خسائر بصفوف النظام في ريف إدلب وسلسلة هجمات تستهدف حواجزه في درعا - It's Over 9000!

خسائر بصفوف النظام في ريف إدلب وسلسلة هجمات تستهدف حواجزه في درعا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له في عمليتين منفصلتين لفصائل المعارضة على جبهات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، فيما نفذ مجهولون مساء الخميس 28 كانون الثاني، هجمات استهدفت مواقع قوات النظام السوري في محافظة درعا جنوب سوريا.

ففي إدلب شمالا، قال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية المدفعية والصواريخ استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة، مجموعة لقوات النظام والميليشيات المساندة له حاولت التسلل على جبهة الملاجة في ريف إدلب الجنوبي، مما أدى إلى مقتل وجرح عدد منهم.

وأضاف المصدر أن سرية القنص التابعة لغرفة العمليات ذاتها تمكنت أيضا من قتل عنصرين من قوات النظام، على جبهة كدورة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وفي حلب، أغلقت قوات النظام، معبر التايهة بريف حلب الذي يفصل مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عن مناطق سيطرة النظام شرق المحافظة.

جنوبا في درعا، قالت مصادر محلية، فإن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة حاجزا للمخابرات الجوية في بلدة "المليحة الشرقية" بريف درعا.

كما استهدفت الهجمات حاجز "القوس" بين بلدتي "الغارية الغربية" و"الغارية الشرقية"، بالإضافة إلى حاجز على الريق الواصل لبلدة "صيد"، والحاجزان يتبعان للمخابرات الجوية، وفقا للمصادر.

وفي السياق، أشار المصدر إلى أن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الخفيفة حاجزا للفرقة الرابعة شمال بلدة "سحم الجولان" غرب درعا، كما جرت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين مجهولين وقوات النظام وسط مدينة "نوى" غرب درعا.

في سياق متصل، قتل المدني "فراس عبدالله الغزاوي" في بلدة تل شهاب غرب محافظة درعا، بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مسلحين.

في السياق، قال مراسل بلدي نيوز في درعا، إن مسلحين مجهولون أطلقوا النار بشكل مباشر على رئيس البلدية "ممدوح المفعلاني" أثناء خروجه من منزله في البلدة. وأضاف أن المفعلاني فارق الحياة على الفور متأثراً بجراحه التي أصيب بها.

في الأثناء، اعتقل فرعا الأمن العسكري والمخابرات الجوية بقوات النظام عددا من أبناء بلدة إيب بريف درعا بعد عودتهم بضمانات روسية قبل أيام.

في دمشق وريفها، انسحبت ميليشيا حزب الله اللبناني من نقطة "مشفى قارة" بالقلمون الغربي وسلمتها لمخابرات النظام، متجهة نحو جرود المنطقة بالقرب من الشريط الحدود السوري اللبناني، بعد ستة أعوام على التمركز فيه.

إلى المنطقة الشرقية، دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين ميليشيا إيرانية وأخرى تابعة للنظام السوري في مدينة الميادين شرق دير الزور أسفرت عن وقوع جرحى في صفوف الطرفين.

مقالات ذات صلة

الاغتيالات تعصف بمختلف مناطق درعا.. مقتل مسعف طبي في تل شهاب

"المنظمة الآثورية" تطالب بالكشف عن مصير مطرانين خطفا قبل ثمان سنوات

مجهولون يهاجمون القوات الأمريكية شرق ديرالزور

سعر صرف الليرة السورية ليوم الخميس 22-4-2021

قصف إسرائيلي يستهدف "الضمير" بريف دمشق وصاروخ من سوريا يسقط بمحيط مفاعل ديمونا النووي

توتر بين "قسد" و"الدفاع الوطني" في القامشلي والأولى تقصف جرابلس