حلب تستقبل رمضان بـ 50 شهيداً.. وحركة نزوح مستمرة - It's Over 9000!

حلب تستقبل رمضان بـ 50 شهيداً.. وحركة نزوح مستمرة

بلدي نيوز – (التقرير اليومي) 

يصادف غداً أول أيام شهر رمضان الفضيل في المناطق المحررة كما أعلنت الهئيات الشرعية.

في الأثناء ارتكبت قوات النظام والقوات الحليفة لها مجازر راح ضحيتها أكثر من 50 مدنياً في حلب وريفها، فيما لاتزال موجة النزوح من مناطق محافظة الرقة مستمرة تزامناً مع استمرار الاشتباكات مع تنظيم "الدولة" المسيطر على المدينة.

في حلب، استشهد 39 مدنيا في المدينة وريفها، جراء استهداف الطيران الحربي والمروحي السوري والروسي لأحياء مدينة حلب وريفها بالبراميل المتفجرة والقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية.

حيث  استشهد 18 مدنيا بينهم نساء وأطفال، وجرح العشرات إثر استهداف الطيران الحربي لحي القاطرجي بمدينة حلب بثلاث غارات جوية بالصواريخ الفراغية.

وفي حي كرم الجبل، استشهد 7 مدنيين وأصيب آخرون، كما استشهد 3 مدنيين وجرح آخرون بقصف بالصواريخ الفراغية على حي الميسر وسط مدينة حلب، واستشهد مدني بمنطقة جسر الحج إثر قصف جوي.

وفي حي الزبدية وسط مدينة حلب استشهد 5 مدنيين وجرح العشرات، جراء استهداف الطيران المروحي بـ 3 براميل متفجرة بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف على المنطقة.

واستشهد مدني وجرح العشرات، إثر استهداف طريق الكاستلو من قبل المليشيات الكردية بالصواريخ الفراغية، كما استشهد مدنيان وأصيب العشرات في قرية بابيص بريف حلب الغربي، وفي دارة عزة استشهد مدنيان وجرح 13 آخرين إثر غارات جوية بالقنابل العنقودية.

وتعرضت أحياء الحيدرية والصاخور والمشهد وبستان القصر وطريق الباب وباب الحديد بقصف صاروخي.

كما قصفت الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ الفراغية كل من بلدة حيان وحريتان وعندان وكفر حمرة بأكثر من 21 غارة جوية، ما أدى لدمار واسع في المنازل السكنية وإصابات في صفوف المدنيين، بالتزامن قصف منطقة املاح بأربع غارات جوية بالقنابل العنقودية دون ورود إصابات.

في ريف حلب الجنوبي، تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات النظام على جبهة الحميرة، وتمكنوا من قتل 15 عنصراً من الميلشيات الشيعية، كما قام الثوار بتدمير مدفع 23 بصاروخ تاو على جبهة القراصي.

وقصف الطيران الروسي بعدة غارات قرى العيس وإيكاردا وخان طومان والحميرة بالقنابل العنقودية.

في ريف حلب الشمالي، دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة" والثوار على جبهات مارع واعزاز، استطاع الثوار فيها دخول قرية كفر كلبين التي كانت تحت سيطرة التنظيم، في حين قام الثوار بإعطاب دبابة t72 على جبهة الراشدين بعد استهدافها بصاروخ تاو مضاد للدروع.

وفي إدلب، استشهد 7 مدنيين وأصيب آخرون، بجروح إثر 10 غارات جوية استهدفت مدينة إدلب، حيث استهدفت الغارات عدة أحياء بينهم السوق الشعبي، وأحد المساجد وسط المدينة.

كما شنت الطائرات الروسية غارات جوية على مدينة سرمين بريف إدلب دون وقوع ضحايا، بالمقابل شن الطيران الحربي غارات جوية على أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي دون وقوع ضحايا.

وفي ريف دمشق، شن الطيران الحربي 4 غارات جوية على بلدة حوش نصري، إضافة لـ 3 غارات جوية على أطراف بلدة الريحان، ما أسفر عن دمار في الأبنية والممتلكات، كما قصفت قوات النظام بقذائف الهاون كلاً من بلدة عين ترما وزملكا، فيما استهدفت قوات النظام مزارع المحمدية بصاروخ أرض أرض.

وفي الريف الغربي، قصفت قوات النظام الأحياء السكنية في مدينة داريا بصواريخ أرض-أرض وقذائف المدفعية إضافة لقصف على بلدة مزرعة بيت جن بمدافع 57.

وفي حماة، دارت اشتباكات متقطعة بعد فجر اليوم على أطراف بلدة عقرب في الريف الجنوبي، رافقها قصف مدفعي عنيف على البلدة وعلى بلدتي حربنفسة وخربة الجامع، فيما تعرضت مدينة قلعة المضيق وقرية الجابرية لقصف مدفعي من حاجز النحل الواقع شمال غرب مدينة السقيلبية في الريف الشمالي الغربي.

في الرقة، استشهد ثلاثة مدنيين إثر قصف جوي روسي على قرية جب الغولي جنوب مدينة الطبقة بريف الرقة.

وجاء القصف بالتزامن مع سيطرة قوات النظام والميليشيا الموالية لها على قرية انباج جنوب مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة، وسط موجات من نزوح الأهالي نحو مدينة الطبقة.

في حمص، شن الطيران الحربي غارات على قرية القنيطرات وبلدة تلدو بريف حمص الشمالي دون وقوع أضرار بشرية.

في محافظة اللاذقية، استعاد الثوار السيطرة على تلة و قرية عين عيسى بجبل التركمان بعد معارك عنيفة منذ الفجر مع قوات النظام التي سيطرت عليها صباح اليوم، ودمر الثوار مدفع ١٣٠ لقوات الاسد على تلة البيضا في جبل التركمان بعد استهدافه بقذيفة مدفعية.

كما استهدفت قوات النظام بلدات نبع الصخر وبئرعجم بالمدفعية الثقيلة.

بالانتقال إلى جنوب سوريا، اشتعلت النيران بقسم من الأراضي الزراعية المحيطة بكل من مدينتي نوى وداعل في ريف درعا نتيجة قصف قوات النظام، كما قصف النظام بالمدفعية الثقيلة بلدات المال وعقربا والطيحه ومنطقة مثلث الموت بريف درعا الشمالي.

مقالات ذات صلة

ضحايا بانفجار في ريف حلب وخسائر بصفوف النظام في إدلب

"قسد" تعتزم الإفراج عن مئات "الدواعـش"

"قسد" تعلن صد هجوم "للوطني" شمال الرقة

النظام يصعد بريف درعا والمعارضة تهاجم "قسد" في الرقة

"الجيش الوطني" يهاجم "قسد" بريف الرقة الشمالي

عبوة ناسفة تردي عنصرين من قوات النظام غربي الرقة