قتلى للنظام في اللاذقية وجرحى مدنيون بانفجار دراجة مفخخة بريف حلب - It's Over 9000!

قتلى للنظام في اللاذقية وجرحى مدنيون بانفجار دراجة مفخخة بريف حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أصيب 9 مدنيين بجروح جراء انفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، اليوم الاثنين، فيما قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام إثر استهدافهم في جبل التركمان بريف اللاذقية من قبل فصائل المعارضة.

ففي إدلب شمالا، قال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن رتلا عسكريا للقوات التركية وصل صباح اليوم إلى بلدة كنصفرة في منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، يضم عربات مصفحة وباصات لنقل الجنود الأتراك وجرافات عسكرية محملة على شاحنات من نوع (لودر).

وأوضح مراسلنا أن الجرافات العسكرية بدأت بعمليات الحفر والتجريف ورفع السواتر الترابية في منطقة "تل بدران" بمحيط البلدة آنفة الذكر، بغية إنشاء قاعدة عسكرية جديدة للقوات التركية في المنطقة.

عسكريا، أعلنت غرفة عمليات "الفتح المبين" قتل أحد عناصر من قوات النظام السوري قنصا على محاور القتال في ريف إدلب الجنوبي.

فيما قتل مدني وأصيب آخرون بجروح متفاوتة في انفجار لغم أرضي عصر في مزارع التح وأم جلال الواقعة ضمن مناطق سيطرة النظام شرقي إدلب.

وفي حلب، قال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر الجيش الوطني وعناصر قوات "قسد" في محاولة للأخيرة التقدم على جبهتي "كفرخاشر وكفركلبين" بريف حلب الشمالي، بيّد أن عناصر الجيش الوطني تمكنوا من إفشال تلك المحاولة، دون ورود أنباء عن وقوع خسائر.

وأضاف مراسلنا، أن الاشتباكات ترافقت مع قصف بالمدفعية التركية استهدف مواقع قوات "قسد" في بلدتي "مرعناز وعين دقنة".

ميدانيا، قالت مصادر محلية، إن دراجة نارية مفخخة انفجرت وقع عند تقاطع منبج وسط مدينة جرابلس، وأسفر عن إصابة تسعة مدنيين بجروح.

وأضافت المصادر أن فرق الدفاع المدني قامت بإسعاف الجرحى إلى المستشفيات القريبة، فيما تم إزالة آثار الانفجار من المنطقة.

بالانتقال إلى اللاذقية، أفاد مصدر عسكري خاص لبلدي نيوز، أن فصائل المعارضة استهدفت بالمدفعية والصواريخ مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها على محاور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي. وأضاف المصدر أن الاستهداف أسفر عن مقتل عدد من عناصر قوات الأسد وإصابة آخرين بجروح.

إلى المنطقة الشرقية، عثرت الميليشيات الإيرانية على عنصر من ميليشيا لواء "زينبيون" مشنوقا في أحد أحياء مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

فيما اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، خمسة أشخاص في ريف دير الزور الشرقي ضمن حملة أمنية جديدة أطلقتها اليوم.

في السياق، قال مجلس "هجين" العسكري على صفحته في "فيس بوك"، إنَّ قوات "قسد" نفذت مداهمة في مدينة الشعفة شرقي دير الزور، وألقت القبض على أمير ولاية الفرات بالتنظيم (ب. ج، أ) وهو المسؤول عن تنفيذ التفجيرات على طول خط ريف ديرالزور الشرقي الخاضع لسيطرة "قسد" من هجين إلى الباغوز.

وأضاف، أنَّ القيادي القيادي الثاني هو (س.د) وهو المسؤول والمنفذ لعمليات الاغتيال بريف ديرالزور الشرقي، كما كان بحوزة المعتقلين كمية من المواد المتفجرة والمسدسات والرشاشات الخفيفة والقنابل والعبوات الناسفة والألغام.

مقالات ذات صلة

نقاط عسكرية تركية في ريف حماة وقتلى للنظام في بادية حمص

نقاط عسكرية تركية في ريف حماة وقتلى للنظام في بادية حمص

الفرقة الرابعة تخضع لضغط الأهالي في "كناكر" وتتراجع عن إقامة مقر عسكري

هبوط اضطراري لمروحية تابعة للتحالف الدولي شمال شرقي سوريا

قتلى من ميليشيا "الدفاع الوطني" في بادية حمص

يرجح أنها عملية انتحار.. رصاصة تنهي حياة طالبة جامعية في "جرمانا"