الأمم المتحدة: فجوة تبلغ 32 مليون دولار في تمويل النازحين في إدلب - It's Over 9000!

الأمم المتحدة: فجوة تبلغ 32 مليون دولار في تمويل النازحين في إدلب

بلدي نيوز   

أكّد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أمس الثلاثاء، عن وجود فجوة تبلغ 32 مليون دولار في تمويل مواد الأساسية للنازحين في شمال غربي سوريا.

وأضاف المتحدث، أن الأمم المتحدة تتابع بقلق الوضع المتعلق بالعواصف التي تجتاح المناطق الواقعة شمال غرب سوريا، والتي تُعدّ الأكبر حتى الآن في فصل الشتاء، مع تضرر آلاف النازحين.

وأوضح أن هطول الأمطار الغزيرة عبر محافظات غرب حلب وإدلب شمال غرب سوريا، تسبب في أضرار لحقت بمواقع النازحين داخليا، وقد تضررت الخيام وتم قطع الطرق المؤدية إلى المخيمات.

وتابع قائلا "بينما يستمر تقييم الأضرار، ثمّة تقارير عن تضرر أكثر من 1,700 أسرة في شمال غرب سوريا جرّاء الفيضانات، وتدمير أكثر من 200 خيمة وتعرض أكثر من 1,400 خيمة للأضرار".

وأكّد على أن العاملين في المجال الإنساني وزعوا المساعدات الشتوية على 2.3 مليون شخص في عموم سوريا.

وشملت المساعدات الضرورية للوقاية من البرد، بما في ذلك أكياس النوم والملابس الشتوية ووقود التدفئة، فضلا عن المساعدة في إصلاح واستبدال الخيام.

وأحصت فرق الدفاع المدني السوري تضرر 169 مخيما في ريفي إدلب وحلب، خلال الأيام الثلاثة الماضية جراء العاصفة المطرية.

ووثق الفريق تضرر أكثر من 280 خيمة بشكل كلي بفعل السيول والأمطار، وأكثر من 2400 خيمة بشكل جزئي جراء إحاطتها بالمياه وتسربها إلى داخلها، ويقدر عدد العائلات التي تضررت بشكل كبير أكثر من 2500 عائلة.

ويعيش معظم سكان المخيمات شمال غرب سوريا في كل شتاء المعاناة ذاتها، بسبب طبيعة المنطقة التي بنيت عليها المخيمات وغياب وسائل الوقاية من السيول كوجود سواتر ترابية أو قنوات تصريف وخاصة في المخيمات العشوائية التي بنيت في الآونة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

انخفاض في إصابات "كـورونـا" شمال سوريا

حوادث سير تحصد أرواح عدد من المدنيين في إدلب

أول تعليق للجبهة الوطنية للتحرير على التصعيد في إدلب.. ماذا قالت؟

مقتل امرأة برصاص طائش في حلب و"داخلية النظام" تكشف التفاصيل

عزل منطقة "السيدة زينب" عن دمشق.. خلافات أم تعزيز لنفوذ ميليشيات إيران

اغتيال مدنيين في أكثر منطقة مشددة أمنيا للنظام في درعا