نظام الأسد يعلق على الأعمال العنصرية ضد السوريين في "بشري" اللبنانية - It's Over 9000!

نظام الأسد يعلق على الأعمال العنصرية ضد السوريين في "بشري" اللبنانية

بلدي نيوز  

علقت وزارة خارجية نظام الأسد، اليوم السبت، على حادثة القتل التي حصلت في منطقة بشري شمالي لبنان والتي راح ضحيتها مواطن لبناني على يد لاجئ سوري، ما تسبب بأعمال عنصرية طالت اللاجئين السوريين في البلدة.

وقالت خارجية النظام، إنها "تتابع باهتمام الحادث المؤسف في بلدة بشري اللبنانية والذي أودى بحياة مواطن لبناني وتتقدم بمواساتها لعائلة الفقيد، وتدعو القضاء المختص القيام بدوره بكل شفافية لإماطة اللثام عن كافة جوانب هذه القضية، ووضع حد للتحريض واللغة العنصرية واستغلال هذا الحادث الفردي".

وأعربت عن تقديرها إلى "الأصوات التي ارتفعت في لبنان ضد الاستغلال السياسي لهذه الحادثة، فإنها تطالب الحكومة والجهات اللبنانية المعنية بمنع أي استغلال لهذه الحادثة للإساءة للاجئين السوريين والقيام بواجبهم بحماية المواطنين السوريين المتواجدين في لبنان".

ودعت اللاجئين السوريين "الذين أجبرتهم ظروف الحرب الظالمة على مغادرة البلاد للعودة إلى وطنهم والعيش فيه بكرامة وأمان وستقدم كافة التسهيلات لهذه العودة وستعمل ما في وسعها لضمان متطلبات عيشهم الكريم".

وشهدت مدينة بشري اللبنانية موجة غضب مستهدفة السوريين، بعد مقتل مواطن لبناني على يد لاجئ سوري، مما أثار حالة من الغضب العارم في بلدة بشري الواقعة شمال شرقي لبنان.

وقالت "الوكالة الوطنية للإعلام"، إن "العامل السوري (م.ح) أطلق النار على الضحية بعد ظهر الاثنين، إثر خلاف فردي في الوقت الذي كانا يعملان معا في قطعة أرض يملكها الضحية"، ما أدى إلى موجة من الغضب لدى أهالي بشري وذوي المجنى عليه، الذين قاموا بطرد لاجئين سوريين من المدينة كرد فعل على الجريمة.

مقالات ذات صلة

"الجيش اللبناني" يحبط عملية تهريب 10 سوريين عبر البحر المتوسط

الرئيس اللبناني يقود حملة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

جريمة قتل جديدة في حماة.. شاب يقتل والده ويحاول الانتحار بالرصاص

لبنان يرحل 15 سوريا بعد أن أعادتهم قبرص

لبنان.. منع تجول السوريين واستقبال الضيوف ليلا في "نهر إبراهيم"

أم تخطف طفلها من لبنان وتهربه إلى سوريا