وفاة أربعة أشخاص جراء إصابتهم بفيروس "كو.ر.ونا" في القلمون الشرقي - It's Over 9000!

وفاة أربعة أشخاص جراء إصابتهم بفيروس "كو.ر.ونا" في القلمون الشرقي

بلدي نيوز 

توفي أربعة أشخاص من أبناء القلمون الشرقي في ريف دمشق، جراء إصابتهم بفيروس كورونا، بينهم سيدتان من الحي ذاته.

وقال موقع "صوت العاصمة"، إن مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي، سجّلت وفاة ثلاثة أشخاص من أبناء المدينة خلال الفترة المذكورة، مشيرا إلى أنهم من قاطني الحي ذاته.

وأضاف الموقع، أن أهالي المدينة نعوا "محمود الشيخ وأحمد طول ونبيلة صيلين" توفوا متأثرين بمضاعفات الفيروس، موضحاً أن جميعهم من كبار السن.

ولفت الموقع، إلى أن بلدة "حفير الفوقا" سجّلت وفاة السيدة "توفيقة شعبان" البالغة من العمر 75 عاماً، موضحاً أنها نُقلت إلى مشفى القطيفة قبل أيام، جراء تردي حالتها الصحية.

وتوفي 6 أشخاص خلال الأسبوع الفائت جراء إصابتهم بفيروس كورونا في بلدة مضايا بريف دمشق الغربي، 4 منهم توفوا في يوم واحد جميعهم من كبار السن.

وأعلنت وزارة صحة نظام الأسد أمس الأحد 20 كانون الأول، عن تسجيلها 145 إصابة بفيروس “كورونا” ليرتفع عدد الإصابات المسجلة الكلي إلى 10195.

وقالت وزارة صحة نظام الأسد إنها سجلت 9 حالات وفاة نتيجة الإصابة بفيروس "كورونا" ليرتفع عدد حالات الوفاة الكلي إلى 610 حالة.

وتشهد مناطق سيطرة النظام انتشارا واسعا لفيروس كورونا في ظل انعدام الخدمات الطبية وازدحام المشافي، وعدم توفر أبسط الخدمات اللازمة والإجراءات الطبية.

مقالات ذات صلة

خسائر لـ"قسد" على جبهات حلب وقتلى للنظام في درعا

شهيد بقصف النظام على إدلب وتسيير دورية روسية تركية شرقي حلب

"هيئة الضرائب" تخصص حصة من الغرامات لمديري المالية في المحافظات

هجوم صاروخي يستهدف قاعدة أمريكية في الحسكة والنظام يكثف قصفه في درعا

مدير مشفى المواساة: من المتوقع العودة إلى حالة الطوارئ بسبب متحور جديد

نقيب أطباء ريف دمشق: التأخر في إصدار التعرفة الطبية يفتح باب الفوضى