اعلان انتحار برتغالي من ''الوحدات الكردية'' وعائلته تشكك - It's Over 9000!

اعلان انتحار برتغالي من ''الوحدات الكردية'' وعائلته تشكك

بلدي نيوز - (عمر الحسن)
كشفت مواقع إعلامية كردية، أمس الأربعاء، عن انتحار عنصر برتغالي يقاتل في صفوف ميليشيات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (YPG).
حيث أمضى "المتطوع" البرتغالي والذي حمل لقب "هافال كندال" أربعة أشهر في شمالي سوريا العام الماضي، ليعود في كانون الثاني/يناير الماضي إلى سوريا ويقاتل مع ميليشيا "YPG"من جديد في منطقة تل تمر غربي الحسكة والشدادي جنوب الحسكة، والذي انتحر في الثالث من الشهر الماضي، بدون أن تحدد الميليشيات طريقة أو سبب انتحاره.
"كندال" من مواليد 1994، والذي كان جندياً في الجيش البرتغالي، هو أول عنصر من بلاده مع (YPG)، وحسب صحفية "سابادو" البرتغالية؛ فإن عائلته شككت برواية انتحاره بعد تبليغها إياها.
يشار إلى أن ظهور المقاتلين الأجانب مع الميليشيات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي بدأ بمجندة "إسرائيلية" في تشرين الثاني/نوفمبر2014، تسمى "جيل روزنبيرغ"، وتنحدر من أصول كندية وتبلغ من العمر 31 عاماً، وبتصريح نسب لها قالت إنّها تواصلت عبر الإنترنت مع مقاتلين أكراد وتلقت تدريبات على الحدود السورية-العراقية، إلى أن أعلنت وسائل إعلام الاتحاد الديمقراطي في صيف العام الماضي تشكيل كتيبة "الحرية العالمية" مدعية أن منتسبي الكتيبة ينتمون إلى الحزب الشيوعي اللينيني!.
كاندال ليس الأول الذي يقتل في سوريا، ولا يعرف تماماً ما هو الوضع القانوني لأمثاله، فلا يعرف تماماً مع هو موقف قوانين مكافحة "الارهاب" من مثل هؤلاء الاشخاص، الذين يقاتلون مع ميليشيات نفذت الكثير من الانتهاكات بحق المدنيين في شمالي سوريا من قتل وتطهير عرقي، بحسب تقارير موثقة للأمم المتحدة أبرزها تقرير منظمة العفو الدولية و"هيومن رايتس ووتش".

مقالات ذات صلة

خسائر بصفوف "قسد" شمال سوريا وضحايا مدنيون بريف إدلب

خوفا من هجوم التنظيم.. "قسد" تنفذ حملة تمشيط في الحسكة

قصف تركي على مواقع "قسد" في حلب وروسيا تسير دورية شمال الحسكة

لدرء العملية التركية.. روسيا ترسل وفدا إلى الحسكة وتقدّم عرضاً لـ"قسد"

الحسكة.. تربية "رأس العين" تنفي تدريس مناهج النظام في مدارسها

روسيا تسيّر دورية عسكرية شمال الحسكة