أزمة في كل منطقة تكون لها صلاحيات أوسع لاستثمار الإمكانيات والكوادر البشرية بطريقة أكثر مرونة.

بينما قال "سمير الخطيب" نائب عن محافظة اللاذقية، إنه من خلال ما شاهده على أرض الواقع لا يمكن القول بأن هذه الحرائق جاءت صدفة أو نتيجة عوامل طبيعية، بل هي مفتعلة ومشغول عليها، واعتبر أن وجود كتل من الحرائق مشتعلة في مكان ومثلها تبعد عنها حوالي 300 مترا، دليل على وجود فاعلين يقومون بذلك.

وذكر "رامي الصالح" نائب عن محافظة طرطوس بأن الحرائق ترتقي لتكون كارثة وطنية والخسائر كبيرة جدا، خصوصا في موسم الزيتون، لذلك لابد من إجراءات سريعة من الحكومة بعيدا عن الروتين، حسب تعبيره.

وأعلنت وزارة الزراعة التابعة للنظام السوري، اليوم الأحد، عن إخمادها الحرائق المندلعة في محافظات "اللاذقية وطرطوس وحمص"، عقب مضي ثلاثة أيام عن اشتعالها.

وقال وزير الزراعة المهندس، محمد حسان قطنا، في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن الموالية، إن الحرائق بلغ عددها 156 حريقا، منها 95 حريقا في اللاذقية، و49 حريقا في طرطوس، و12 حريقا في حمص، وحريق موقع البلعة بحمص.

وأضاف، أنه تم إخماد كافة الحرائق التي نشبت من فجر يوم الجمعة في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص.

وكان صرح مدير صحة اللاذقية الدكتور هوزان مخلوف لشام إف أم، أمس السبت، بأن قرابة 70 حالة اختناق أصيبوا بسبب الحرائق المنتشرة في جبال المحافظة كما تناقلت مواقع محلية موالية لنظام الأسد عن مدير صحة طرطوس وجود 9 حالات اختناق أخرى وصلت للمشافي جراء الحرائق في جبال طرطوس، فيما بلغ عدد الوفيات أربع أشخاص بعد وصول النيران لمنازلهم.

واتهم الموالون نظام الأسد وروسيا بالتقصير في مكافحة الحرائق التي اندلعت بجبال الساحل السوري وحمص وقال "هيثم محمد يحيى" رئيس مكتب "جريدة الثورة" في طرطوس، إن مايحدث من حرائق يجعله يشعر بالغضب تجاه روسيا التي تتعامل مع الحرائق بعقل بارد.

وأضاف في منشور على حسابه في فيسبوك، أن "النيران باتت أقرب إلى قواعد الحليف الروسي في اللاذقية وطرطوس ولاتوفر الأخضر ولا اليابس في طريقها".

وحوّلت الحرائق مئات الهكتارات من الأشجار إلى رماد، وبث التلفزيون الرسمي خلال الأيام الماضية مشاهد تظهر ألسنة النيران المندلعة في الغابات والأحراج.

مقالات ذات صلة

النظام يوافق على تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية إلى لبنان

مسؤول عراقي يعلن عن موعد مؤتمر بغداد والموقف من دعوة النظام السوري

معظمها في درعا.. 172 حالة اعتقال في سوريا خلال تموز

مظلوم عبدي يهاجم النظام السوري ويؤكد على التعاون مع روسيا

الدفاع المدني: أخمدنا 161 حريقاً منذ مطلع العام

رئيس البرلمان الإيراني يكشف نتائج زيارته إلى دمشق