مسلحون يعتدون بالضرب على حقوقي بدرعا ومطالب بردعهم - It's Over 9000!

مسلحون يعتدون بالضرب على حقوقي بدرعا ومطالب بردعهم

بلدي نيوز – درعا (مهند الحوراني)
اعتدى عناصر مسلحون من "لواء شهداء حوران"، التابع لـ"فرقة شباب السنة" في بلدة معربة بالريف الشرقي لدرعا، بالضرب المبرح على المحامي والحقوقي البارز في محافظة درعا، عبد المنعم فالح الخليل، الشهير والمعروف باسم "محامي معربة"، والذي يشغل حاليا منصب مدير المكتب الإعلامي لمجلس محافظة درعا، وعضو ومؤسس ومدير سابق في مؤسسة يقين الإعلامية.
وفي التفاصيل، جاءت عملية الاعتداء بعد كتابة المحامي منشورا على صفحته الشخصية على "فيس بوك"، انتقد ما وصفه بعملية السرقة التي يسر الشيطان أسبابها لكابلات الهاتف الضوئية التي قام بها عناصر من الفصيل المذكور آنفا.
ولم يكتفِ المعتدون بضرب المحامي عبد المنعم، بل هاجموا إخوانه وعائلته، يقول "أسامة" وهو نجل المحامي عبد المنعم لبلدي نيوز إن "هذا الاعتداء السافر على والدي وأسرتي، لا يمثل إلا طبيعة وأخلاق هؤلاء الأشخاص الذين لم يعرفوا الثورة إلا منفعة ومكسبا ولم يعرفوها يوما تضحية ومبدأ، كونهم فشلوا عند اول اختبار جدي لأول مطالب الثورة من حرية الرأي التي قابلوها بعنف لم يتلقاه والدي من النظام نفسه".
وتابع إن الأمر الآن بيد دار العدل بعد رفع شكوى رسيمة لها، ويأمل أن نحصل على حقه بالقانون، وقال "لن نكون مثل من اعتدى علينا كأننا في غابة القوي منا يأكل الضعيف".
ولاقت الحادثة انتقادات من قبل الأهالي والفصائل بمن فيهم "فرقة شباب السنة"، وقالوا أنه تصرّف فردي من قبل أبناء القرية الواحدة ولا علاقة للفصيل به، ولم يعطي الفصيل بالمقابل أي غطاء في الماضي ولن يعطي أي غطاء مستقبلا لأي مخطأ، مؤكدين أن فرقة شباب السنة معروفة بانضباط عناصرها وأن من يرفع عليه أي شكوى يتم محاسبته فورا.
هذا ولا يزال الإعلاميون والحقوقيون يبحثون عن رؤية وميثاق يحميهم ويصون حقوقهم، ويؤمن لهم حق النقد البناء دون التعرض لاعتداءات مثل هذه، وقال مضر الزعبي -وهو صحفي من درعا- لبلدي نيوز إن "الحل هو بإيجاد ميثاق عمل لكل الإعلاميين والناشطين بالمحافظة، يتم التوافق عليه ودعمه من الجهات الفعالة كدار العدل ومجلس المحافظة، وإلزام جميع الفصائل العسكرية على تنفيذه، وفي حال وجود أي تجاوز يتم محاسبة المسيء ضمن العقوبة المدمجة ضمن الميثاق".
ويتوجب على هذا الميثاق أن يحفظ، بحسب الزعبي، "الحرية في النقد البناء لأي ناشط، وأنه له الحق في طرح الحلول والنقد كونه الإعلامي والناشط هو السلطة الرابعة في غالبية الدول".

مقالات ذات صلة

خسائر لقوات النظام في درعا

مخابرات النظام تخلي نقطة أمنية وثلاثة حواجز بريف درعا

برفقة الشرطة العسكرية الروسية.. قوات النظام تدخل الجيزة بريف درعا

اتفاق جديد على التسوية في "نصيب" بريف درعا

درعا.. النظام يستكمل عملية التسوية في جاسم

نجاة رئيس الجمعية الفلاحية في درعا من محاولة اغتيال